الأخطبوط

اليوم... العدالة أمام حلم التأهل التاريخي إلى دوري الأضواء

2:55 ص 15/05/2019 بواسطة: عبد الرحمن محمد

 أعلن عبد العزيز المضحي رئيس نادي العدالة، أن ناديه رصد مكافأة مالية كبيرة للاعبي الفريق الكروي، من أجل حسم صعودهم إلى دوري المحترفين اليوم، حينما يلاقون فريق ضمك على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية.
وقال المضحي لـ«الشرق الأوسط»: «رغم تواضع الإمكانات، وعدم وجود الداعمين، فإن هناك مكافآت مالية ستقدم للاعبين من أجل تجاوز الخطوة الأخيرة وبلوغ أكبر المسابقات الكروية السعودية للمرة الأولى».
وشدد المضحي على ضرورة احترام المنافس اليوم، كونه أثبت حضوره القوي هذا الموسم، ونجح في حصد بطاقة الصعود الثانية، وأن احترام المنافسين هو الخطوة الأولى لتحقيق أي انتصار.
وعلى الرغم من أن بطاقة الصعود الثالثة تأجلت في الجولة الماضية بعد التعادل مع الخليج بهدفين لمثلهما، فإن الإدارة قدمت مكافأة تشجيعية بقيمة 5 آلاف ريال لكل لاعب.
من جانبه، قال المهندس فوزي الباشا رئيس نادي الخليج، إن فريقه متمسك بأمل الصعود المباشر إلى دوري المحترفين، من خلال تحقيق الفوز على فريق أبها على أمل تعثر العدالة.
وبيّن الباشا أن فريقه كان قريباً من الفوز في المباراة الماضية، التي كان بالإمكان أن تحسم صعوده المباشر لدوري المحترفين، إلا أن ما مضى يجب أن يطوى، ويتم الاستعداد لمباراة اليوم، التي ستكون صعبة بكل تأكيد أمام البطل.
ويسدل الستار اليوم على هوية الصاعد الثالث لدوري المحترفين، في نسخته المقبلة، التي انحصرت بين فريقي العدالة من الأحساء، والخليج من سيهات من المنطقة الشرقية.
ويخوض فريق العدالة مباراة مصيرية ضد فريق ضمك، التي يمكن من خلالها أن يحقق منجزاً تاريخياً بالعبور للمرة الأولى إلى دوري المحترفين.
ويحتاج العدالة الفوز في المباراة التي ستجمعه بفريق ضمك على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية بالراكة، من أجل حسم الأمور دون انتظار نتيجة مباراة الخليج التي سيخوضها ضد فريق أبها بطل الدرع على أرضه ووسط جماهيره في عسير.
وكان العدالة قريباً جداً من العبور المباشر منذ الجولة الماضية، حينما تقدم على مستضيفه الخليج حتى اللحظات الأخيرة، إلا أن المستضيف أبى أن يرفع راية الاستسلام وسجل هدفاً حاسماً عدّل به النتيجة وأبقى حظوظه في الصعود المباشر حتى الجولة الأخيرة.
ويتقدم العدالة بفارق نقطة واحدة عن الخليج؛ حيث يمتلك «60» نقطة، ما يعني أن حظوظه في الصعود تبقى مستمرة حسابياً حتى في حال الخسارة وتعادل الخليج؛ خصوصاً أن له أفضلية في المواجهات المباشرة بعد أن فاز في مواجهة الدور الأول بهدفين لهدف.
وحشد فريق العدالة جماهير محافظة الأحساء، من أجل الحضور الكثيف لمباراة اليوم، مع تفاعل كثير من الأندية الرسمية مع هذه المباراة التاريخية، وإعلانها تسيير حافلات لنقل الجمهور إلى ملعب المباراة والمساهمة في تحقيق منجز تاريخي، كما حصل قبل أسابيع حينما تم حشد جماهير المحافظة لمؤازرة فريق الروضة للعودة لدوري الدرجة الثانية، وهذا ما تم إنجازه فعلاً.
ورغم أن الفريق يعاني من ضغوط كبيرة جراء التنقلات والسفر في وقت ضيق من خلال الحافلات، وهذا ما أثر على نتائج الفريق في الجولات الأخيرة تحديداً، فإنه لا يريد أن يضيع فرصة تاريخية قد لا تتكرر؛ خصوصاً أن عدم تأهله المباشر اليوم يعني أنه سيخوض ملحقاً من مباراتين ضد الفريق صاحب الترتيب «13» في دوري المحترفين.
ويضم العدالة بين صفوفه لاعبين على مستوى فني مميز، يتقدمهم المحترف المدغشقري أندريا، هداف دوري الأولى، والتونسيان يوسف فوزاعي والحارس بلال السويسي، وكذلك لاعبون محليون متميزون، ويقوده مدرب خبير، هو الوطني رضا الجنبي، الذي سبق أن قاد فريق الثقبة قبل أسابيع قليلة لمنجز تاريخي أيضاً بالصعود لدوري «الأولى».
وعلى الرغم من أن الجنبي أشرف على الفريق في المباريات الأربع الأخيرة، فإن نهجه الفني كان واضحاً، وصحح الكثير من المشكلات التي أحدثت تقلبات في المستوى والنتائج.
في المقابل، سيكون على فريق الخليج الفوز على فريق أبها، أفضل فرق دوري الأولى، الذي ضمن حصاد الدرع، على أن يتعثر العدالة أمام ضمك لحسم أبناء سيهات مقعداً مباشراً بين الكبار للمرة الرابعة في تاريخ النادي.
ويسعى الخليج للفوز والتأهل مباشرة، إلا أن كل المؤشرات تتجه نحو حسم العدالة تأهله بالفوز على ضمك، وإن كان منافسه أيضاً من الفرق القوية التي حسمت تأهلها منذ جولتين، إذ يأمل أبناء بلدة الحليلة صعود فريقها من أجل تشكيل ثنائي مع فريق الفتح لتمثيل الأحساء في دوري المحترفين في النسخة المقبلة.
ويعتبر فريق الخليج من الفرق التي تملك خبرة في الأوقات الحاسمة، بقيادة المدرب الوطني سمير هلال، إلا أن الأمور باتت خارج سيطرة الفريق، بعد أن كانت زمام الأمور بيده بالفوز في المباراة الماضية على منافسه.
وفي كل الأحوال، ستزف المنطقة الشرقية اليوم أحد فرقها رسمياً لدوري المحترفين، لينضم إلى فارسي الجنوب أبها وضمك، فيما سيكون الفريق الشرقاوي الآخر مضطراً لخوض الملحق، وإن كانت هناك حسابات ضعيفة، بقفز فريق الجيل لخوض الملحق في حال خسارة الخليج بنتيجة كبيرة وفوزه في المقابل على القيصومة.
ومن المرجح أن تودع الشرقية فريقاً على الأقل من دوري الأولى، سواء هجر والنهضة، اللذان باتا على شفا الهبوط المرير لدوري الثانية.



المصدر : الشرق الأوسط

التعليقات

    لا يوجد مباريات حاليا


المراكز الفريق ن خ ف ت
1 70 4 22 4
2 69 3 21 6
3 56 6 16 8
4 55 9 17 4
5 54 6 15 9
6 43 11 12 7
7 42 12 12 6
8 38 12 10 8
9 35 11 8 11
10 34 14 9 7

استفتاء

لا يوجد استفتاء حالياً