الأخطبوط

«يويفا» يحيل سيتي إلى لجنة قضائية للفصل في انتهاكات اللعب النظيف مالياً

2:25 ص 17/05/2019 بواسطة: عبد الرحمن محمد

 أحال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي إلى لجنة قضائية مستقلة بعد تحقيق في انتهاكات مزعومة للوائح اللعب النظيف المالي.
وفتح الاتحاد الأوروبي تحقيقا في مارس (آذار) في انتهاكات محتملة من سيتي للائحة نقطة التعادل المالي بعد أن ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية أن النادي قام بتضخيم عقود الرعاية من أجل الامتثال لمتطلبات اللعب النظيف المالي.
وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان له أمس: «كبير محققي جهاز المراقبة المالية للأندية (إيف ليتيرم)... قرر تحويل نادي مانشستر سيتي إلى اللجنة القضائية التابعة للجهاز بعد انتهاء التحقيقات».
ولوائح اللعب النظيف المالي هدفها منع الأندية من تلقي مبالغ مالية غير محدودة عن طريق عقود رعاية متضخمة من منظمات لها صلة بملاكها وقد تتعرض الأندية التي تنتهك هذه اللوائح للحرمان من المشاركة في البطولات الأوروبية.
وعلق مانشستر سيتي، الذي يمكنه أن يحقق ثلاثية محلية إنجليزية، من خلال الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي غدا، إن مسؤوليه «يشعرون بخيبة أمل ولكنه للأسف لم يتفاجأ من بيان اليويفا».
وذكر النادي في بيان له: «يثق مانشستر سيتي تماما في الحصول على نتيجة إيجابية عند دراسة الأمر من قبل جهة قضائية مستقلة. الاتهامات بوجود مخالفات مالية غير صحيحة تماما وتجاهلت غرفة التحقيقات في جهاز المراقبة المالية للأندية أدلة دامغة قدمها مانشستر سيتي».
وتابع: «القرار يتضمن أخطاء وتفسيرات خاطئة وبلبلة بسبب الافتقار بشكل أساسي لمبدأ ضمان الحقوق وهناك مسائل مهمة ما زالت بلا حل أثارها مانشستر سيتي كجزء من عملية يعتبرها النادي غير مرضية وعدائية».
ولم يضع الاتحاد الأوروبي جدولا زمنيا عن الموعد المتوقع لصدور الحكم - والذي يمكن أن يستأنف سيتي ضده في المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي في سويسرا.
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أفادت صحيفة «نيويورك تايمز» بأن مانشستر سيتي يمكن أن يعاقب بعدم المشاركة في دوري أبطال أوروبا على الأقل موسما بسبب هذا الأمر.
وذكرت الصحيفة أن إيف ليتريم، رئيس وزراء بلجيكا السابق والذي يرأس حاليا لجنة التحقيقات في مجلس الرقابة المالية باليويفا، هو الذي لديه القرار الفصل في تحويل سيتي للجنة القضائية المستقلة، مع توقع أن يسعى لفرض الإيقاف عن المشاركة بدوري أبطال أوروبا لمدة موسم واحد.
وكانت «دير شبيغل» أشارت إلى أن سيتي دفع 200 ألف جنيه إسترليني (260 ألف دولار) لوكيل أعمال الجناح الإنجليزي الصاعد جادون سانشو عندما كان في الرابعة عشرة من عمره، علما بأنه يحترف حاليا في صفوف بوروسيا دورتموند الألماني، كما تم تضخيم قيمة عقوده الإعلانية.
ويذكر أنه سبق تغريم سيتي 49 مليون جنيه إسترليني من قبل اليويفا مع تعليق 32 مليون جنيه إسترليني منها، بسبب خرقه لقواعد قاعدة اللعب المالي النظيف في عام 2014.



المصدر : الشرق الأوسط

كلمات دلالية : مانشستر سيتي

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM