الأخطبوط

بولوني يرفض التدخل في عمله.. وجماهير الاتحاد تطالب بإقالته

4:23 ص 22/09/2015 بواسطة: قلم رياضي

 لا زالت تبعات الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الاتحاد في (دوري عبداللطيف جميل) أمام الفيصلي السبت الماضي على ملعب استاد الملك عبدالله بجدة امام 30 ألف متفرج اتحادي بنتيجة 2-1 تتواصل، ولايزال المدرب الروماني لازلو بولوني يتحمل تبعات هذه الخسارة في المقام الاول، وترى الجماهير أن الاخطاء الفادحة التي ارتكبها المدرب في اللقاء وتحديداً بعد اصابة لاعب الوسط الغاني سولي مونتاري دورا رئيسياً في الخسارة خصوصاً بعد التغيير الغريب الذي أجراه بإشراك عبدالفتاح عسيري على حساب مونتاري على الرغم من حاجة الفريق الى لاعب محور يقوم بالواجبات الدفاعية في ظل انكشاف المرمى امام لاعبي الفيصلي.

 
وتابعت دنيا الرياضة تبعات هذه الخسارة داخل البيت الاصفر، واكدت المصادر المقربة من صناع القرار ان المشرف العام على الفريق منصور البلوي متحفظ على قرار اقالة المدرب وبالتالي منحه الفرصة كاملة لتصحيح وضع الفريق واعادته إلى طريق الانتصارات ويرى ان الموسم لايزال في بدايته ومن الصعب التخلي عن المدرب في هذا التوقيت ولا بد من تجديد الثقة فيه.
 
في المقابل اعتبرت الجماهير الاتحادية ان أي قرار باستمرار بولوني هو مضيعة للوقت خصوصاً ان المدرب منذ انطلاقة الموسم وهو يرتكب اخطاء بدائية مثل سوء اختيار التشكيلة واصراره على اختيار بعض العناصر وتجاهل أخرى مما كان له الأثر السلبي على اللاعبين والمدرج الاتحادي.
 
وعلمت "دنيا الرياضة" أن قناعات المدرب تجاه الرباعي تركي جلفان وفيصل الخراع واحمد الناظري ورياض الابراهيم تتمثل في ضرورة تدرجهم في المشاركة مع الفريق وعدم الاستعجال في الزج بهم في قائمة المباريات سواء الاساسية او الاحتياطية على الرغم من المطالب الجماهيرية بضرورة منح الابراهيم والناظري تحديداً الفرصة للمشاركة عطفاً على مستوياتهما الجيدة التي قدماها مع هجر في الوقت الذي يتمسك المدرب بوجهة نظره تجاه لاعب الوسط الشاب جمال باجندوح على الصعيد الفني وملاحظاته عليها ويرفض أي رأي او مشورة بشأن اشراك لاعب معين وابعاد آخر.
 
كما علمت "دنيا الرياضة" ان الادارة الاتحادية ربما تتخذ قراراً بالغاء فكرة اقامة معسكر خارجي في فترة التوقف المقبلة والاكتفاء باقامة معسكر داخلي في إحدى المدن السعودية ويتوقع ان يتم اختيار أبها أو الباحة لاقامة معسكر تدريبي هناك وكان التوجه يقضي بإقامة معسكر في قطر او تركيا ولكن تم اتخاذ قرار بالاكتفاء بمعسكر داخلي.
 
من جهة ثانية رفض المدرب الروماني منح اللاعبين اجازة بعد خسارة الفيصلي واجبرهم على اجراء تدريب استرجاعي لمن شارك في مباراة الفيصلي ثم اتجهوا صوب الجاكوزي والمسبح واجرى اللاعبون الذين لم يشاركوا في لقاء الفيصلي تدريباً اعتيادياً وحرص بولوني قبل انطلاق التدريب على الاجتماع باللاعبين وشرح لهم العديد من النقاط الخاصة بلقاء الفيصلي، ومنح الضوء الاخضر للمدافع احمد عسيري للانضمام للتدريبات الجماعية مع زملائه اللاعبين بعد رفع الايقاف عنه على إثر تغيبه المفاجئ عن التدريبات فيما بدا المهاجم عبدالرحمن الغامدي باللف حول المضمار بعد تعافيه من الاصابة التي حرمته عن لقاء الفيصلي.
 
وشوهد قائد الفريق محمد نور عقب نهاية تدريب أول من امس وهو يتجاوب مع ردة فعل الجماهير الغاضبة عقب خسارة الفيصلي والرد على استفساراتهم. 
 




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM