الأخطبوط

بيب جوارديولا طارد النجوم

2:31 م 21/09/2016 بواسطة: كاتب محترف

جو هارت هو آخر ضحايا المدرب الإسبانى بيب جوارديولا الذي بمجرد قدومه لتدريب الفريق السماوي ظهر أنه لا يتفق مع الحارس الإنجليزي الأول جو هارت.

وطوال مسيرة بيب جوارديولا التدريبية كان له ضحايا من نجوم الصف الأول كما شهدت علاقته ببعض اللاعبين مشاكل أفصح عنها زالاتان إبراهيموفيتش وظهرت في تصريحات الفرنسي فرانك ريبيري.

لذلك نرصد لكم من خلال السطور التالية أبرز ضحايا المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

اللاعب ديكو:

النجم البرتغالي كان له دور لا يمكن التغاضي عنه في خط وسط برشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد وعندما قدم بيب لتدريب برشلونة تخلى عن ديكو بحجة أن أسلوب اللاعب لا يتماشى مع فلسفته الخاصة مع تفضيل بيب للاعبي الأكاديمية فانتقل إلى تشيلسي عام 2008.

اللاعب رونالدينهو:

ظل البرازيلي أحد أمهر اللاعبين تاريخ المستديرة يبهر العالم ويهدي الفرح لجماهير برشلونة 5 سنوات كاملة قاد خلالها الفريق للفوز بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وحصل اللاعب على الكرة الذهبية ومع قدوم بيب للفريق الكتالوني اضطر للرحيل عن الفريق بعدما وجد نفسه في مستوى أقل فرحل إلى ميلان الإيطالي.

اللاعب صامويل إيتو:

على الرغم من أنه كان واحد من أهم اللاعبين في موسم جوارديولا الأول حيث سجل 36 هدف في 52 مباراة وساهم بشكل واضح في التتويج بدوري أبطال أوروبا وكان الهداف الثاني في الفريق بعد ليونيل ميسي في ثلاثي هجومي متكون من ميسي إيتو والفرنسي تيري هنري فضل جوارديولا إبعاده عن الفريق فانتقل إلى الأنتر ميلان في صفقة انضمام السويدي زالاتان إبراهيموفيتش وللغرابة قاد إيتو فريقه الإيطالي للفوز بدروي أبطال أوروبا فيما كان علاقة إبراهيموفيتش بالمدرب الإسباني باردة ومتوترة.

اللاعب ابراهيموفيتش:

المهاجم السويدي الذي حارب برشلونة من أجل ضمه كان هو الأكثر صراحة في مواجهة بيب صرح كثيراً بأن المدرب لا يفهمه وأن ما يطالب به غير منطقي في النهاية لم يلعب بشكل مستمر وكان أدائه أقل من إمكانته بكثير ثم فضل الانتقال إلى ميلان الإيطالي بعد عام واحد في النادي الكتالوني.

اللاعب شفاينشتايغر:

باستيان شفاينشتايغر بطل كأس العالم 2014 في البرازيل ومعشوق جماهير بايرن ميونيخ قدم بيب جوارديولا لتدريب الفريق البافاري وفضل عليه الشاب تياغو ولم يسمح له باللعب فانتقل إلى مانشستر يونايتد بعد مواسم طويلة للغاية كان فيها أهم لاعبي خط وسط الفريق البافاري.

اللاعب يايا توريه:

قضى لاعب الوسط الإيفواري ثلاثة مواسم في برشلونة لكنه فشل في الحصول على مكان له في التشكيلة سواء مع فرانك ريكارد أو جوارديولا فانتقل إلى مانشستر سيتي عام 2010 واليوم وبعد 6 سنوات كاملة أصبح بيب مدربه لكن في الفريق الإنجليزي هذه المرة وفي الغالب سيرحل يايا عن الفريق السماوي بسرعة.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM