الأخطبوط

هل يدق موراتا المسمار الأخير في نعش بنزيمة

10:16 م 27/09/2016 بواسطة: كاتب محترف

لا شك بأن المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة لاعب نادي ريال مدريد يمر بظروف صعبة منذ اللحظة التي أعلن فيها المدرب الفرنسي ديديه ديشامب استبعاده من تشكيلة منتخب بلاده في يورو 2016.

ولعل الاصابة التي تعرض لها بنزيمة في فترة الاعداد للموسم المقبل وغيبته عن مشاركة فريقه منذ بداية الموسم باستثناء بعض الدقائق التي شارك بها في كأس السوبر الأوروبي ساهمت الى حد بعيد في اثارة المزيد من الشكوك حول مدى قدرة الفرنسي كريم بنزيمة في مواصلة حجزه للمقعد الاساسي في تشكيلة الفريق الملكي في ظل تواجد المهاجم الاسباني الشاب الفارو موراتا ونضوج ادائه من مباراة الى اخرى.

زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد يسعى بالمقام الأول الى المنافسة وتحقيق البطولات سواء المحلية او الاوروبية الامر الذي يعني ضرورة اعتماده على اللاعب الجاهز والمفيد لفريقه سواء من نجوم الفريق في المواسم الماضية او من النجوم الجدد الذين تم التعاقد معهم او استعادتهم من الاعارة وهو الحال الذي رأيناه في اعتماده الكبير على اللاعب الشاب فاسكيز ومنحه الفرصة للعائد اسينسيو بدل من نجوم كبار في الفريق امثال خاميس رودريغيز و إيسكو.

هذا من شأنه ان يعطي الفرنسي كريم بنزيمة تلميحات واضحة بأن الوقت امامه قد بدأ ينفذ وان عليه بذل المزيد من الجهد لضمان مشاركته كأساسي والا سيكون مقعد البدلاء هو رفيق بنزيمة في الموسم الحالي.

موراتا ابن النادي الذي كان قد انتقل الى اليوفنتوس الايطالي لموسمين على سبيل الاعارة وتمكن خلالهما من تحقيق نجاحات كبيرة ساهمت الى حد بعيد في اجبار ناديه الاصلي لدفع ما يقارب من 30 مليون يورو لاستعادته من جديد يسعى بكل ما أوتي من قوة لتأكيد احقيته في ارتداء قميص فريقه وكسب ثقة مدربه ليكون الخيار الأول في خط هجوم الفريق.

المستقبل لموراتا هذا أمر قد لا يختلف عليه اثنان فموراتا اللاعب الشاب والبالغ من العمر 23 عام سيكون مستقبل خط هجوم ريال مدريد إذا استمر في التألق ي داخل الملعب وقام بعمل عقد في تسجيل الأهداف في شباك الخصوم لكن الاعب الفرنسي  تشكل خبرته وقدراته الفنية عامل حاسم ايضاً ولكن لفترة زمنية أقل.

ولعل ما قدمه موراتا في مباراة الفريق الاخيرة في افتتاحية دوري أبطال اوروبا وقيادته فريقه لتحقيق فوز شاق وصعب على سبورتينغ لشبونة بهدفين مقابل هدف وحسمه المباراة بهدف قاتل في الثواني الاخيرة من الوقت بدل الضائع بعد ان حل بديل للفرنسي الذي لم يقدم الكثير من شأنها ان تزيد المخاوف لبنزيمة حول قدرته على استعادة مركزه وحاسته التهديفية.

فالتألق في صفوف ريال مدريد هو الملاذ الاخير للفرنسي لعله يتمكن من اقناع ديشامب لتغيير رأيه واستدعائه لمشاركة منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة الى كأس العالم 2018.

فهل ينجح بنزيمة في العودة؟ او يكتب موراتا الفصل الاخير في حكاية بنزيمة مع ريال مدريد ومنتخبه الفرنسي؟ 





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM