الأخطبوط

أنطونيو كوتني "ما بين قدرته على إعادة بناء الفرق وخطة 3-5-2"

3:55 م 23/08/2016 بواسطة: مجدي



انطونيو كونتي، المدير الفني الحالي لنادي تشلسي، ومدرب منتخب إيطاليا ويوفنتوس سابقًا، اليوم سأركز على قدرته في إعادة بناء وهيكلة الفرق، ثم سأذهب لتبديد كل ما يُقال عن أنه مدرب الخطة الواحدة " 3 -2 "

بعض المدربين يأخذونك من المرحلة A للمرحلة B ، بينما يأخذك الآخرون من المرحلة B للمرحلة C ، هذا ما ظللت أفكر به عندما يسألني الناس عن المدرب الأفضل بين هاذين الإسمين " أنطونيو كونتي – ماسيميليانو اليجري "

قبل أن يطل علينا تشلسي بالخبر الرسمي المتعلق بتعيين أنطونيو كونتي، اليجري كان مرشحًا ضمن أربعة مرشحين لتولي مهمة تدريب تشلسي، إلى جانب كونتي نفسه، بالإضافة للأرجنتينيين " سامباولي وسيميوني " ، عندما تفكر في من سيناسب تشلسي أكثر، كونتي أم اليجري، بغض النظر عن كونهما مدربان من الصفوة حاليًا، تذهب مباشرةً لإختيار الأول، كونتي يناسب تشلسي أكثر لأن النادي اللندني يحتاج لإعادة بناء، لإعادة هيكلة، يحتاج لشخص يبني الفريق مجددًا من مختلف الجوانب، العقلية، البدنية وتشكيلة اللاعبين

كونتي ورث يوفنتوس وهو قد أنهى الموسم مرتين متتاليتين في المركز 7 ، يوفنتوس لم يكونوا قد نهضوا بعد من فضيحة الكالتشيوبولي التي هزت أرجاء النادي وإيطاليا عام 2006، أي أن يوفنتوس لم يستعد مكانته كزعيمًا لإيطاليا من 2006-2011، بل لم يكن مرشح حتى لنيل أي لقب مهم، النادي عين كونتي عام 2011 موكلًا إليه مهمة إعادة السيدة العجوز لمكانها الطبيعي كـ كبير لبلاد البيتزا

كونتي المدرب كان قد أظهر قدرته على إحياء فرق تكافح، كآرينو، باري، سيينا واتالانتا، مما جعله الرجل المناسب لإيقاط العملاق البيانكونيري من غفوته التي دامت طويلًا

كونتي كان قد بدأ الموسم الأول له مع يوفنتوس بـ 4 مدافعين في الخلف، لكنه حولها لاحقًا لـ 3 -2 كي ينتفع بعدد أكبر من لاعبي الدفاع والوسط الدفاعي، الذين يعتبرون قوام خطته

كونتي حقق اللقب في الموسم الأول دون أن يتعرض لأي هزيمة تذكر طوال 38 جولة، في الموسم الموالي قام بسلسلة مباريات رائعة جدًا في دوري الأبطال قبل أن يُقصى على يد الفريق التاريخي لبايرن ميونيخ، بينما لم يحقق شيء في اوروبا في الموسم اللاحق، لكن يجب ان نلاحظ ونأخذ بعين الإعتبار ان كونتي كان يمتلك تشكيلة محدودة جدًا في دوري الأبطال، وفي موسم من الإثنين الذين لعبهما في اوروبا قدم آداء ونتائج فاقت التوقعات

رحيل كونتي عن يوفنتوس كان مثير للغاية ودراماتيكي، ليس هناك أي شك في أن كونتي كان له الدور الأبرز في إعادة يوفنتوس للواجهة، حيث هيكل الفريق من جديد وأعاد بناؤه، إنه بوضوح نقلهم من المرحلة A للمرحلة B ( مساهمات ماروتا وباراتيتشي كانت واضحة أيضًا، لكن كونتي كان مساهمًا كبيرًا جدًا في إختيار اللاعبين الجدد )

اليجري يستحق مدح كبير على نقله يوفنتوس لمستوى جديد في دوري الأبطال، لكنه لن يكون قادرًا على فعل ما فعله كونتي في يوفنتوس، كونتي الذي إستلم أشلاء فريق، لا أدري إن كان وصف فريق يصح أن نطلقه على يوفنتوس ما بعد الكالتشيو بولي وحتى إستلام كونتي، كونتي الذي بنا يوفنتوس من الصفر ليعيده إلى القمة

اليجري هو الرجل المناسب لفريقك إن كنت تريد الإنتقال من المرحلة B للمرحلة C ، هو ليس مدرب بناء، لا يستطيع أن يعيد هيكلة فريقك كما فعل كونتي، وهو الأمر الأصعب بالطبع، بالطبع اليجري مدرب عظيم والإنتقال من B لـ C ليس بمقدور أي مدرب، لكنه ليس ما يحتاجه تشلسي الآن، تشلسي يحتاج كونتي الذي ينقلك من A-B

هذا الثناء على كونتي لم يخرج مني وحدي، بل من بوفون وبيرلو أيضًا، اللذان نسبا الفضل في عودة يوفنتوس للواجهة من جديد لأنطونيو كونتي، حيث وصفاه بأنه السبب الرئيسي في عودة عملاق إيطاليا، قال عنه بيرلو في كتابه

" أنا محظوظ لأني قابلت كونتي، حظيت بالعديد من المدربين الرائعين خلال مسيرتي، لكن كونتي هو أكثر من فاجأني وأدهشني، توقعت أن أرى مدرب جيد، لكن ليس بهذا الشكل الرهيب، توقعت أن أرى مدرب مليء بالحماس والكاريزما، بدلًا من ذلك إكتشفت رجل يمتلك تكتيكات وفنيات تدرس لغيره من المدربين "

بينما يعلم الجميع أن كونتي محفز عظيم للاعبيه، إلا أنه يعتبر مدرب متكامل من جميع النواحي Full Package

بالحديث عن الناحية التكتيكية، نجد الكثير من المفاهيم الخاطئة التي تدور حول اسلوب اللعب الذي ينتهجه أنطونيو كونتي، بينما من الصحيح القول أنه إعتمد مع يوفنتوس والمنتخب الإيطالي على خطة 3 -2 ، هو بدأ بالقيام بذلك فقط عندما أصبح كيليني ، بارزالي ، بونوتشي مدافعين يُعتمد عليهم ( بونوتشي تحول من لاعب سيء إلى أحد أفضل قلوب الدفاع في العالم تحت قيادة كونتي ) ، وكما قال كونتي نفسه في عديد المرات " المدرب الجيد يتكيف مع الأدوات المتاحة وليس العكس "

قبل قدومه ليوفنتوس كونتي إشتُهر بإستخدامه لخطة 4-2-4 ، وأحد أسباب مغادرته يوفنتوس هو أنه لم يحظى يومًا بأجنحه تساعده على تطبيق هذا النوع من التكتيك، ومن المثير للإهتمام أيضًا أن اليجري إستخدم خطة  3 -2بسبب نوعية اللاعبين المتوفرة، رغم أنه مشهور باللعب بـ 4 مدافعين بالخلف، المعنى أن كونتي دائمًا يتكيف مع نوعية اللاعبين الموجودين لديه ويلعب بالتكتيك والأسلوب الذي يناسب إمكانياتهم، ليس العكس

كونتي هو الرجل المناسب لإحياء تشلسي، حيث يبدو الفريق اللندني يعيش أزمة حقيقية، لكنهم ليسوا بالسوء الذي كان عليه يوفنتوس قبل قدوم كونتي إليهم

عندما تنظر لسجل المدربين الطليان في البريميرليج، انشيلوتي، مانشيني، وأخيرًا رانييري، أمور تدعو عشاق تشلسي للتفاؤل بما قد يقدمه كونتي لعشاق النادي الأزرق




كلمات دلالية : انطونيو كونتي تشلسي

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM