الأخطبوط

ادواردو: شعبية الهلال جعلته دائماً تحت الضغط وديقاو دليلي في العاصمة!

4:01 ص 14/10/2015 بواسطة: قلم رياضي

  كارلوس ادواردو دي أوليفيرا الورقة الجديدة هذا الموسم في خط الهجوم الازرق إذ نجح الزعيم في خطفه بعد تألقه اللافت مع فريقه السابق «بورتو البرتغالي» وشهد ملعب لوفتس رود اللندني نجوميته بعد حسمه لقب كأس السوبر بهدفه في شباك النصر، ليواصل بعد تلك المباراة مشوار التألق وصداقته للشباك إذ خاض سبع مباريات رسمية مع الفريق حتى الآن سجل خلالها ستة أهداف أغلبها حاسمة في الدوري وبطولة دوري ابطال آسيا رغم لعبه كصانع ألعاب في رقم جيد ومعدل تهديفي مميز.

ابن ساوباولو البرازيلية أبدى ثقته العالية بقدرة الهلال على تجاوز مواجهة إياب دور نصف نهائي بطولة دوري ابطال آسيا المقبلة امام الاهلي الاماراتي في دبي يوم الثلاثاء المقبل وخطف بطاقة التأهل نحو النهائي الآسيوي، مؤكدا أنه لا يرى أي مبرر للضغط من اي ناحية، ويجب أن تثق الجماهير بهم كما يثقون بأنفسهم وامكانياتهم وقدرتهم على الفوز.

ادواردو أكد أنه وجد جميع الإمكانيات المتاحة لتقديم كل ما لديه من مستويات مع الهلال، مبينا أن «الزعيم» يقع دائما تحت الضغط نتيجة الجماهيرية الكبيرة التي يحظى بها.

مشيدا بجمهور الهلال ومبينا أنه مذهل جدا خصوصا في مباراة الاهلي الاماراتي، وأنهم طبقوا التيفو بشكل جميل ورائع، مبديا تفاجأه بحجم هذه الجماهيرية والشغف الكبير للنادي.

النجم البرازيلي القادم من البرتغال قال الكثير عن فريقه وآماله وطموحاته في الحوار التالي:

 

 

فضلت «الأزرق» على موناكو الفرنسي وأجواؤه تساعد على التألق!

 

 

* كيف تقيّم تجربتك الحالية مع الهلال ؟

- البداية جيدة وبدأت أتأقلم مع الفريق والبلد بشكل أكبر بعد أن كانت البداية صعبة بكل تأكيد بحكم أنها تجربة جديدة، حققنا نتائج ايجابية حتى الآن وهذا مؤشر طيب جدا بالنسبة لي.

* وما رأيك بشكل عام في الهلال بعد انتقالك إليه، والأجواء داخل النادي ومدى استقرارك فيه من جميع النواحي؟

- وجدت كل الإمكانيات المتاحة لتحقيق موسم مميز، فالأجواء داخل النادي مريحة جدا وتعامل الجميع سواء في النادي أو داخل البلد بشكل عام رائع، وانضمامي هو لمساعدة الفريق كما هو طموح كل لاعب وإذا لم أكن موجودا بين اللاعبين الأحد عشر داخل الملعب سيكون البديل على قدر الثقة، ومن خلال ما شاهدته الهلال فريق كبير وناد عريق لكنه دائما تحت الضغط نتيجة الجماهيرية الكبيرة التي يحظى بها.

 

 

أنا مثل ميسي ورونالدو والأدوار الدفاعية أخفتني أمام الأهلي!

 

 

 

* على الرغم من وجود صعوبة في تأقلم أي لاعب بشكل عام عند انتقاله لأي فريق إلا أنك كسرت القاعدة، وقدمت مستوى مميزا منذ بداية مشاركتك وسجلت هدف الفوز في مباراة كأس السوبر على ملعب لوفتس رود في لندن، ما السر في ذلك؟

- الهدف الذي سجلته في أول مباراة رسمية لي مع الفريق امام النصر في مباراة كأس السوبر ليس المقياس الوحيد للتجانس، بالتأكيد أنها بداية جيدة وتساعد على تأقلمي بشكل أكبر مع المجموعة بحكم أنني سألعب المباريات التي تليها تحت ضغوط أقل إلا أن دور زملائي اللاعبين والجهازين الإداري والفني في مساعدتي على الانسجام مع المجموعة ساعدني بشكل أكبر على التأقلم، الكرة هنا مختلفة كثيرا عن أوروبا ولكن جميع العاملين داخل منظومة الفريق كما ذكرت لك ساعدوني على ذلك، كما لا أنسى دور زميلي المدافع البرازيلي رودريغو ديغاو الذي ساعدني كثيرا ومن حسن حظي أنه متواجد مع الفريق إذ تحدث معي بعد التوقيع وقبل حضوري الى هنا وكان حريصا على منحي الكثير من المعلومات التي تدور في ذهني عن البلد والنادي ومنحتني المزيد من الارتياح، بالإضافة إلى وقوفه الى جانبي بعد حضوري إذ اختصر علي الكثير من المسافات داخل النادي، كما أنه أخذنا في جولة تعريفية داخل الرياض قبل فترة.

 

 

ركلة الجزاء الضائعة ماضٍ وانتهى .. والتعويض سيكون في دبي!

 

 

 

* تنتظركم مواجهة مهمة في نصف نهائي بطولة دوري ابطال آسيا أمام الأهلي الإماراتي في دبي، كيف تنظر لهذه المباراة وماذا أعددتم لها؟

- استعدادنا جيد حتى الآن، نخوض فترة إعداد حاليا داخل النادي وسط تركيز عال من الجميع، ونحن واثقون من أنفسنا وقدرتنا على الفوز من هناك وحسم التأهل، صحيح أننا لم نخرج بالمأمول في مواجهة الذهاب على أرضنا ولكننا لم نخرج بالخسارة بعد انتهاء المباراة بالتعادل الايجابي 1-1، ولذا فإن الفرصة لا تزال متاحة لكلا الفريقين وسنقاتل من أجل أن يكون الفوز من نصيبنا.

*غضب جماهير الفريق من نتيجة الذهاب الآسيوي ألا يضعكم تحت الضغط؟

- لا أرى أي ضغوطات بالنسبة لنا، الضغط قد يحدث لو كنا خاسرين بفارق هدفين او ثلاثة في مواجهة الذهاب، نحن خرجنا بالتعادل واذا انتصرنا هناك ١-صفر سنتأهل لذا لا ارى اي مبرر للضغط من اي ناحية، كل ما أود قوله يجب أن نثق بأنفسنا وامكانياتنا واننا قادرون على الفوز.

 

* في مواجهة الذهاب الماضية لم تظهر بمستواك المعتاد، بالإضافة إلى اضاعتك ركلة جزاء مهمة خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل، ما الذي حدث؟

- كل مباراة لها ظروفها ولا يوجد لاعب في العالم يكون في قمة مستواه في جميع المباريات حتى لو كان ميسي أو رونالدو مثلا، حاولت أن أبذل كل ما بوسعي، والأمور لم تسر كما نريد كفريق بشكل عام، كما أنني بذلت المستحيل في الأدوار الدفاعية في تلك المباراة ولا أعتقد أن هناك ملاحظات بهذه النقطة، وبشكل عام هذه إحدى المباريات التي لم أؤدِ فيها بشكل جيد ولكن سأسعى بكل قوة للتعويض ابتداء من المباراة المقبلة، كما أعتذر بشدة لجماهير الهلال عن ركلة الجزاء التي أضعتها في تلك المباراة وأتحمل مسؤولية هذا الأمر وسأسعى لتعويضهم عن ذلك في المباريات المقبلة.

* كيف تقيّم تجربتك الحالية مع الهلال ؟

- البداية جيدة وبدأت أتأقلم مع الفريق والبلد بشكل أكبر بعد أن كانت البداية صعبة بكل تأكيد بحكم أنها تجربة جديدة، حققنا نتائج ايجابية حتى الآن وهذا مؤشر طيب جدا بالنسبة لي.

* وما رأيك بشكل عام في الهلال بعد انتقالك إليه، والأجواء داخل النادي ومدى استقرارك فيه من جميع النواحي؟

- وجدت كل الإمكانيات المتاحة لتحقيق موسم مميز، فالأجواء داخل النادي مريحة جدا وتعامل الجميع سواء في النادي أو داخل البلد بشكل عام رائع، وانضمامي هو لمساعدة الفريق كما هو طموح كل لاعب وإذا لم أكن موجودا بين اللاعبين الأحد عشر داخل الملعب سيكون البديل على قدر الثقة، ومن خلال ما شاهدته الهلال فريق كبير وناد عريق لكنه دائما تحت الضغط نتيجة الجماهيرية الكبيرة التي يحظى بها.

* على الرغم من وجود صعوبة في تأقلم أي لاعب بشكل عام عند انتقاله لأي فريق إلا أنك كسرت القاعدة، وقدمت مستوى مميزا منذ بداية مشاركتك وسجلت هدف الفوز في مباراة كأس السوبر على ملعب لوفتس رود في لندن، ما السر في ذلك؟

- الهدف الذي سجلته في أول مباراة رسمية لي مع الفريق امام النصر في مباراة كأس السوبر ليس المقياس الوحيد للتجانس، بالتأكيد أنها بداية جيدة وتساعد على تأقلمي بشكل أكبر مع المجموعة بحكم أنني سألعب المباريات التي تليها تحت ضغوط أقل إلا أن دور زملائي اللاعبين والجهازين الإداري والفني في مساعدتي على الانسجام مع المجموعة ساعدني بشكل أكبر على التأقلم، الكرة هنا مختلفة كثيرا عن أوروبا ولكن جميع العاملين داخل منظومة الفريق كما ذكرت لك ساعدوني على ذلك، كما لا أنسى دور زميلي المدافع البرازيلي رودريغو ديغاو الذي ساعدني كثيرا ومن حسن حظي أنه متواجد مع الفريق إذ تحدث معي بعد التوقيع وقبل حضوري الى هنا وكان حريصا على منحي الكثير من المعلومات التي تدور في ذهني عن البلد والنادي ومنحتني المزيد من الارتياح، بالإضافة إلى وقوفه الى جانبي بعد حضوري إذ اختصر علي الكثير من المسافات داخل النادي، كما أنه أخذنا في جولة تعريفية داخل الرياض قبل فترة.

* تنتظركم مواجهة مهمة في نصف نهائي بطولة دوري ابطال آسيا أمام الأهلي الإماراتي في دبي، كيف تنظر لهذه المباراة وماذا أعددتم لها؟

- استعدادنا جيد حتى الآن، نخوض فترة إعداد حاليا داخل النادي وسط تركيز عال من الجميع، ونحن واثقون من أنفسنا وقدرتنا على الفوز من هناك وحسم التأهل، صحيح أننا لم نخرج بالمأمول في مواجهة الذهاب على أرضنا ولكننا لم نخرج بالخسارة بعد انتهاء المباراة بالتعادل الايجابي 1-1، ولذا فإن الفرصة لا تزال متاحة لكلا الفريقين وسنقاتل من أجل أن يكون الفوز من نصيبنا.

*غضب جماهير الفريق من نتيجة الذهاب الآسيوي ألا يضعكم تحت الضغط؟

- لا أرى أي ضغوطات بالنسبة لنا، الضغط قد يحدث لو كنا خاسرين بفارق هدفين او ثلاثة في مواجهة الذهاب، نحن خرجنا بالتعادل واذا انتصرنا هناك ١-صفر سنتأهل لذا لا ارى اي مبرر للضغط من اي ناحية، كل ما أود قوله يجب أن نثق بأنفسنا وامكانياتنا واننا قادرون على الفوز.

* في مواجهة الذهاب الماضية لم تظهر بمستواك المعتاد، بالإضافة إلى اضاعتك ركلة جزاء مهمة خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل، ما الذي حدث؟

- كل مباراة لها ظروفها ولا يوجد لاعب في العالم يكون في قمة مستواه في جميع المباريات حتى لو كان ميسي أو رونالدو مثلا، حاولت أن أبذل كل ما بوسعي، والأمور لم تسر كما نريد كفريق بشكل عام، كما أنني بذلت المستحيل في الأدوار الدفاعية في تلك المباراة ولا أعتقد أن هناك ملاحظات بهذه النقطة، وبشكل عام هذه إحدى المباريات التي لم أؤدِ فيها بشكل جيد ولكن سأسعى بكل قوة للتعويض ابتداء من المباراة المقبلة، كما أعتذر بشدة لجماهير الهلال عن ركلة الجزاء التي أضعتها في تلك المباراة وأتحمل مسؤولية هذا الأمر وسأسعى لتعويضهم عن ذلك في المباريات المقبلة.

* بعد انتقالك الى الهلال حدثت اشكالية بين بورتو البرتغالي ونيس الفرنسي مما أدى الى تأخر اصدار بطاقتك والتسجيل المؤقت بالهلال، نظرا لأن النادي الفرنسي احتج على طريقة بيع عقدك إلى الهلال، لوجود بندين ينصان على أحقية نيس في شراء العقد إذا قدم العرض المالي الأعلى وهو الأمر الذي لم يصل إليه وإلا لما تمت الموافقة على عرض الهلال، إلى أين وصل هذا الموضوع؟

- لا أعرف تفاصيل هذه القضية لأنها بين الناديين ولا تخصني، كل ما اعرفه ان بورتو البرتغالي الذي يملك بطاقتي الدولية سابقا تحدث معي وطرح علي عروضا عدة تلقيتها منها عرض الهلال إذا كان لي الرغبة للانتقال إليه وبدأ التفاوض قبل التوقيع مع الفريق، عرفت بعد ذلك عن وجود إشكالية بين بورتو البرتغالي ونيس الفرنسي وسمعت أنه تم حل هذا الموضوع فيما بينهم.

* تردد في بعض وسائل الاعلام البرازيلية عن تلقيك عروض احترافية قبل انتقالك للهلال من أندية فرنسية ووجود عروض حالية أخرى، ما صحة ذلك؟

- كان هناك عرض من موناكو الفرنسي الى جانب عرض الهلال الذي كان أعلى مادياً، ولذا كان اختياري للانتقال للهلال خصوصا أن عرضه كان أعلى ماديا أيضا كشراء عقد لصالح بورتو البرتغالي الذي فضل عرض الهلال الأعلى.

 

* ماهي أهم الاهداف التي رسمتها لتحقيقها مع الهلال اثناء توقيعك لصفوف الفريق؟

هدفي الرئيسي المنافسة لتحقيق كل بطولة يدخلها الفريق لأننا نملك عناصر مميزة وفريق قوي قادر على المنافسة على كل بطولة يخوضها

* وكيف ترى مستوى المنافسة بين الفرق سواء في بطولة دوري أبطال آسيا و(دوري عبداللطيف جميل)، وهل هناك ثمة تشابه بينه وبين الدوري البرتغالي أو الفرنسي؟

- في الوقت الحالي أصبحت كرة القدم متشابهة نوعا ما في طرق اللعب، والفرق بين اسيا والدوري السعودي تقريبا نفس الشيء خصوصا ان الدوري السعودي يضم فرق كثيرة مميزة ولديها امكانيات كبيرة، وبالنسبة للفرق بين المستوى هنا وفي اوروبا فالأخيرة تتفوق أنها اسرع في طريقة اللعب والإمكانيات الفردية أعلى والمناخ هناك افضل، والحرص على المدارس والمواهب اكثر.

* ما الذي وضعته في مخيلتك عن الدوري السعودي قبل قدومك، وما الذي رأيته في الواقع بعد حضورك؟

- لم أكن اعرف الكثير عن الدوري السعودي ولكن لي أصدقاء لعبوا في الدوري القطري والاماراتي لسؤالهم عنه وزودوني بالكثير من المعلومات وقالوا لي ان الدوري السعودي اقوى فنيا واثارة وجماهيرية من الدوريين القطري والاماراتي ايضا، وبالفعل من خلال الجولات الثلاث الماضية ارى ان هناك تحديا وتنافسا كبيرا بين الفرق، ويتطلب منا ان نضاعف جهدنا من اجل المنافسة على اللقب.

* على الرغم من كونك لاعب وسط إلا أنك نجحت كثيرا حتى الآن في التسجيل بشكل أقل من الصناعة، لماذا؟

- هناك نوعان من لاعبي الوسط، الأول تجده في وسط الملعب لكنه في الخلف قليلا لصناعة اللعب، والآخر وسط مهاجم مثلي وأنا أحب الاندفاع الى داخل منطقة الجزاء من خلف المهاجمين، وإذا كنت اسجل فهذا امر مميز واتمنى الاستمرار عليه، صحيح ان مهمتي الصناعة ولكنني احب ايضا الوصول الى داخل المنطقة.

* تواجدك الدائم خلف المهاجمين والاختراق داخل المنطقة هل هي طريقة لعب ينتهجها الجهاز الفني، أم هي شخصية واسلوب لعب تتميز فيه؟

- لكل لاعب ستايل خاص او طريقة لعب مفضلة، وانا افضل اللعب بطريقة الاختراق من الخلف والدخول لمنطقة الجزاء والتواجد خلف المهاجمين لاستغلال الكرات العرضية او المرتدة من الدفاع، كما انها تعليمات الجهاز الفني التي تتوافق مع طريقة لعبي، مع مبادرتي أيضا في كثير من الاحيان لذلك من اجل المساعدة على التسجيل مع زملائي اللاعبين.

* كيف رأيت جمهور الهلال خصوصا أنك دخلت قلوبهم بسرعة؟

- جمهور كبير ومذهل جدا خصوصا في مباراتنا الأخيرة امام الاهلي الاماراتي، طبقوا التيفو بشكل جميل ورائع، لديهم شغف وحب كبير للنادي وهذا ما يعطينا طاقة أكبر لبذل كل ما نستطيع لخدمة الفريق، لا أخفيك أنني تفاجأت بحجم هذه الجماهيرية والشغف الكبير للنادي.

* البعض يرى أنك قليل الالتحامات في وسط الملعب، هل لاحظت ذلك؟

- أعتقد أن هذه ليست شخصيتي، صحيح أنني أحاول جاهدا مع زميلي التون الميدا التغطية الدفاعية ابتداء من المقدمة، ولكن هناك لاعبي محاور ومدافعين مكلفين بالتركيز على الأدوار الدفاعية بشكل أكبر، نحن نساعدهم ولكن يجب أن نركز على مهامنا الرئيسية وهي الهجوم حتى لا تستنزف طاقتنا في الدفاع، فمتى ما ذهب غالب الجهد للجوانب الدفاعية لن نجد الطاقة الكافية لتأدية الادوار الهجومية بفعالية.

* ريفالينو وسيرجيو وتفاريس وكماتشو ونيفيز وأخيرا ديغاو؛ كل هؤلاء يحملون ذكريات رائعة مع الهلال هل تظن أنك ستحصل على شيء منها؟

- الأهم بالنسبة لي في المقام الأول مساعدة الفريق على تحقيق الانتصارات والبطولات، وهي الطريق نحو تثبيت اسمك في ذاكرة الجماهير، ولكن الاسم ليس مهما بقدر أهمية بذل كل ما لديك لمساعدة الفريق، والإسم سيأتي متى ما ساهمت في ذلك بتحقيق البطولات.

* وكيف ترى استقرار عائلتك في الرياض؟

- نشعر بالاستقرار والراحة جدا سواء انا او زوجتي وابنتي، صحيح اننا بحاجة الى وقت اكبر للتأقلم ولكننا نسير في الطريق الصحيح لذلك، فالبلد جميل وتعامل الناس رائع هنا.

* أين تقضي يومك بعيدا عن كرة القدم؟

لا يوحد برنامج يومي محدد، غالبا وقتي يذهب مابين التدريب في النادي والعائلة سواء داخل المجمع السكني في البيت، او الخروج الى الاسواق والمطاعم، كما اسعدني واراحني كثيرا تواجد ديغاو والميدا معي في نفس المجمع ووجود مواقع منازلنا بجانب بعض اذ دائما ما تكون عوائلنا مع بعض.

* في كل بلد ثقافة تختلف عن البلدان الأخرى.. ماذا أعجبك وما الأمور التي لم ترق لك هنا؟

لا يوجد شيء سيىء أو أمر معقد واجهني هنا فكل الأمور تسير على ما يرام حتى في قيادة السيارة لم يختلف شيء عن طريقة القيادة في البرازيل، صحيح أن التقاليد والديانة تختلف عن البرازيل إلا أنني احترمها تماما، فأنا من اختار القدوم إلى هنا ويجب أن أحترم كل الأنظمة التي لا أرى فيها أي شيء سلبي بصراحة، وعموما ليس لدي تصور كاف عن كل شيء هنا لأنني لم أحضر سوى قبل اشهر قليلة ولكن لفت انتباهي التطور الكبير في الرياض سواء من حيث الأبراج أو المجمعات التجارية الكبرى والمطاعم، كما أنني ذهبت الى اسواق وسط البلد التراثية ولفت نظري الاهتمام الكبير بالتراث هنا.

* أترك لك مساحة حرة توجه فيها رسالتك لجمهور الهلال؟

رسالتي لجماهير الهلال، يجب أن تثقوا بنا كما نثق نحن بأنفسنا وامكانياتنا، لديكم فريق قوي وقادر على المنافسة بكل اقتدار في جميع البطولات ويحتاج دعمكم ووقوفكم خلفه، ونراكم في دبي.

* من اللقاء

- أبدى ادواردو سعادته بالتعامل المميز الذي وجده من ادارة الهلال سواء رئيس النادي الامير نواف بن سعد او مدير عام كرة الفدم فهد المفرج مبينا أن الادارة توفر لهم كافة السبل التي تساعدهم على الأداء الجيد وتحقيق النتائج الإيجابية.

- يتمتع ادواردو بشخصية خجولة جدا، بالإضافة الى انه خلوق ويتعامل مع الجميع بتواضع جم داخل الفريق.

* بعد انتقالك الى الهلال حدثت اشكالية بين بورتو البرتغالي ونيس الفرنسي مما أدى الى تأخر اصدار بطاقتك والتسجيل المؤقت بالهلال، نظرا لأن النادي الفرنسي احتج على طريقة بيع عقدك إلى الهلال، لوجود بندين ينصان على أحقية نيس في شراء العقد إذا قدم العرض المالي الأعلى وهو الأمر الذي لم يصل إليه وإلا لما تمت الموافقة على عرض الهلال، إلى أين وصل هذا الموضوع؟

- لا أعرف تفاصيل هذه القضية لأنها بين الناديين ولا تخصني، كل ما اعرفه ان بورتو البرتغالي الذي يملك بطاقتي الدولية سابقا تحدث معي وطرح علي عروضا عدة تلقيتها منها عرض الهلال إذا كان لي الرغبة للانتقال إليه وبدأ التفاوض قبل التوقيع مع الفريق، عرفت بعد ذلك عن وجود إشكالية بين بورتو البرتغالي ونيس الفرنسي وسمعت أنه تم حل هذا الموضوع فيما بينهم.

* تردد في بعض وسائل الاعلام البرازيلية عن تلقيك عروض احترافية قبل انتقالك للهلال من أندية فرنسية ووجود عروض حالية أخرى، ما صحة ذلك؟

- كان هناك عرض من موناكو الفرنسي الى جانب عرض الهلال الذي كان أعلى مادياً، ولذا كان اختياري للانتقال للهلال خصوصا أن عرضه كان أعلى ماديا أيضا كشراء عقد لصالح بورتو البرتغالي الذي فضل عرض الهلال الأعلى.

 

* ماهي أهم الاهداف التي رسمتها لتحقيقها مع الهلال اثناء توقيعك لصفوف الفريق؟

هدفي الرئيسي المنافسة لتحقيق كل بطولة يدخلها الفريق لأننا نملك عناصر مميزة وفريق قوي قادر على المنافسة على كل بطولة يخوضها

* وكيف ترى مستوى المنافسة بين الفرق سواء في بطولة دوري أبطال آسيا و(دوري عبداللطيف جميل)، وهل هناك ثمة تشابه بينه وبين الدوري البرتغالي أو الفرنسي؟

- في الوقت الحالي أصبحت كرة القدم متشابهة نوعا ما في طرق اللعب، والفرق بين اسيا والدوري السعودي تقريبا نفس الشيء خصوصا ان الدوري السعودي يضم فرق كثيرة مميزة ولديها امكانيات كبيرة، وبالنسبة للفرق بين المستوى هنا وفي اوروبا فالأخيرة تتفوق أنها اسرع في طريقة اللعب والإمكانيات الفردية أعلى والمناخ هناك افضل، والحرص على المدارس والمواهب اكثر.

* ما الذي وضعته في مخيلتك عن الدوري السعودي قبل قدومك، وما الذي رأيته في الواقع بعد حضورك؟

- لم أكن اعرف الكثير عن الدوري السعودي ولكن لي أصدقاء لعبوا في الدوري القطري والاماراتي لسؤالهم عنه وزودوني بالكثير من المعلومات وقالوا لي ان الدوري السعودي اقوى فنيا واثارة وجماهيرية من الدوريين القطري والاماراتي ايضا، وبالفعل من خلال الجولات الثلاث الماضية ارى ان هناك تحديا وتنافسا كبيرا بين الفرق، ويتطلب منا ان نضاعف جهدنا من اجل المنافسة على اللقب.

* على الرغم من كونك لاعب وسط إلا أنك نجحت كثيرا حتى الآن في التسجيل بشكل أقل من الصناعة، لماذا؟

- هناك نوعان من لاعبي الوسط، الأول تجده في وسط الملعب لكنه في الخلف قليلا لصناعة اللعب، والآخر وسط مهاجم مثلي وأنا أحب الاندفاع الى داخل منطقة الجزاء من خلف المهاجمين، وإذا كنت اسجل فهذا امر مميز واتمنى الاستمرار عليه، صحيح ان مهمتي الصناعة ولكنني احب ايضا الوصول الى داخل المنطقة.

* تواجدك الدائم خلف المهاجمين والاختراق داخل المنطقة هل هي طريقة لعب ينتهجها الجهاز الفني، أم هي شخصية واسلوب لعب تتميز فيه؟

- لكل لاعب ستايل خاص او طريقة لعب مفضلة، وانا افضل اللعب بطريقة الاختراق من الخلف والدخول لمنطقة الجزاء والتواجد خلف المهاجمين لاستغلال الكرات العرضية او المرتدة من الدفاع، كما انها تعليمات الجهاز الفني التي تتوافق مع طريقة لعبي، مع مبادرتي أيضا في كثير من الاحيان لذلك من اجل المساعدة على التسجيل مع زملائي اللاعبين.

* كيف رأيت جمهور الهلال خصوصا أنك دخلت قلوبهم بسرعة؟

- جمهور كبير ومذهل جدا خصوصا في مباراتنا الأخيرة امام الاهلي الاماراتي، طبقوا التيفو بشكل جميل ورائع، لديهم شغف وحب كبير للنادي وهذا ما يعطينا طاقة أكبر لبذل كل ما نستطيع لخدمة الفريق، لا أخفيك أنني تفاجأت بحجم هذه الجماهيرية والشغف الكبير للنادي.

* البعض يرى أنك قليل الالتحامات في وسط الملعب، هل لاحظت ذلك؟

- أعتقد أن هذه ليست شخصيتي، صحيح أنني أحاول جاهدا مع زميلي التون الميدا التغطية الدفاعية ابتداء من المقدمة، ولكن هناك لاعبي محاور ومدافعين مكلفين بالتركيز على الأدوار الدفاعية بشكل أكبر، نحن نساعدهم ولكن يجب أن نركز على مهامنا الرئيسية وهي الهجوم حتى لا تستنزف طاقتنا في الدفاع، فمتى ما ذهب غالب الجهد للجوانب الدفاعية لن نجد الطاقة الكافية لتأدية الادوار الهجومية بفعالية.

* ريفالينو وسيرجيو وتفاريس وكماتشو ونيفيز وأخيرا ديغاو؛ كل هؤلاء يحملون ذكريات رائعة مع الهلال هل تظن أنك ستحصل على شيء منها؟

- الأهم بالنسبة لي في المقام الأول مساعدة الفريق على تحقيق الانتصارات والبطولات، وهي الطريق نحو تثبيت اسمك في ذاكرة الجماهير، ولكن الاسم ليس مهما بقدر أهمية بذل كل ما لديك لمساعدة الفريق، والإسم سيأتي متى ما ساهمت في ذلك بتحقيق البطولات.

* وكيف ترى استقرار عائلتك في الرياض؟

- نشعر بالاستقرار والراحة جدا سواء انا او زوجتي وابنتي، صحيح اننا بحاجة الى وقت اكبر للتأقلم ولكننا نسير في الطريق الصحيح لذلك، فالبلد جميل وتعامل الناس رائع هنا.

* أين تقضي يومك بعيدا عن كرة القدم؟

لا يوحد برنامج يومي محدد، غالبا وقتي يذهب مابين التدريب في النادي والعائلة سواء داخل المجمع السكني في البيت، او الخروج الى الاسواق والمطاعم، كما اسعدني واراحني كثيرا تواجد ديغاو والميدا معي في نفس المجمع ووجود مواقع منازلنا بجانب بعض اذ دائما ما تكون عوائلنا مع بعض.

* في كل بلد ثقافة تختلف عن البلدان الأخرى.. ماذا أعجبك وما الأمور التي لم ترق لك هنا؟

لا يوجد شيء سيىء أو أمر معقد واجهني هنا فكل الأمور تسير على ما يرام حتى في قيادة السيارة لم يختلف شيء عن طريقة القيادة في البرازيل، صحيح أن التقاليد والديانة تختلف عن البرازيل إلا أنني احترمها تماما، فأنا من اختار القدوم إلى هنا ويجب أن أحترم كل الأنظمة التي لا أرى فيها أي شيء سلبي بصراحة، وعموما ليس لدي تصور كاف عن كل شيء هنا لأنني لم أحضر سوى قبل اشهر قليلة ولكن لفت انتباهي التطور الكبير في الرياض سواء من حيث الأبراج أو المجمعات التجارية الكبرى والمطاعم، كما أنني ذهبت الى اسواق وسط البلد التراثية ولفت نظري الاهتمام الكبير بالتراث هنا.

* أترك لك مساحة حرة توجه فيها رسالتك لجمهور الهلال؟

رسالتي لجماهير الهلال، يجب أن تثقوا بنا كما نثق نحن بأنفسنا وامكانياتنا، لديكم فريق قوي وقادر على المنافسة بكل اقتدار في جميع البطولات ويحتاج دعمكم ووقوفكم خلفه، ونراكم في دبي.

* من اللقاء

- أبدى ادواردو سعادته بالتعامل المميز الذي وجده من ادارة الهلال سواء رئيس النادي الامير نواف بن سعد او مدير عام كرة الفدم فهد المفرج مبينا أن الادارة توفر لهم كافة السبل التي تساعدهم على الأداء الجيد وتحقيق النتائج الإيجابية.

- يتمتع ادواردو بشخصية خجولة جدا، بالإضافة الى انه خلوق ويتعامل مع الجميع بتواضع جم داخل الفريق. 

 

المصدر هنا




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM