الأخطبوط

كيف صنع بيكهام علامة تجارية لاسمه؟

4:12 ص 24/02/2016 بواسطة: msanad

ديفيد بيكهام لاعب كرة قدم انجليزي من مواليد 2 مايو 1975 وكانت يلعب في ريال مدريد بعد أن انتقل له قادم من مانشستر يونايتد الإنجليزي ولعب بيكهام في لوس انجلوس جالكسي وقام النادي بإعارته إلى نادي أي سي ميلان عام 2009 ولعب مع منتخب إنجلترا الأول وتزوج اللاعب من مغنية البوب فيكتوريا بيكهام التي كانت مع فرقة سبايس جيرلز.

لعب بيكهام مع مانشستر يونايتد عام 1993 واستمر معهم لمدة 10 سنوات حقق فيها العديد من البطولات المحلية والقارية وفي عام 2003 انتقل اللاعب إلى نادي ريال مدريد الإسباني وحقق معهم بطولة الدوري الإسباني موسم 2006-2007 واختاره بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعب جي في مارس 2004.

وإذا كان نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ومعه مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو هما أصحاب المتعة في عالم كرة القدم واللاعبان يستحوذان على اهتمام ومتابعة وسائل الإعلام في كل أنحاء العالم وليس فقط في القارة العجوز فإن الإنجليزي بيكهام لا يزال اللاعب الأعلى دخل في العام بما يزيد عن 46 مليون دولار متفوق على النجمين ميسي ورونالدو وهذا الرقم يشمل عائدات الرعاة والإعلانات والمبيعات إضافة إلى الراتب.

ديفيد بيكهام هو علامة تجارية أكثر منه لاعب كرة قدم فقد أخذ نصيبه من الإنجازات في المستطيل الأخضر منذ أن كان لاعب في مانشستر يونايتد ثم بعدها لعب مع ريال مدريد لكن الشيء الوحيد الذي لم يتوقف هي المداخيل التي يحققها هذا اللاعب من وراء استغلال اسمه وصورته في الدعاية والإعلان وهذا الأمر ما دفع فريق باريس سان جيرمان ليتعاقد معه لخمسة أشهر فقط يحاول من خلالها الفريق المملوك لمؤسسة الاستثمار القطرية أن يستغل اسم بيكهام للترويج لاسم سان جيرمان في أوروبا وخارجها.

عندما تم الكشف عن انتقال ديفيد بيكهام إلى نادي باريس سان جرمان لفترة قصيرة تمتد خمسة شهور فقط وعلى الرغم من أن بيكهام أكد أن الراتب الذي سيحصل عليه من وراء الفريق الباريسي وهو في حدود المليون دولار شهرياً سيقوم بمنحه لجمعية خيرية في العاصمة الفرنسية لم تصدق أي وسيلة إعلام أن بيكهام لن يتحصل على شيء من وراء هذه الصفقة خاصة وأن تاريخ اللاعب يؤكد أن مسألة الراتب آخر ما يسأل عنه بيكهام كلما انتقال إلى ناد آخر منذ أن غادر فريقه الأم مانشستر يونايتد.

خلال ما يقرب من 4 سنوات لعب فيها في مدريد استفاد الأخير من إيرادات بيع قمصان بيكهام فقط التي تعدت 600 مليون دولار وهو ما يقرب من نصف مبيعات النادي من القمصان فقط وهذا بدون الحديث عن الإيرادات الأخرى المتعلقة باستغلال صورة واسم بيكهام في الدعاية والإعلانات وجذب الرعاة.

ويقال إن بيكهام حين قرر مغادرة الفريق الإسباني كان قد تحصل على أموال ضخمة نتيجة النسبة التي عادة ما يشترطها بيكهام على كل نادي يرغب في استغلال اسمه تجارياً وهي تعادل 20% من الإيرادات ككل وهذا فيما يتعلق بالقمصان فقط سيكون في حدود 120 مليون دولار وهذا بدون حساب الرواتب والحوافز وعائدات الدعاية والإعلان والرعاة.

واستفاد ريال مدريد خلال فترة الأربعة سنوات مع بيكهام في زيادة مبيعاته بشكل كبير جداً خاصة في شرق آسيا حيث شعبية بيكهام كانت كبيرة جداً والقدرة الشرائية مرتفعة في دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية وكان لافتاً أن ريال مدريد استطاع أن يتخطى الشياطين الحمر في حجم العائدات السنوية بعد ضم بيكهام وحافظ على تلك الوتيرة لفترة طويلة لا تزال مستمرة حتى اليوم.

الحقيقة التي أكدتها سنوات بيكهام مع ريال مدريد أن فريقه السابق مانشستر يونايتد كان الخاسر الأكبر فمن ناحية باع ماركة مسجلة لريال مدريد بنحو 50 مليون دولار وهو مبلغ كان ضعيف للغاية ولا يتصور أن يباع به لاعب بقيمة بيكهام التجارية.

ومن ناحية أخرى النادي الملكي استرجع أمواله في أول سنة ثم بدأ في حصد إيرادات ضخمة من وراء اللاعب وأكملها بالموافقة على انتقاله إلى فريق جلاكسي الاميركي مقابل 250 مليون دولار لكن الحقيقة التي تأكدت بعد ذلك أن 250 مليون دولار كانت الأرباح التي حصدها اللاعب مع الفريق الأميركي في حين أنه لم يكن أحد يهتم لراتبه مع جلاكسي والبالغ 6.5 ملايين دولار سنوياً.

بيكهام كان يفرض شروطه التجارية بقسوة التاجر وكانت لا تقل عن 20% من الإيرادات التي يحققها النادي سنوياً والمرتبطة باستغلال اسمه في الدعاية والإعلانات وفي العقود الموقعة مع الرعاة ووقتها تبين أن بيكهام كان يستفيد من عائدات ضخمة بلغت 50 مليون دولار سنوياً بدون حساب بعض الإيرادات الأخرى والتي بلغت خلال خمس سنوات لعب فيها بيكهام لجلاكسي نحو 255 مليون دولار.

واستفاد ديفيد بيكهام بشكل كبير من قوة السوق الأميركية الجاذبة للإعلانات والرعاة فكانت له عقود كثيرة مع شركات عالمية مثل أديداس وجيلات وموتورال وبيبسي ووالت ديزني وجيورجيو أرماني وشاربي وياهو وسامسونج وبورغر كينغ وساينسبيري وبيرتلينغ وإتش إم وهذا بدون الحديث عن المنتجات التي تحمل بشكل حصري اسم بيكهام.

الانطلاقة الحقيقية لديفيد بيكهام ما كانت لتتحقق بالشكل التي هي عليه لولا أنه تزوج من المغنية فيكتوريا أدامز والتي شكلت مع اللاعب ثنائي جذاب داخل الملاعب وخارجها خلال السنوات الأخيرة له مع مانشستر يونايتد وكان ثمرة هذا الزواج أن قامت فيكتوريا بإدخال بيكهام إلى عالم الموضة لتبدأ قصة ثروة تضخمت سريعاً مع مرور الزمن وشهدت 2002 طرح أول عطر يحمل اسم بيكهام في الأسواق العالمية وحقق رواج كبيراً جداً.

عندما انتقل الزوجان إلى الولايات المتحدة تحصلوا على أكثر من 13 مليون دولار من وراء تفويت استغلال عطر بيكهام في السوق الأميركية سنة 2007 وتجسدت شعبية ديفيد بيكهام في أمور مثل مبيعات المنتجات التي تحمل اسمه أو صورته وكذلك أرقام تصدرها بعض شركات الإنترنت المتخصصة مثل جوجل التي أكدت أن بيكهام كان أكثر رياضي يتم البحث عن اسمه خلال أعوام 2003 و2004، ولم يكن غريباً أن حفلة تقديم اللاعب للإعلام الأميركي بعد تعاقده مع فريق جلاكسي في 2007 يحضرها نجوم كبار مثل المخرج الشهير ستيفن سبيلبيرغ والمذيعة الأشهر في العالم أوبرا وينفري والممثلين جيم كاري وتوم كروز وكاتي هولمز وويل سميت وجورج كلوني وآخرون.

وحتى حين كان عقد اللاعب مع شركة بيبسي يصل نهايته في ديسمبر من 2008 كان اللاعب يوقع عقود لإطلاق مجموعة كبيرة من ألعاب الفيديو التي تحمل اسمه وصورته وحققت مبيعات قياسية بعد ذلك.

انتقاله إلى فريق باريس سان جرمان زاد من قوة الشائعات التي قيلت إن شركة H& السويدية والتي تربطها عقد استغلال لملابس داخلية تحمل اسم بيكهام تستعد لاستغلال تواجد اللاعب في فرنسا لطرح مجموعة جديدة من الملابس في عاصمة الأنوار كما أن بيكهام سيحاول الترويج لمنتجه الخاص عطر بيكهام في باريس وكذلك عقد شراكات جديدة مع أشهر دار الأزياء المتواجدة بقوة في العاصمة الفرنسية وهذا إضافة إلى الجوانب التي تستغل اسمه وصورته تجارياً فيها مع الفريق الباريسي سواء تعلق الأمر ببيع القمصان أو غير ذلك.

احتل ديفيد بيكهام في السنوات الماضية المرتبة الثامنة في لائحة الرياضيين الأعلى دخل في العام بمبلغ بلغ نحو 46 مليون دولار وتقدم عليه نجوم مثل الملاكم الشهير فلويد ماي ويذز الذي احتل المرتبة الأولى ولاعبون مثل روجيه فيدرر وليبرون جيمس وكوبي براينت لكن في المقابل كان بيكهام على رأس لائحة لاعبي كرة القدم متفوق على رونالدو وميسي.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM