الأخطبوط

هل ينجح أوباميانج في أتلتيكو مدريد؟

10:01 ص 25/07/2016 بواسطة: كاتب محترف

حسب البيانات نجد أن نادي أتلتيكو مدريد مهتم بضم اللاعب أوباميانج مهاجم نادي بروسيا دورتموند الألماني وذلك من أجل تدعيم الصفوف خاصة بعد الرحيل المنتظر للأرجنتيني للاعب لوسيانو فييتو إلى الفريق الكتالوني.

يلعب أوباميانج في مركز رأس الحربة وأحياناً في مراكز الأطراف الهجومية وشارك مع بروسيا دورتموند في خطط 4-1-4-1 و4-3-3 ويمتلك المهاجم الجابوني سرعة جيدة وقدرة مميزة في التسجيل واستغلال الفرص ومشاركته في عملية خلق الفرص إضافة إلى تأقلمه في أسلوب الهجمات المرتدة وميله للعب التمريرات القصيرة ولكن يعاب عليه ضعف دقة تمريراته وقلة مساهماته الدفاعية.

هل يستفيد أتلتيكو مدريد من أوباميانج؟

اعتمد سيميوني على خطة 4-4-2 في الموسم الماضي بنسبة كبيرة في معظم مباريات أتلتيكو مدريد حيث اعتمد أسلوبه على استخدام التمريرات القصيرة والضغط على الخصم في نصف ملعبه واستخدام الكرات البينية في عملية خلق الفرص والإعتماد على الجهة اليسرى في تقديم الدعم الهجومي إضافة إلى كثرة التسديدات على المرمى ولكن يعاب عليهم كثرة إرتكاب المخالفات والعنف الزائد.

وقد يشارك أوباميانج أساسي بنسبة كبيرة في تشكيلة اتلتيكو مدريد وذلك لأسباب عديدة منها الفارق الفني والمهاري للاعب مقارنة بالمتواجدين في تشكيلة الفريق خاصة وأن الأرجنتيني لوشيانو فييتو على أعتاب الإنتقال إلى برشلونة وبالتالي من ينافسه على هذا المركز هم فيرناندو توريس وبورخا باستون في ظل حجز الفرنسي جريزمان مكان له في التشكيل الاساسي لحالة التألق التي يعيشها في هذه الفترة الى جانب اختلاف الموقع الذي يشغله في تشكيلة الفريق.

وقد يعاني أوباميانج من مشكلة في اختلاف أسلوب الليغا عما اعتاد عليه في الدوري الألماني إضافة إلى عامل اللغة والتاقلم على الأجواء خاصة وأنه لا يمتلك أي خبرة سابقة في الدوري الإسباني وبالتالي قد يكون بحاجة إلى وقت للتأقلم.

سيواجه أتلتيكو مدريد مشكلة ضعف التأقلم التكتيكي للاعب فمع ناديه الألماني اعتاد على خطة 4-3-3 حيث يكون المهاجم الوحيد في الخط الأمامي مستغل سرعته في التحرك من العمق نظراً لوجود لاعبين في الأطراف ولكن مع أتلتيكو مدريد فخطة 4-4-2 قد تجبره على التحرك إلى الأطراف وتقليل تحركه إلى العمق وبالتالي قد يواجه مشكلة من أجل التعود على الأسلوب الفني.

سوف يكون أوباميانج إضافة قوية فأسلوب لعبه يساعد تفكير سيميوني فهو مميز في الكرات المرتدة ويجيد الإستفادة من سرعته وميله الدائم إلى لعب التمريرات القصيرة ولكن الإستفادة الكبرى قد يحققها الفريق عندما يكون الأسلوب دفاعي ولكن في حالة إذا كان الأسلوب هجومي فضعف دقة تمريرات اللاعب قد تبني هجمات عكسية على فريقه وضعف مساهمته الدفاعية لن تكون ملائمة لما يحتاجه الأرجنتيني سيميوني.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM