الأخطبوط

ريال مدريد بطل أوروبا

11:46 ص 23/08/2016 بواسطة: كاتب محترف

توج نادي ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشر في تاريخه وكان إلى زين الدين زيدان دور كبير وبارز في تحقيق هذا اللقب من خلال تحسين أداء الفريق الملكي.

مركز ريال مدريد في الدوري:

احتل ريال مدريد المركز الثاني في الليغا لموسم 2015-2016 برصيد 90 نقطة من 28 إنتصار و6 تعادلات وتعرض للخسارة في 4 مناسبات مسجل 110 هدف واهتزت شباكه ب34 هدف وفي موسم 2014-2015 احتل الملكي المركز الثاني في الترتيب برصيد 92 نقطة من 30 إنتصار وتعادلين وتعرض للخسارة في 6 مباريات مسجل 118 هدف واهتزت شباكه ب38 هدف.

ونجد أن هناك إنخفاض في قدرة الفريق التهديفية حيث انخفض عدد الأهداف من 118 إلى 110 بينما كان تحسن في القدرات الدفاعية حيث أهتزت شباك الفريق ب34 هدف بدل من 38 هدف.

بطولات ريال مدريد:

حصل ريال مدريد على لفب دوري أبطال أوروبا موسم 2015-2016.

المدير الفني:

كان الإسباني رفائيل بينيتيز المدير الفني لريال مدريد في بداية موسم 2015-2016 فقاد الفريق في 18 مباراة في الليغا وحصل على 37 نقطة من 11 إنتصار و4 تعادلات وتعرض للخسارة في 3 مباريات مسجل 47 هدف واهتزت شباكه ب18 هدف وأستخدم رفائيل بينيتيز 24 لاعب وكان متوسط النقاط 2.06 في المباراة.

وتسلم الفرنسي زيدان قيادة الفريق في 5 يناير 2016 حيث قاد الفريق في 20 مباراة وحصد 53 نقطة من 17 إنتصار وتعادلين وتعرض لخسارة واحدة مسجل 63 هدف واهتزت شباكه ب16 هدف واستخدم زيدان 22 لاعب وكان متوسط النقاط 2.65 في المباراة.

وفي موسم 2015-2015 كان الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للفريق حيث قاده في 38 مباراة وحصد 92 نقطة من 30 إنتصار وتعادلين وتعرض للخسارة في 6 مباريات مسجل 118 هدف واهتزت شباكه ب38 هدف واستخدم كارلو أنشيلوتي 24 لاعب وكان متوسط النقاط 2.42 في المباراة.

ويمتلك زيدان معدل النقاط الأفضل وبالتالي كان قرار إدارة ريال مدريد موفق بتعيين الفرنسي مدير فني للفريق فنجح في جمع شتات الفريق وكان له تأثير إيجابي كبير على معظم لاعبي الفريق.

الرسم التكتيكي وملائمته:

تنوعت خطط ريال مدريد بين 4-2-3-1 و4-3-3 حيث استخدمت خطة 4-2-3-1 في 11 مباراة وحقق الفريق الفوز من خلالها في 9 مواجهات وتعادل في مباراتين ولم يتعرض لأي خسارة وبالتالي كان متوسط النقاط التي حصدها الفريق من خلال استخدام هذا الرسم التكتيكي قد بلغ 2.63 في المباراة.

واستخدمت خطة 4-3-3 في 25 مباراة وحقق الفريق الفوز من خلالها في 18 مباراة وتعادل في 4 مواجهات وتعرض للخسارة في 3 مناسبات وبالتالي كان متوسط النقاط التي حصدها الفريق من خلال استخدام هذا الرسم التكتيكي قد بلغ 2.32 في المباراة.

ما هي الخطة الأفضل؟

توفر خطة 4-2-3-1 توازن دفاعي بنسبة أكبر حيث اهتزت شباكه ب7 أهداف فقط أي بمتوسط 0.64 هدف في المباراة بينما باستخدام خطة 4-3-3 اهتزت شباك الفريق ب23 هدف أي بمتوسط 0.92 في المباراة وبالتالي فاستخدام 4-2-3-1 تعني توفير تأمين دفاعي أكبر ولكن كان ذلك على حساب النواحي الهجومية فسجل الفريق 32 هدف أي بمتوسط 2.9 في المباراة بينما سجل الملكي 76 هدف من خلال استخدام خطة 4-3-3 أي بمتوسط 3.04 في المباراة وبالتالي فإن خطة 4-2-3-1 الأنسب خاصة لما توفره من توازن جيد بالإضافة إلى المعدل التهديفي الجيد والقريب جداُ مما حققه الفريق باستخدام خطة 4-3-3 وبالتالي فإن خطة 4-2-3-1 الأنسب خاصة لما توفره من توازن جيد إضافة إلى معدل تهديفي جيد وقريب جداُ مما حققه الفريق باستخدام خطة 4-3-3.

أفضل 3 لاعبون:

استعاد البرتغالي كريستيانو رونالدو الكثير من مستواه في الموسم الماضي فتصدر قائمة هدافي ريال مدريد بتسجيله 35 هدف بالإضافة إلى أنه أكثر لاعبي الفريق صناعة للأهداف برصيد 11.

تحسن أداء الويلزي جاريث بيل كثيراً في الموسم الماضي وكان له دور مؤثر في العديد من المباريات فتمكن من إحراز 19 هدف وله 10 تمريرات حاسمة.

قدم الفرنسي كريم بنزيمة أفضل مستوياته على الإطلاق فنجح في تسجيل 24 هدف من 27 مشاركة في الليغا بالإضافة إلى صناعته 7 أهداف.

نجاح سوق الإنتقالات لموسم 2015-2016:

أنفق ريال مدريد 66.30 مليون جنيه إسترليني في موسم الإنتقالات الماضي ولا يعتبر هذا الرقم كبير بالنسبة للنادي الملكي ولكن بالرغم من تحقيقه للقب دوري أبطال أوروبا إلا أن معظم الصفقات لم تكن موفقة.

الصفقة الأفضل:

استعاد ريال مدريد خدمات اللاعب الإسباني لوكاس فاسكيز من إسبانيول ونجح اللاعب في إثبات موهبته فكان بديل جيد في العديد من المباريات الهامة.

الصفقة الأسوأ:

انتقل الكرواتي ماتيو كوفاسيتش من الأنتر ميلان إلى ريال مدريد في صفقة قدرت قيمتها ب26.35 مليون جنيه إسترليني ولكن لم يقدم اللاعب الأداء المنتظر فقد شارك في 8 مباريات كأساسي فقط ولم يسجل أي هدف وصنع هدفين فقط.

ماذا يحتاج الفريق الموسم القادم؟

الإعتماد على خطة 4-2-3-1 بشكل أكبر توفر تأمين دفاعي رائع وتقدم أداء هجومي جيد خاصة مع اعتماد بعض الفرق الإسبانية على الهجمات المرتدة.

يحتاج ريال مدريد إلى توفير العمق في تشكيلة الفريق بالتعاقد مع بدلاء جيدين في العديد من المراكز ولا بد من تواجد أطراف هجومية مميزة مع حارس مرمى قادر على تعويض غياب كيلور نافاس.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM