الأخطبوط

لحظات لا تنسى إلى سواريز مع ليفربول

10:59 ص 31/08/2016 بواسطة: كاتب محترف

نقدم لكم من خلال السطور التالية 7 لحظات لا تنسى إلى المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز خلال الـ3 مواسم ونصف التي قضاها على ملعب أنفيلد رود بالرقم 7 وتمكن خلالها من تسجيل 82 هدف مع نادي ليفربول.

مراوغة اللاعب وهدفه في مرمى ستوك سيتي:

تمكن لويس سواريز من إبهار جماهير الريدز عندما قام بمراوغة لاعب ستوك سيتي بتمرير الكرة من بين قدميه ثم التسديد بطريقة رائعة في الزاوية البعيدة على يسار حارس ستوك معلن عن هدف رائع.

معركته الصعبة مع باتريس ايفرا:

تم توجيه الاتهام إلى سواريز بأنه تلفظ بكلمات عنصرية ضد ظهير مانشستر يونايتد في أكتوبر 2011 ليتم إيقاف المهاجم الأوروغوياني ويدخل الثنائي في صراعات خلال مباريات الفريقين التي تتسم بالقوة والإثارة من الأساس وبدأ الصراع بعدما رفض سواريز مصافحة إيفرا في بداية لقاء بين الفريقين وانتهى اللقاء بفوز الشياطين الحمر على الريدز حيث لم يشفع هدف سواريز لإنقاذ فريقه في المباراة.

تحكمه في الكرة وهدفه في مرمى نيوكاسل يونايتد:

في الموسم التالي لانتقاله إلى ليفربول تمكن سواريز من تسجيل هدف رائع للغاية في مرمى نيوكاسل حيث تلقى تمريرة طولية دقيقة من مدافع الفريق ليقوم باستلامها بصدره وسط اثنين من المدافعين ثم يقوم بمراوغة حارس المرمى ويضعها في المرمى الخالي.

ثلاثة أهداف خيالية في مرمى نوريتش سيتي:

خلال سنوات سواريز على ملعب أنفيلد رود قام اللاعب بتسجيل العديد من الأهداف في مرمى الفريق الكناري مما جعل المعلق الشهير فارس عوض يقول له الله يا سواريز هل تعاقدت مع ليفربول أم مع مرمى نوريتش سيتي.

عضة سواريو الشهيرة إلى إيفانوفيتش:

قام لويس سواريز بعضّ الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش الظهير الأيمن لنادي تشيلسي في مواجهة بين الفريقين لكنه لم يعاقب من قِبل حكم المباراة لكنه عوقب بالإيقاف لـ10 مباريات بعدها.

رأسية اللاعب في مرمى وست بروميتش ألبيون:

لم يكن سواريز يسجل الأهداف بالقدم فقط لكنه كان يسجل بالرأس وتعتبر رأسيته الرائعة في مرمى نادي وست بروميتش واحدة من أجمل أهدافه مع الفريق الأحمر وكان هذا الهدف هو الرقم 31 والذي ساعده على التساوي مع كريستيانو رونالدو مهاجم ونجم ريال مدريد في موسم 2013-14 في صدارة هدافي أوروبا والحصول على جائزة الحذاء الذهبي.

أنطلاقته السريعة وهدفه في ديربي الميرسيسايد:

تمكن سواريز في هذا الهدف في مرمى إيفرتون من خطف الكرة من الثنائي الدفاعي من وسط ملعب فريقه وانطلق بها لمسافة طويلة للغاية وقام بتسديد الكرة أرضية على يسار الحارس بطريقة رائعة واستطاع سواريز تقديم موسم رائع مع فريق المدرب برندان رودغرز الذي اقترب به من حمل لقب الدوري الإنجليزي لكنه خسر الصراع في النهاية وحصل على اللقب مانشستر سيتي.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM