الأخطبوط

أشياء حدثت منذ تسجيل ميسي في الكلاسيكو

10:59 ص 31/08/2016 بواسطة: كاتب محترف

يعاني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من تراجع في أدائه التهديفي في مباريات الكلاسيكو خصوصاً في آخر موسمين حيث لم يتمكن اللاعب من تسجيل الأهداف في شباك الغريم التقليدي ريال مدريد الإسبانى.

وفي الموسم الماضي فاز ريال مدريد في كامب نو في حضور ميسي بينما فاز برشلونة في غياب ميسي عن التشكيلة الأساسية في ملعب برنابيو حيث لم تظهر بصمات البرغوث في المباراتين.

ومنذ تسجيل ميسي في الكلاسيكو منذ عامين هناك العديد من الأشياء التي حدثت في عالم كرة القدم نقدمها لكم من خلال السطور التالية.

ليستر سيتي والقصة الخيالية:

تمكن فريق الثعالب من تحقيق لقب الدوري الانجليزي في الموسم الماضي في قصة خيالية حيث تمكن من التفوق على كبار الدوري الإنجليزي أمثال ليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي والأرسنال، ويعتبر فوز ليستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي وتأهله الى دوري أبطال أوروبا نوع من الصاعقة لكرة القدم وتأكيد على ان المال لا يصنع كل شىء في عالم الساحرة المستديرة.

ريال مدريد حقق دوري الأبطال مرتين:

تمكن ريال مدريد من استغلال تراجع البرغوث الأرجنتيني التهديفي حيث حقق لقب دوري الأبطال مرتين منذ عام2014 وفاز ريال مدريد في لشبونة في مايو 2014 على أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-1 ليحقق اللقب رقم 10 تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، وفي مايو 2016 توج ريال مدريد بلقبه الحادي عشر عن طريق ركلات الجزاء بعد التعادل في الوقت الأصلي للقاء بهدف لهدف بينما كان الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الفريق في 2016.

فان جال من ثالث العالم إلى الإقالة:

تمكن المدرب الهولندي لويس فان جال من قيادة منتخب بلاده الى المركز الثالث في مونديال البرازيل عن طريق الفوز على صاحب الديار في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، واستطاع لويس فان جال ان ينال اعجاب مسئولين مانشستر يونايتد لتعويض رحيل المدرب دافيد مويس لكنه لم يتمكن من تحقيق النجاح المنتظر من قبل جماهير ملعب أولد ترافورد وفشل مانشستر يونايتد في التأهل لدوري الأبطال لاحتلاله المركز الخامس في الدوري الانجليزي الموسم الماضي مما تسبب في اقالة فان جال ورحيله بشكل مبكر مع وصول المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من أجل تعويضه في تدريب الشياطين الحمر.

فالكاو وفشل في تشيلسي ومانشستر يونايتد:

وقع الكولومبي راداميل فالكاو في آخر موسمين لكل من مانشستر يونايتد لويس فان جال وتشيلسي جوزيه مورينيو وشهد مستوى النمر الكولومبي تراجع كبير حيث تحول من واحد من أبرز المهاجمين في مستوى العالم مع أتلتيكو مدريد الى لاعب متواضع المستوى لا يستحق الفوز بمكان أساسي على حساب مواطنه كارلوس باكا في صفوف منتخب بلاده وعاد فالكاو من جديد هذا الصيف لفريقه الفرنسي موناكو الذي يعاني من مشاكل اللاعب التي لا تتوقف مع الاصابات والأهداف حيث سجل هدف فقط في آخر 5 شهور.

منتخب الأرجنتين يخسر 3 نهائيات:

عانت الأرجنتين من سوء حظ كبير في السنوات الماضية بداية من الخسارة أمام منتخب ألمانيا في نهائي مونديال البرازيل 2014 ثم الخسارة مرتين في مواجهة منتخب تشيلي في آخر بطولتين لكوبا أميركا وخسرت الأرجنتين مع ميسي لثلاث مرات متتالية في 3 نهائيات ليفشل ميسي في حصد بطولة كبيرة مع منتخب بلاده ويقرر هذا الصيف اعتزال اللعب الدولي عقب اضاعة ركلة جزاء في النهائي أمام تشيلي في كوبا أميركا المئوية ولكن تراجع اللاعب عن قراره في الإعتزال الدولي.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM