الأخطبوط

أوزيل ماكينة صناعة الفرص

10:49 ص 20/08/2016 بواسطة: كاتب محترف

أنخفض الأداء الفردي إلى اللاعب الألماني مسعود أوزيل في الموسم الماضي ولكن كان هناك تطور كبير في صناعة الأهداف واللعب الجماعي مع تحسن دقة تسديدات اللاعب.

الأداء الفردي:

إنخفض الأداء الفردي لمسعود أوزيل بنسبة كبيرة ففي موسم 2015-2016 بلغ متوسط مراوغاته 1.3 في المباراة بينما في موسم 2014-2015 كان متوسط مراوغات اللاعب 2.4 في المباراة وقد يعود ذلك لإعتماد أرسين فينجر على اللاعب بصفة أساسية كصانع ألعاب نظراً لتميز اللاعب في هذا الجانب.

الأداء الجماعي:

تطور أداء مسعود أوزيل الجماعي بشكل واضح ففي موسم 2014-2015 قدم 5 تمريرات حاسمة وبلغ متوسط خلقه للفرص 3.1 في المباراة ودقة تمريرات وصلت 88% ونسبة التمريرات الأمامية بلغت 57% بينما في موسم 2015-2016 قدم 19 تمريرة حاسمة وارتفع متوسط خلقه للفرص إلى 4.2 في المباراة ودقة تمريرات بلغت 87% ووصلت نسبة التمريرات الأمامية إلى 56%.

فعالية أوزيل:

ارتفعت الفعالية للألماني مسعود أوزيل بشكل كبير ففي موسم 2015-2016 مع الأرسنال قد سجل 6 أهداف من 35 مشاركة في الدوري الإنجليزي وبلغ متوسط تسديداته 1.4 في المباراة وبدقة بلغت 67% بينما في موسم 2014-2015 فقد سجل الألماني 4 أهداف من 22 مشاركة وبلغ متوسط تسديداته 1.3 في المباراة وبدقة بلغت 54% لتظهر لنا الارقام ارتفاع نسبة التركيز لدى اللاعب من خلال المحافظة على متوسط التسديدات في المباراة الواحدة مع ارتفاع دقتها في الوقت ذاته.

الأداء الدفاعي:

لم يكن هناك تغير واضح في الأداء الدفاعي لمسعود أوزيل ففي موسم 2014-2015 كان متوسط تدخلاته 1.3 في المباراة وكان متوسط الإعتراضات 0.5 في المباراة بينما في موسم 2015-2016 انخفض متوسط تدخلات إلى 1 في المباراة وارتفع متوسط الإعتراضات إلى 0.6 في المباراة ولكن كان هناك إنخفاض واضح في نسبة التفوق في الإلتحامات الهوائية التي انخفضت من 31% إلى 12%.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM