الأخطبوط

المغربي بوصوفة يقسم الاتحاديين إلى قسمين

6:02 ص 21/09/2015 بواسطة: قلم رياضي

   صبت جماهير الاتحاد جام غضبها على إدارة النادي برئاسة إبراهيم البلوي بعد فشل مساعيها في التعاقد مع لاعب الوسط المغربي مبارك بوصوفة، واستغربت التناقض الكبير بين الرئيس والمشرف العام على الفريق الذي كشف للجماهير أن هناك ثغرة كبيرة في عملية التعاقد لصالح الاتحاد، وهذه التناقضات تسببت في إحداث ضجة لدى المدرج الاتحادي، فقبل ايام قليلة ظهر المشرف العام وأكد للجماهير بأن الإدارة بصدد الانتهاء من التوقيع مع محترف اجنبي وأن الصفقه انحصرت بين برازيلي ومغربي وسيتم الإعلان خلال ال24 ساعة، إلا أن هذه الجماهير تفاجأت بعدم إعلان الإدارة، وبعد مرور ثلاثة أيام من التصريح عاد مرة أخرى ليؤكد أن ادارة الاتحاد اتفقت مع بوصوفة وأنه يتواجد في دبي لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل توقيع العقد، حينها عبرت الجماهير عن سعادتها بإتمام الصفقة عطفاً على تصريحه لترحب باللاعب المغربي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها صدمت من تصريح إبراهيم البلوي في المؤتمر الصحفي الذي أكد خلاله أنه لم يتم التوقيع مع اللاعب وأنه لم يحضر إلى مدينة دبي لإجراء الفحوصات الطبية التي تحتاج يومين وفترة التسجيل شارفت على الإغلاق، ما يكشف للجماهير التناقضات حول التأكيد على تواجد اللاعب في دبي للفحوصات، بينما الرئيس يؤكد بأنه لم يصل ولم يجرِ الفحوصات.

ومن هذه التناقضات تجديد الثقة بلاعب الوسط الروماني سان مارتن على الرغم من أن الإدارة الاتحادية أبلغته بعدم رغبتها باستمراره مع الفريق والبحث عن فريق آخر، وبعد كل هذا التناقض الذي حدث بين الرئيس والمشرف ظهرت أنباء أخرى قبل إغلاق فترة التسجيل الصيفية بدقائق أن إدارة نادي الاتحاد رفعت اسم بوصوفة إلى لجنة الاحتراف لتسجيله ولكنها لم تنجح بسبب تأخرها في رفع أوراقه في الوقت الذي تؤكد أنباء أخرى أن اللاعب رفض التواجد عن طريق رسالة نصية وعدم قبول عرض إدارة الاتحاد، وتسببت هذه التناقضات بانقسام كبير بين الاتحاديين فمنهم من يؤكد أن ادارة البلوي سعت في التوقيع مع اللاعب ولكن لجنة الاحتراف كانت السبب في تعطيل الصفقة، فيما يؤكد البعض الآخر أن إدارة الاتحاد تحاول إيجاد مخرج من الوعود المتكررة والتي تعيد سيناريو عقود الرعاية ما جعل جماهير "العميد" تشن هجوما لاذعاً على الإدارة ومطالبتها بكشف حقيقة التعاقد مع بوصوفه عبر بيان صحفي وتوضيح الملابسات بعد التناقض بين الرئيس والمشرف العام، كما طالبت بعدم التفريط في اللاعبين المحليين والتوقيع معهم خصوصا أن هناك عدداً من لاعبي الفريق قاربت عقودهم على الانتهاء ودخول فترة الأشهر الستة التي تسمح لهم بالانتقال إلى أي نادٍ آخر من دون الرجوع إلى ناديهم الحالي، مؤكدة هذه الجماهير أن إدارة الاتحاد ذكرت في وقت سابق أنها لن تفرط في أي لاعب.

المصدر هنا




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM