الأخطبوط

مونتاري وثروته «شاغل» أوروبا

6:16 ص 18/11/2015 بواسطة: قلم رياضي

 شغل الغاني مونتاري وسائل إعلام مختلفة في الأيام القليلة الماضية رغم توقفه عن المشاركة مع ناديه الحالي الإتحاد بسبب التصفيات المونديالية، وبرز اسم اللاعب في الصحف والمواقع الأوروبية حيث اهتم موقع «أوغوسوبدت» بالثروة الطائلة للاعب وأبرزت الرفاهية التي يعيشها في ميلانو الإيطالية إذ يتردد باستمرار هناك، وحل ثالثا في قائمة أكثر الأفارقة امتلاكا للسيارات الفارهة بعد كل من النيجيري جون أوبي ميكيل صاحب السيارة البنتلي طراز «كونتينينتال جي تي» والتي تكلف قرابة الـ 300 ألف دولار، والإيفواري ديديه دروجبا صاحب المرسيدس المقدرة قيمتها بحوالي 226 ألف دولار أمريكي.

 

حيث وصفت سيارته لامبورجيني التي يصل سعرها قرابة المليون ريال بأنها من طراز فاخر يحرص اللاعب عليه، لتكون ثاني أكثر سياراته رفاهية بعد سيارة مرسيدس دفع سداسي كان قد دخل بها قائمة مشابهة لتلك القائمة.

 

يأتي ذلك بعد ساعات من تغريدة أطل بها النجم الجماهيري المثير للجدل ماريو بالوتللي الذي غرد على حسابه بصورة تجمعه به، قال فيها : «اشتقت إليك أكثر من أي وقت مضى، أنت اللاعب الوحيد الذي أشهر بطاقة في وجهي»، وسبق أن لعبا معا ضمن صفوف ميلان الإيطالي.

 

فيما نشرت صورا لمونتاري رفقة زميله بواتينغ عبر الصحف الإيطالية التي مازالت تشيد بعشق اللاعب للريسونيري واهتمامه بتفاصيله حتى بعد رحيله عنه.

 

أما الإعلام الغاني فقد سلط الضوء على غيابه عن تشكيلة منتخب بلاده، ففي الوقت الذي قال فيه المدير الفني للمنتخب الغاني افرام غرانت إن فريقه لا يفتقد خدمات اللاعب سولي مونتاري، بعد التعادل السلبي لفريقه أمام منتخب جزر القمر في مباراة ذهاب الدور التمهيدي من تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، شن المدرب الأسبق للمنتخب ماريانو باريتو هجوما حادا عليه، وأكد بأنه يمتلك قدرات فنية وبدنية هائلة تؤهله للعب كأساسي في أفضل الأندية الأوروبية لكنه انتقد اللاعب من الناحية السلوكية وقلة الالتزام والانضباط، وأضاف لم يتطور سلوكيا وهو مثال سيئ للشباب.

المصدر هنا




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM