الأخطبوط

هل ستحدث المعجزة مع كلوب؟

12:14 م 25/09/2016 بواسطة: كاتب محترف

بعد قصة سقوط جيرارد أمام تشيلسي في موسم تألق سواريز لن يجد ليفربول نفسه أقرب إلى الدوري الإنجليزي إلا في الموسم الحالي مع يورغن كلوب فبعد 26 سنة لم يحصد خلالها الفريق بطولة الدوري منذ موسم 1989-1990 يجد الفريق وجمهوره أنفسهم أمام إمكانية استعادة الحلم الذي ضاع لوقت طويل.

أسباب تفاؤل ليفربول:

في هذا الموسم ورغم المنافسة الشرسة من قطبي مدينة مانشستر وتشيلسي الذين يملكون مدربين جدد على مستوى عالي يظهر ليفربول بروح كبيرة وأسباب عديدة تدعو للتفاؤل هذا الموسم.

بداية يملك الفريق قوة هجومية كبيرة في الخطوط الأمامية وحلول مثالية مع كل من ساديو ماني وفيرمينو وستوريدج وكوتينيو ليس هذا فجميع خطوط الفريق ستكون قادرة على التسجيل مع اكتساب الثقة وهو ما ظهر في مواجهة تشيلسي حيث سجل المدافع لوفرين ولاعب الوسط هندرسون إلى جانب قوة الهجوم يدعو أسلوب كلوب إلى التفاؤل فالشحنات المعنوية التي يدخلها إلى الفريق والزخم الذي يلعب فيه ظهر بأفضل صورة في مواجهة تشيلسي.

ليفربول ضغظ في كل أرجاء الملعب ولم يتوقف عن ذلك لتسعين دقيقة ففلسفة كلوب قائمة على استرداد الكرة فور خسارتها وهو ما يحتاج إلى لياقة بدنية عالية ولاعبين ملتزمين بالكامل وهو ما نجح به من خلال تأمين لاعبين مثاليين لأسلوبه في سوق الانتقالات مثل ساديو ماني وجورجينيو فينالدوم راجنار كلافان.

الظروف التي تخدم الفريق:

في نهاية الموسم الماضي خسر فريق ليفربول بطولة الدوري الاوروبي أمام إشبيلية وحرمت هذه الخسارة الريدز من الانتقال للعب في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم وفي الوقت الذي كانت الجماهير غاضبة من الخسارة في الموسم الماضي بات من الممكن أن تنظر إلى النصف الممتلىء من الكوب حيث سيستفيد ليفربول من التفرغ للصراع على اللقب المحلي وهو ما يخدم أسلوب عمل كلوب التي يستهلك طاقة بدنية كبيرة من اللاعبين وعلى سبيل المثال لعب سيمون مينيوليه 55 مباراة في الموسم الماضي وناتالي كلاين 53 وهو ما يعد عدد هائل بالنسبة لموسم واحد.

هل يمكن تحقيق اللقب؟

لن تكون الإجابة على هذا السؤال سهلة وذلك في ظل وجود منافسين كبار على اللقب قاموا بصرف مبالغ هائلة في سوق الانتقالات مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي إضافة إلر حضور كل من تشيلسي والأرسنال لكن ليفربول طرح نفسه منافس جديد على اللقب.

تبشر النتائج التي حققها ليفربول ضد الفريق الكبرى بكثير من الأمل لكن الأندية التي تهزم في المباريات الصغيرة لا يمكنها الفوز بالألقاب وهو ما يجب أن يتنبه إليه يورغن كلوب جيداً مع ما يعنيه ذلك من التحضير المكثف لأي مباراة في الدوري الإنجليزي وكأنها نهائي كأس.





كلمات دلالية : ليفربول كلوب تشيلسي

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM