علمت "الرياض" أن لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لم تقتنع بالمبررات التي قدمتها إدارة الاتحاد لإلغاء قرار خصم ثلاث نقاط من رصيده في "دوري جميل" بسبب مستحقات مالية متبقية للاعب الوسط الأرجنتيني داميان مانسو من بينها رسوم لمحكمة التحكيم الرياضي "كاس" التي حكمت ضد "العميد" ولمصلحة اللاعب، وأشارت مصادر مطلعة الى أن موقف الاتحاد ضعيف وأن "الفيفا" يرى بأن العقوبة تأديبية نظراً لعدم التزام الاتحاديين ببنود العقد مع مانسو ومن ثم عدم تنفيذهم قرار محكمة التحكيم الرياضي، وأنها صدرت بسبب مخالفة معينة في وقت محدد، وهي تأخر النادي في سداد المبالغ المستحقة عليه، وأنه لا يُقبل أي اصلاح بعد ذلك حتى وان سدد الاتحاديون المبلغ مثلما فعلوا فور تطبيق العقوبة، خصوصاً وان قرار الانضباط كان واضحاً وصريحاً بمعاقبة النادي من دون وجود لأي اشارة الى تعليق تنفيذ العقوبة في حال السداد، ويتوقع أن يصدر القرار الرسمي خلال الأيام القليلة المقبلة.

واكدت المصادر أن محامين دوليين نصحوا الإدارة الاتحادية بإغلاق ملف القضية عند تلقيه خطاباً من لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي برفض الالتماس الذي قدموه، وعدم الذهاب الى "كاس"حتى لا يرهق النادي خزينته وينفق أموالاً من دون أن يكون هناك أي مصلحة له بإلغاء القرار.من جهة أخرى دحض مفاوض نادي الاتحاد عبدالله شرف الدين جميع الشائعات التي ظهرت في الآونة الأخيرة عن نيته بالابتعاد عن النادي خلال الفترة الحالية بسبب الديون المالية الضخمة التي تحتاج الى سداد عاجل خلال الأشهر المقبلة وقال: «لن اترك النادي وسأواصل عملي المعتاد بالوقوف مع الادارة الحالية وأنا ابن النادي وعاشقه منذ الصغر لذلك فإن تواجدي ليس لأداء العمل فقط بل لأنني محب لهذا الكيان وأطمح بأن يعود الاتحاد لأمجاده التي تعودنا عليها وصعوده لمنصات التتويج، وفي الآونة الاخيرة ظهرت بعض من الجماهير تبث الشائعات بابتعادي عن الاتحاد ولكن خططهم فشلت ومحاولتهم في زعزعة النادي والتأثير على جماهير الاتحاد ليست الا محاولات دائماً تنتهي بالفشل لأن الجماهير المحبة للاتحاد واعية لما يحدث وتعلم جيداً أهمية المرحلة الحالية في توفير الاستقرار بين الادارة واللاعبين خصوصا أن فريقهم يعد منافساً حالياً في الدوري وتفصله مباراة واحدة على تحقيق بطولة كأس ولي العهد، ولن ألتفت لما يدور خارج أسوار النادي ممن يحاولون الاصطياد في الماء العكر، وسأصغي لك من يقدم اقتراحاته او رأيه في حدود عدم الاستنقاص في الأشخاص الذين خدموا العميد على مر العصور الماضية فجميعنا نحب الاتحاد ونعمل من أجل إسعاد الجماهير». وعن وضع القضايا الخارجية ومدى فائدة اجتماع إسبانيا الذي عُقد بين الادارة والمحامي الإسباني الخاص بقضايا الاتحاد الخارجية خوان كريسبو قال: «الادارة وضعت اهتماماتها حالياً في إبعاد النادي من أي قرارات صادرة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم « الفيفا « وبكل أمانه الرئيس حاتم باعشن يعمل حتى ساعات متأخرة برفقة اعضاء الادارة على حل تلك القضايا التي ظهرت في توقيت صعب ولكن بإذن الله لن تكون صعبة على الادارة والجميع يعلم بأن جميع تلك القضايا الخارجية والمطالبات المالية كانت من إدارات سابقة وبفضل الله استطاعت الادارة الحالية في توفير مبالغ أكثر من خمس قضايا وسيتم يوم الأحد المقبل اغلاقها بسداد مستحقات المطالبين، وسيتواصل العمل على تسديد باقي القضايا التي ربما يصدر فيها حكماً قريباً وذلك لتفادي أي عقوبة أخرى».