شهدت الأيّام القليلة الماضية تداول أنباء عن إعتزال رمز الأهلي صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز للوسط الرياضي،وسرعان ما أغضب ذلك كافة الأهلاويين من إعلاميين وجماهير.

وذكرت الجماهير عبر حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة وبالأخص تويتر بأنه لا يمكن قبول إبتعاد الرمز بعدما خدم الأهلي طوال ( ٥٠ عاما ) تدرّج فيها كلاعب ورئيس للنادي ورئيس لأعضاء الشرف حتى أصبح مشجعاً داعماً.

كما أطلقت الجماهير هاشتاق أوصلوه للترند العالمي في ( تويتر ) ،وشارك الجميع فيه سواء مسؤولين سابقين وحاليين وإعلاميين أهلاويين وغيرهم ،وأعربوا عن تقديرهم لما قدّمه الأمير خالد بن عبدالله وكان بعنوان ” رمز الملكي خط أحمر ” ونسبت الجماهير تلك الأنباء التي أثيرت بأنّها من حسابات وهميّة وتدار من قبل أشخاص متعارف عليهم لدى الأهلاويون بهدف الإضرار بالنادي ، حيث أستغلُّو وضع الفريق الراهن من تدنّي في المستويات وعدم تقديم المأمول منهم الى اللعب على وتر إبعاد الرمز.

وتحدّثت الجماهير أنّ من حقهم الإدلاء بوجهات النظر ومناقشة الأوضاع داخل النادي بالرجوع للأمير خالد بن عبدالله فالجميع تحت مظلّته ،وأكملت خالد بن عبدالله ضحّى بكل ما يملك من أجل الكيان وكان له الفضل بعد الله في كثير من الأمور منها تسديد الديون على النادي والتكفّل ببعض الصفقات والدعم من أجل إسعادنا لتحقيق البطولات ، وطالبت الجماهير التوقّف عند ذلك ومحاسبة المخطئ.