الأخطبوط

ما الأفضل إلى ليروي ساني ريال مدريد أم مانشستر سيتي؟

10:07 ص 27/07/2016 بواسطة: كاتب محترف

حسب البيانات نجد أن هناك اهتمام كبير من جانب كل من ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي وذلك من أجل التعاقد مع اللاعب الألماني ليروي ساني قادم من شالكة.

وكما نعلم أن اللاعب يلعب في مركز الطرف الأيمن الهجومي وأحياناً في الجهة اليسرى وشارك مع شالكه في خطتي 4-4-2 و4-2-3-1 في الموسم الماضي ويتميز بمهاراته الفردية الجيدة وقدراته في المراوغة بالإضافة إلى سرعته وتقديمه مساهمات دفاعية جيدة ولكن يعاب عليه ضعفه في الإلتحامات الهوائية وضعف دقة عرضياته وضعف قدرته في الحفاظ على الكرة.

ليروي ساني مع ريال مدريد:

اعتمد زيدان على خطة 4-3-3 في أغلب مبارياته مع الملكي حيث اعتمد على الإستحواذ وتبادل التمريرات القصيرة والضغط على الخصم في نصف ملعبه وكثرة التسديدات على المرمى وتقديم لاعبي خط الوسط للدعم الهجومي ولكن يعاب عليهم كثرة الوقوع في مصيدة التسلل وعدم القدرة على إيقاف الخصوم في عملية خلق الفرص.

ومن الصعب أن يشارك ساني كأساسي مع ريال مدريد خاصة لتواجد النجم الويلزي جاريث بيل في نفس المركز إضافة إلى اعتماد زيدان على الكولومبي جيمس رودريغيز في بعض الأحيان وبالتالي فمشاركة اللاعب صعبة إلا في حالة تعرض اي من هذه العناصر إلى غيابات إضطرارية.

اعتاد ساني على خطتي 4-4-2 أو 4-2-3-1 حيث يتحرك اللاعب إلى الأطراف مستغل المساحات ولكنه سيحتاج إلى وقت للتأقلم على خطة 4-3-3 التي تجعله مطالب بالتحرك نحو العمق ومع الاخذ بالإعتبار كثرة فقدانه للكرة هذا يعني بناء الكثير من الفرص التي قد تتحول إلى هجمات مرتدة لصالح الخصم ويبقى الحل الوحيد لزيدان لتلاشى هذه الثغرة هو توكيل بعض لاعبي الوسط بأدوار دفاعية أكبر.

سيستفيد ريال مدريد من قدرات ساني الفردية المتمثلة في المراوغة والسرعة خاصة في المباريات التي يكون فيها الملكي في حالة دفاعية ولذلك تواجد مثل هذا العنصر مهم جداً في هذا الأسلوب.

ليروي ساني مع مانشستر سيتي:

يميل أغلب الأوقات جوارديولا لاستخدام خطة 4-3-3 مع جميع الفرق التي تولى قيادتها ولكن مع مانشستر سيتي قد يكون الأمر مختلف فتواجد كلاً من سيلفا ودي بروين قد يجبره على استخدام خطة 4-2-3-1 ويتميز أسلوبه الفني بالإستحواذ على الكرة بنسبة أكبر وتبادل التمريرات القصيرة والضغط على الخصم في نصف ملعبه واستخدام التمريرات البينية في عملية خلق الفرص ولكن يعاب عليه ضعف الفريق في إيقاف الخصوم في عملية البناء الهجومي.

مشاركة ساني كأساسي لن تكون صعبة خاصة فلا ينافسه في هذا المركز إلا الإسباني خيسوس نافاس وما قدمه الألماني في الموسم الماضي قد يدفع بالمدير الفني الإسباني للاعتماد على ساني في هذا المركز في العديد من اللقاءات.

إذا أراد جوارديولا استخدام خطة 4-3-3 فسيواجه ذات المشكلة التي قد تواجه ريال مدريد خاصة أن خط وسط مانشستر سيتي لازال بحاجة إلى ترميم ولكن إذا قرر استخدام 4-2-3-1 فهى الأمثل بالنسبة لساني خاصة أنه اعتاد على ذلك مع شالكة في الدوري الألماني مما يتيح له الحرية في التحرك على الأطراف والإستفادة من قدراته الفردية من المراوغة والتسديد على المرمى وتقديمه لمساهمة دفاعية جيدة ستساعد كثيرا في تقديم الدعم الدفاعي الذي يحتاجه الفريق في بعض الأوقات.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM