الأخطبوط

‏العقيد يواصل كسر الأرقام.. وغوميز يختبر ويغيّر ‏صدارة جميل تبدأ بـ«العزف الملكي» ‏⁦

2:06 م 16/08/2016 بواسطة: محترف اهلاوي

عزف الفريق الأهلاوي ومنذ البدء سيمفونية التحدي من جديد، برباعية سكنت شباك ضيف جميل، المستضيف الذي كان يمني النفس للثأر ممن أبعده عن الصفوة قبل عامين.

جولة أولى من الصعب الحكم فيها بثبات فريق أو اهتزاز آخر، لكن البداية القوية تعطي دافعا لما يليها، وهكذا كانت بداية البطل في سباق الدوري الطويل.
خاض الأهلي مباراته الافتتاحية في دوري جميل كبطل لنسخته الأخيرة وبطل لأول ألقاب هذا الموسم، ومع ضغوط تلك الألقاب جاء إلى شرق المملكة محملا بـ«ضغط» الظهور غير المرضي في المستوى عبر لقاء السوبر السعودي رغم تحقيق الأهم والفوز باللقب.
مع «كومة» الضغوطات أصر «الملكي» على تجديد الهوية مبكرا دون أن يترك مجالا للظنون أو التأويلات وتمسك بالصدارة التي أنهى بها الموسم الماضي.
العقيد كسر وللثالثة عبر
الحال لدى الهداف عمر السومة لم يتغير منذ عامين، والرغبة في كسر كل أرقام التهديف بدت واضحة مع أول نزال بعد تسجيله هدفين من الأهداف الأربعة التي سكنت شباك الاتفاق أمس الأول، ووصوله للرقم 51 كأكبر الهدافين في تاريخ الأهلي وبرقم قابل للزيادة واستحالة الكسر. العقيد مؤهل لمواصلة «الكسر»، سيما بعد تجديده للفريق الراقي حتى 2020، وتعبيره في أكثر من مناسبة عن ارتياحه في الكيان الأخضر، وعزمه على مواصلة الألق.
قناعات غوميز تخطو للأفضل
بدأت ملامح خطة البرتغالي «غوميز» تظهر أو ربما تتغير للأفضل بعد التجربة الرسمية الأولى في سوبر لندن، التي أبانت له الكثير من الأمور، ولعله أدرك أن «هجومية» الأهلي هي الطريق الصحيح لاستمرار التفوق، خصوصا مع قيمة وقوة الأسلحة التي يملكها.
ولعل ما سيواجهه غوميز في قادم الأيام «وفرة» أسماء من الأكيد أنه سيستفيد منها إذا ما استثمرها بالشكل الصحيح، ولعل وما ينقص الأهلي مع كل تلك الأسماء الرنانة دعامة دفاعية تضاف إلى الثنائي المتألق معتز هوساوي ومحمد آل فتيل، فيما لو غاب أي منهما لأي ظروف.



المصدر : صحيفة عكاظ

كلمات دلالية : الأهلي

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM