الأخطبوط

من سيلعب دور الحصان الأسود بالبوندسليغا؟

10:35 ص 04/09/2016 بواسطة: كاتب محترف

تعود عجلة الدورى الألمانى للدوران من جديد مع بداية موسم قد يشهد العديد من التغييرات بشكل المنافسة بظل توقعات كبيرة بتقدم بروسيا دورتموند وليفركوزن وضغطهم على بايرن ميونيخ فميركاتو الفريقين شهد انتقالات ممتازة.

فبالوقت الذي استغنى فيه دورتموند عن 3 نجوم مقابل التعاقد مع 9 آخرين لم يتخلى ليفركوزن عن أي أحد مقابل ضم الدولي الألماني فولاند بصفقة قياسية بالنسبة للنادي بالإضافة للمدافع النمساوي المميز دراغوفيتش والظهير الممتاز دا كوستا إضافة لامتلاك النادي لمجموعة من أفضل مواهب الدوري مثل تشالهانوغلو وبراندت والمفاجأة السعيدة المنتظرة بنيامين هنريكس إضافة لتواجد خبرة تشيشاريتو وبيندير وكامبل والرائع آرانغيز وما بين هذه الأسماء يمكننا أن نقتنع بأن شميدت سيملك فريق قادر على تغيير عناصره بين المنافستين المحلية والأوروبية لذا يمكننا أن نقول منذ الآن أن أي نتيجة لا تقضي بمنافسة ليفركوزن على اللقب واقترابه من ثنائي القمة ستعني فشل موسم بايرن ليفركوزن محلياً.

عودة المهور:

رغم تحقيقه للمركز الثالث بالموسم قبل الماضي والرابع بالموسم الفائت إلا أن معظم المحللين يتفقون على أن الفريق الحالي لغلادباخ هو أفضل من الفريق الذي حقق الإنجازات وأن الكتيبة الحالية هي الأفضل منذ عهد السبعينيات الذهبي بظل كثرة الأسماء المتوفرة لدى المدرب الشاب الرائع أندريه شوبرت.

غلادباخ يتسلح بخبرة الدولي الألماني كرامر والبرازيلي المتألق رافاييل إضافة لتألق الواعد السوري الأصل محمود داهود وقلب الدفاع النمساوي الجديد فيستيغارد 199 سم أما أبرز ما يميز المهور فهو الصلابة الدفاعية التي تعززت مع عودة يانتشكة إضافة للسرعة العالية التي يملكها الفريق عبر الأطراف خاصة بوجود جونسون وهيرمان وتراوري إضافة للظهيرين الرائعين كورب وفيندت دون أن ننسى وجود هوفمان واللاعب هاني هازارد الذين يشكلون دائماً مفاتيح ممتازة شوبرت.

هل حان الوقت يا شالكة؟

بآخر موسمين أشدنا كثيراً بمشروع شالكة الشاب لكن هل أتى موعد الحصاد وعودة الملكي للمنافسة؟ بالصيف الحالي خسر الفريق خدمات ماتيب وساني لكنه عوضهم بقدوم أحد أفضل المواهب الأوروبية إيمبولو الذي انسجم سريعاً مع الفريق إضافة لقدوم الثنائي ستامبولي وبن طالب الذين سيدعمون وسط شالكه الشاب المكون من غايس وغوريتسكا والواعد ماكس ماير أما بالخلف فلا خوف على شالكه بوجود هوفيديس وناستاسيتش ونالدو أمام الحارس فيرمان والأهم من كل هذا هو التعاقد مع الداهية الشاب اللاعب ماركوس فانتزي ريل 42 عام بعد تجربة ممتازة مع آوغسبورغ أوصل بها الفريق للمشاركة بأوروبا للمرة الأولى بتاريخه.

الخوف على شالكه هو فقط من ضغط البطولات لكن بظل عدم وجود الفريق بدوري الأبطال واكتفائه أوروبياً بالتواجد بالدوري الأوروبي فأن عامل الضغط قد يغيب عنه وبالتالي قد يقوم شالكه بمفاجأة مرتقبة ونجده بين المنافسين.

هل تظهر الذئاب؟

لم تقوم إدارة فولفسبورغ بإجراء تغييرات جذرية على تشكيلة الفريق الذي احتل المركز التاسع بالموسم الماضي لكنها أجرت 4 تغييرات بالعمود الفقري من خلال تعويض القائد نالدو بالهولندي بروما إضافة لضم أحد أفضل المواهب الألمانية غيرهاردت الذي قدم مستوى ممتاز مع كولن الموسم الماضي إضافة لأحد أفضل صانعي الألعاب بالموسم المنصرم ديدافي والمهاجم المخضرم ماريو غوميز مقابل التخلي عن شورله الذي لم يقدم المستوى المنتظر خلال عام ونصف مع الفريق أما على صعيد المواهب فنجح الفولفي بضم الجناح الواعد جداً بريكالو 18 عام.

بهذه التشكيلة المليئة بالمميزين خاصة مع الحفاظ على ريكاردو رودريغيز ودراكسلر وفيرينيا يظل التفرغ التام للمنافسة المحلية وقد يكون بإمكان فولفسبورغ لعب دور الحصان الأسود واختراق الصفوف الغربية للمنافسة على مقعد أوروبي.

المشروع الممتع وصل للذروة:

استمتع الجمهور الألماني بمشاهدة مشروع كولن وهو يتطور بشكل مميز في الموسمين الأخيرين وهذا العام يبدو أن كولن وصل لذروة الاستقرار مع المدرب العصبي شات غير الذي بات يملك مجموعة من الأوراق المميزة القادرة على إقلاق الكبار خاصة مع ضم الخبير المميز راوش الذي قدم أداء ممتاز مع دارمشتادت الموسم الماضي إضافة لمهاجم هامبورغ رودنيفس لكن الأهم من كل هذا ارتبط بتمكن النادي من الحفاظ على جوناس هيكتور وتيمو هورن وأنتوني موديست رغم المطامع الإسبانية والإنجليزية.

المدرسة الثابتة:

لم يعد من الممكن أن نتحدث عن أحصنة سوداء بالبوندسليغا دون أن نذكر ماينتس الذي أصبح يملك واحدة من أفضل المدارس التدريبية بألمانيا أو حتى أوروبا وآخر أبناء هذه المدرسة هو شميدت الذي يبدو أنه يسير على طريق كلوب وتوخيل تدريبياً أما من حيث اللاعبين فخسر ماينتس هذا الصيف خدمات لاعب الوسط المميز باومغارتلينغير بوقت نجح فيه بالحفاظ على ثلاثية سامبيريو ومالي وكوردوبا الهجومية المميزة.

القادم من الخلف:

إن كان شعار الأجنحة هو الإعلان الأشهر لريدبول فإن شركة مشروب الطاقة تهدد بإعطاء أجنحتها للايبزيغ الصاعد حديثاً من الدرجة الثانية والذي أعلن عن أن مشروعه سيكون هو القبض على أبرز المواهب وتشكيلة فريق رائع منها وهو ما يحاول القيام به حتى الآن خاصة من خلال التعاقد مع مدرب قدم فلسفة خاصة ورائعة الموسم الماضي مع إنغولشتات وهو المدرب رالف هاسيك هوتيل، وعلى صعيد اللاعبين يملك لايبزيغ ثلاثي هجومي رائع بحضور الألماني ريلكه الذي يمثل أبرز المواهب المحلية المرشحة لشغل مركز رأس الحربة بالمانشافت بالمستقبل القريب إضافة للدنماركي الموهوب يوسف بولسن ومهاجم شتوتغارت السابق تيمو فيرنر كما يملك النادي جناح سويدي مميز هو فورسبيرغ إضافة للاعب الارتكاز كيتا.

ماذا عن الأندية الأخرى؟

خلال سوق الانتقالات سجل هامبورغ حركة مميزة بالسوق من حيث ضم المواهب وبشكل خاص لاعب برشلونة السابق هاليلوفيتش وجناح شتوتغارت سابقاً كوستيتش ومع حضور الاستقرار باستمرار لاباديا قد يكون هامبورغ أمام أفضل فرصة للعودة والمنافسة على مركز أوروبي بوقت لم يرتقي ميركاتو بريمن لدرجة المرضي رغم ضمه لماكس كروز جيث خسر العديد من المميزين بمقدمتهم قلبي دفاعه دجيلوبودجي وفيستيغارد إضافة للمهاجم أوجيه ولا يبدو الحال أفضل بكثير بالنسبة لفرانكفورت وإنغولشتات ودارمشتادت وحتى هرتا برلين الذي يبدو أنه لن يكون قادر على تكرار ما قدمه الموسم الماضي رغم حفاظه على معظم أسمائه أما هوفنهايم فواصل اهتمامه بالهجوم بضم فاغنر متناسياً ضرورة تعزيز خطه الدفاعي كعادته ولو أن التحدي سيكون ممتع مع انتظار مشاهدة المدرب الشاب ناغيلسمان 29 عام مرة أخرى.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM