الأخطبوط

لاعبين تركوا الحسرة لريال مدريد

10:41 ص 30/07/2016 بواسطة: كاتب محترف

أنتهى مسلسل اللاعب البرتغالي أندريه غوميز بنجاح نادي برشلونة في ضم اللاعب البرتغالي بعد أن أكد الكثير أنه سوف ينتقل إلى نادي ريال مدريد ولكن تفوق برشلونة وفشل بيريز في ضم اللاعب وفشله يعيد إلى الأذهان قصص مشابهة لنجوم كان الفريق الملكي قريب من التعاقد معهم ولكن تفوقت الأندية الأخرى على ريال مدريد.

اللاعب أندريه غوميز:

البرتغالي صاحب الـ22 عام لاعب خط الوسط قدمه خورخي مينديز وكيل اللاعبين إلى فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد وبالفعل دخل الفريق الملكي في سباق التعاقد معه مع وجود عدة أندية آخرى اهمها الغريم التقليدي برشلونة ولكن الصفقة لم يكتب لها النجاح لأن فلورنتينو بيريز رفض المبلغ المطلوب حيث رأى ان مبلغ 65 مليون يورو كبير وفي النهاية فاز برشلونة في سباق التعاقد مع غوميز بمبلغ 35 مليون يورو.


اللاعب دي خيا:

الإسباني ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد الإنجليزي بدأت مفاوضات ريال مدريد لضمه موسم 2015 عقب رحيل كاسياس عن ريال مدريد وكانت الأمور تجري بشكل سليم حتى رفض لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد رحيله عن الفريق فتعقدت الصفقة ولم يكتب لها النجاح ورغم ان إدارة الملكي كان لديها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس لكن كان هناك وعد من دي خيا بالقدوم إلى ريال مدريد الموسم التالي ولكن مع رفض زيدان رحيل نافاس وتجديد دي خيا عقده مع الفريق الأحمر حتى عام 2019 انتهى الأمر بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد بشأن دي خيا وشعر فلورنتينو بيريز بخيبة أمل كبيرة ووصف إدارة مانشستر يونايتد بأنها إدارة تفتقر إلى الخبرة.


اللاعب نيمار:

في صيف عام 2011 كان البرازيلي الشاب نيمار قريب من توقيع عقد مع ريال مدريد لكنه في نهاية المطاف أصبح أحد نجوم فريق برشلونة، ففي مايو 2013 قاتل نادي برشلونة ومدريد من أجل ضم نيمار وقرر النادي البرازيلي أن يترك القرار للاعب ليختار النادي الذي يرغب في اللعب له ورغم أن نيمار لعب في تدريبات ريال مدريد عام 2006 في تجربة استمرت اسبوعين وأبهر الكل هناك لكنه عندما قرر الاختيار كان برشلونة هو الفريق الذي لعب له في النهاية.


اللاعب لويس سواريز:

كان المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز هدف مهم لريال مدريد قبل نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014 فبعد الأداء الرائع مع ليفربول كان الفريق الملكي يرغب في أن يكون سواريز هو الصفقة الجديدة وفي كأس العالم كان لعضة كيلليني الشهيرة أصداء واسعة وأوقف اللاعب عن اللعب لعدة أشهر ويبدو أن فلورنتينو بيريز تراجع عن ضمه، ولكن رحل سواريز إلى برشلونة وأثبت أنه أحد أفضل مهاجمي العالم في الموسم الماضي حيث سجل سجل 59 هدف 53 مباراة لعبها.


اللاعب ليفاندوفسكي:

عام 2013 عانى فلورنتينو بيريز وفريقه ريال مدريد من انتكاسة كبيرة أمام المهاجم ليفاندوفسكي اللاعب البولندي قاد فريقه بروسيا دورتموند للفوز بأربعة اهداف على الفريق الإسباني في مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي من دوري الابطال، وفي ختام لقاء الإياب حاول فلورنتينو بيريز إقناعه للرحيل إلى مدريد لكن اللاعب رفض الانضمام رغم أن محاولات بيريز لم تتوقف وفي النهاية جاء الرد حاسم من رومينيغه المدير التنفيذي في بايرن ميونيخ الذي قال ليفاندوفسكي سيلعب في بايرن في الموسم المقبل وهو ما حدث بالفعل.


اللاعب آغويرو:

المهاجم الأرجنتيني كان أحد احلام فلورنتينو الضائعة، ففي موسم 2011 عندما كان أغويرو يلعب في صفوف أتليتكو مدريد وفي بداية فترة فلورنتينو بيريزالرئاسية الثانية لريال مدريد كان أغويرو على القائمة وتوصل بيريز بالفعل إلى اتفاق أولي مع اللاعب بدون ذكر الأمور المالية وهذا ما أثار المشاكل مع أتلتيكو مدريد الذي رفضت إدارته سلوك بيريز والطريق غير الرسمي للتعاقد مع أغويرو وطالبت بيريز بالاتفاق المتبادل على انتقال اللاعب ولكن ليس لموسم 2011 بل للموسم التالي ووعدت إدارة أتلتيكو بيريز بأنهم لن يبيعوا أغويرو لأي ناد آخر ولن يتفاوضوا بشأن اللاعب لا حينها ولا حتى عند انتهاء الموسم مع أندية أخرى، ومع بدء فترة الانتقالات لموسم 2011 انتقل أغويرو إلى مانشستر سيتي الإنجليزي في صفقة قدرها 45 مليون جنيه استرليني متجاهل الوعد الذي قطعته إدارة ناديه السابق لرئيس ريال مدريد بيريز الذي وصف أغويرو بالهارب واستغرب تفضيله مانشستر سيتي على ريال مدريد، وفي الأشهر الأخيرة كانت هناك محاولات من بيريز لضم مهاجم أتليتكو مدريد أنطوان غريزمان ولكن بيريز فضل التراجع خوفاً من الصدام مع أتليتكو كما حدث في مفاوضات أغويرو.


اللاعب ريبيري:

لدى وصول بيريز إلى كرسي رئاسة النادي المدريدي في التجربة الثانية حاول ضم الفرنسي فرانك ريبيري نجم بايرن ميونيخ الألماني لكن إدارة البافاري رفضت كل العروض وهددت بالذهاب للمحكمة، وقبل فترة وجيزة قال ريبيري إنه فكر في الرحيل إلى ريال مدريد بسبب المعاملة التي لم تكن بالشكل المطلوب من المدرب لويس فان جال لكن قادة الفريق البافاري أخبروه بأنه يجب أن يبقى وأنه بمثابة ليونيل ميسي بالنسبة للبايرن وفشل بيريز في ضم اللاعب رغم أن محاولاته لم تتوقف لفترة طويلة.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM