الأخطبوط

ذئاب روما ساعية للمنافسة

10:18 ص 25/08/2016 بواسطة: كاتب محترف

تحسن الأداء الهجومي إلى نادي روما الإيطالى في الموسم الماضي بشكل واضح ولكن كان ذلك على حساب قوة الفريق الدفاعية ويعود ذلك إلى لوتشيانو سباليتي الذي نجح في تكوين منظومة جماعية مميزة.

مركز روما في الدوري:

أحتل نادي روما المركز الثالث في الدوري الإيطالي لموسم 2015-2016 برصيد 80 نقطة من 23 إنتصار و11 تعادل وتعرض للخسارة في 4 مباريات مسجل 83 هدف واهتزت شباكه ب41 هدف وفي موسم 2014-2015 أحتل الفريق المركز الثاني برصيد 70 نقطة من 19 إنتصار و13 تعادل وتعرض للخسارة في 6 مباريات مسجل54 هدف واهتزت شباكه ب31 هدف.

تطور الأداء الهجومي للفريق بشكل ملحوظ فسجل 83 هدف في الموسم الأخير في حين كان قد انهى الموسم الماضي بتسجيل 52 هدف أي بزيادة بلغت 29 هدف ولكن عانى الفريق من تدهور دفاعي فاهتزت شباكه ب41 هدف بدل من 31.

بطولات روما:

لم يتوج نادي روما بأي لقب في موسم 2015-2016.

المدير الفني:

تولى الإيطالي لوتشيانو سباليتي الإدارة الفنية للفريق في 14 يناير 2016 فقد قاد روما في 19 مباراة في الدوري وحصد 46 نقطة من 14 إنتصار و4 تعادلات وتعرض للخسارة في مناسبة واحدة وسجل الفريق 47 هدف واهتزت شباكه ب19 هدف وأستخدم لوتشيانو سباليتي 24 لاعب وكان متوسط النقاط 2.42 في المباراة.

بينما كان الفرنسي رودي غارسيا المدير الفني للفريق في بداية موسم 2015-2016 حيث قاده  في 19 مباراة وحصد 34 نقطة بعد ان حقق 9 إنتصارات وتعادل في 7 مواجهات وتعرض للخسارة في 3 مباريات فقط مسجل 36 هدف واهتزت شباكه ب22 هدف وأستخدم رودي غارسيا 28 لاعب وكان متوسط النقاط 1.79 في المباراة.

بينما في موسم 2014-2015 قاد رودي غارسيا الفريق في 38 مباراة وحصد 70 نقطة من 19 إنتصار و13 تعادل وتعرض للخسارة في 6 مباريات مسجل 54 هدف واهتزت شباكه ب31 هدف وأستخدم رودي غارسيا 32 لاعب وكان متوسط النقاط 1.84 في المباراة.

تولية لوتشيانو سباليتي الإدارة الفنية لفريق روما كان قرار موفق خاصة أنه لديه معرفة كاملة عن النادي الإيطالي فقاده للتدريب في فترة سابقة وكان له دور ملحوظ في تطوير النواحي الهجومية واتضح ذلك من خلال الأرقام فضلاً عن فرض بعض التوازن الدفاعي.

الرسم التكتيكي وملائمته:

تنوعت خطط روما بين 4-3-3 و4-3-1-2 فقد استخدمت خطة 4-3-3 في 15 مباراة وحقق الفوز من خلالها في 6 مباريات وتعادل في 6 مواجهات وتعرض للخسارة في 3 مواجهات وبالتالي فإن متوسط النقاط التي حصدها الفريق من خلال استخدام هذا الرسم التكتيكي قد بلغ 1.6 في المباراة.

بينما اعتمد روما على خطة 4-3-1-2 في 13 مباراة وحقق الفوز في 10 مواجهات وتعادل في 3 مباريات ولم يتعرض لأي خسارة وبالتالي فإن متوسط النقاط التي حصدها الفريق من خلال استخدام هذا الرسم التكتيكي قد بلغ 2.54 في المباراة.

لماذا خطة 4-3-1-2 الأنجح؟

لا يتوفر في تشكيلة روما المهاجم الذي يتحرك إلى داخل الوسط والمشاركة في عملية البناء الهجومي فالبوسني إدين دجيكو بطيئ في تحركاته ولا يساهم في عملية البناء الهجومي وميزته في التواجد داخل منطقة الجزاء في حين أن تشكيلة الجيالوروسي تمتلك مجموعة مميزة من العناصر التي بإمكانها المشاركة في مركز المهاجم الوهمي وكان الفريق يمتلك صانع ألعاب من العيار الثقيل وهو البوسني ميراليم بيانيتش لذا نجح استخدام خطة 4-3-1-2.

أفضل 3 لاعبون:

تطور الأداء الهجومي للمصري محمد صلاح بشكل كبير مع روما في الموسم الماضي فكانت له فعالية كبيرة على المرمى فأحرز 14 هدف وله 6 تمريرات حاسمة مع الفريق في الدوري الإيطالى.

يعتبر ميراليم بيانيتش كلمة السر التي نجح من خلالها سباليتي في تحسين قدرة الفريق في صناعة اللعب وخلق الفرص والتحويل التكتيكي إلى 4-3-1-2 فكان البوسني أكثر اللاعبين في صناعة الأهداف في روما 12.

يتطور أداء البلجيكي رادجا ناينجولان موسم ثم الأخر فكان له دور بارز في قيادة خط الوسط وتقديم الدعم الدفاعي اللازم فكان صاحب أكبر معدل تدخلات بمتوسط 1.8 في المباراة.

أفضل موهبة صاعدة:

شارك عمر صديق في مباراتين كأساسي و4 مواجهات كبديل وبالرغم من قلة مشاركاته إلا أنه نجح في خطف الأنظار بتسجيله هدفين ويحتاج في الوقت الحالي إلى المشاركة في عدد أكبر من المباريات.

نجاح سوق الإنتقالات موسم 2015-2016:

أنفق روما 51.07 مليون جنيه إسترليني في إنتقالات الموسم الماضي وهذا الرقم ليس الأكبر في تاريخ النادي فكانت معظم الصفقات بصيغة الإعارة ولكن يمكن إعتباره سوق ناجح نظير ما قدمه الوافدين الجدد مع الفريق.

الصفقة الأفضل:

تعاقد روما مع محمد صلاح قادم من تشيلسي كإعارة مع أحقية الشراء لينجح المصري بأن يكون الصفقة الأفضل وإضافة بعض الحيوية في الخط الأمامي للفريق ويكون هداف روما في الدوري الإيطالى للموسم الماضي.

الصفقة الأسوأ:

انتقل الفرنسي ويليام فانكوير من دينامو موسكو إلى روما بمبلغ 492 ألف جنيه إسترليني وبالرغم من ضعف المبلغ الذي تم إنفاقه الا انه في الوقت ذاته لم يقدم اللاعب أي أداء جيد ولم يحظ بثقة مدربيه فقد شارك في 4 مباريات كأساسي فقط.

ماذا يحتاج الفريق الموسم القادم:

خروج بيانيتش من الفريق قد يضع سباليتي في مأزق في ظل اعتماده على خطة 4-3-1-2 التي كانت أكثر فعالية وبالتالي ضرورة إيجاد البديل الأنسب فمن الضروري البحث عن موهبة في مركز خط الوسط المتقدم وإلا قد يضطر إلى تغيير الرسم التكتيكي.

تحسين خط الدفاع فالفريق عانى من مشكلة دفاعية واضحة في بداية الموسم وربما التعاقد مع البرازيلي خوان خيسوس سيكون إضافة جيدة للخط الخلفي.

الإعتماد على المواهب الشابة ومنحهم الفرصة خاصة وأن الفريق يمتلك مجموعة جيدة من المواهب الشابة أمثال الأرجنتيني لياندرو باريديس والنيجيري عمر صديق.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM