الأخطبوط

خمسة مفاتيح تهدي لقب الثانية عشر لريال مدريد

11:31 ص 29/09/2016 بواسطة: كاتب محترف

بدأ نادي ريال مدريد في مشواره في دوري أبطال أوروبا في نسخة جديدة على أمل أمل الحفاظ على اللقب والفوز بالبطولة للمرة الثانية عشر في تاريخه.

وتوج ريال مدريد باللقب في لشبونة عام 2014 تحت قيادة الايطالي كارلو أنشيلوتي ثم تكرر الأمر في صيف 2016 الحالي عن طريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان أمام نفس المنافس أتليتكو مدريد في ميلانو.

ولم يتمكن اى فريق من الفوز بدوري الأبطال مرتين على التوالي منذ الشكل الجديد للبطولة في عام 1992 مما سيدفع زين الدين زيدان ليقاتل من أجل ان يكون أول مدرب يحقق هذا الرقم.

وحسب البيانات نجد أن هناك خمسة مفاتيح قد تقود ريال مدريد للحفاظ على لقب دوري الأبطال الأوروبي في الموسم الحالي.

رونالدو وراحة أكبر:

نال اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو راحة لفترة طويلة في الصيف الحالي من أجل التعافي من الاصابة التي تعرض لها في نهائي كأس الأمم الأوروبية، وغاب رونالدو عن المباريات حتى المشاركة في الجولة الثالثة من الدوري الاسباني في مواجهة أوساسونا كما ان زيدان رفض اشراك اللاعب لـ90 دقيقة في اللقاء من أجل منح اللاعب البرتغالي راحة لفترات طويلة ولا يمانع البرتغالي قبول رغبة زيدان في منحه فترات راحة طويلة في الموسم الحالي من أجل أن يكون جاهز تماماً للفترات الهامة والحاسمة من الموسم.

الثقة في دكة البدلاء:

يمتلك ريال مدريد في الموسم الحالي دكة بدلاء قد تكون الأقوى في تاريخ النادي مكونة من ايسكو وماركو أسينسيو وخاميس رودريغيز ولوكاس فازكويز وفاران وناتشو وكوفاسيتش وموراتا فهما لاعبين يمتلكون ثقة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ويمكن ان يقدموا الدعم المطلوب عند الحاجة الى قدراتهم، ولا يشعر الفرنسي زيدان بالكثير من المخاوف في حالة اصابة اى لاعب في الفريق في ظل تواجد دكة بدلاء قوية هذا الموسم.

زيدان منذ البداية:

كان المدرب الفرنسي زين الدين زيدان سىء الحظ في الموسم الماضي وذلك رغم فوزه بلقب الحادي عشر من دوري الأبطال ووصل زيدان في وقت صعب من الموسم الماضي لقيادة سفينة ريال مدريد خلف إلى رافا بينيتيز الذي عانى منذ السقوط برباعية نظيفة في كلاسيكو برنابيو ضد برشلونة وفشل في تعويض رحيل المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي وساهم في أزمة دينيس تشيرشيف في كأس ملك اسبانيا والخروج بشكل مبكر ويبدأ زيدان مهمته مع الفريق هذا الموسم منذ البداية حيث خاض مع اللاعبين فترة التحضير للموسم والمشاركة في مباريات تحضيرية ومتابعة مردود جميع اللاعبين سواء الكاستيا أو الفريق الأول.

انفجار جاريث بيل:

لعب الويلزي جاريث بيل دور كبير في فوز ريال مدريد بلقب الحادي عشر بسبب تألقه في النهائي ضد أتلتيكو مدريد لكن المستوى الرائع للاعب كان في يورو2016 حيث قاد منتخب بلاده للتأهل الى نصف نهائي المسابقة بشكل مفاجئ حتى النصف الثاني من الموسم الماضي بيل كان يعاني من انتقادات قاسية بسبب التراجع الكبير في مستوى اللاعب من الناحيتين الفنية والبدنية وكثرة الاصابات وقلة الأهداف حيث ذكرت التقارير ان بيل ليس سعيد بنسبة 100% مع فريق ريال مدريد وتمكن زيدان في أواخر الموسم الماضي من قلب المعطيات ليعيد قوة الثلاثي كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وجاريث بيل ليظهر بيل انطلاقة جديدة بقميص ريال مدريد كما انه بدأ هذا العام بقوة مثل الرصاصة ليؤكد انه كان يستحق ان يدفع ريال مدريد من أجله 100 مليون يورو.

مدريد ودوري الأبطال وحبه له:

أظهر ريال مدريد طوال تاريخه مع دوري الأبطال شعار المستحيل ليس متواجد فالبطولة الأقوى في أوروبا بينها وبين النادي الأبيض الاسباني حب من نوع خاص، ريال مدريد هو النادي الذي حقق من قبل لقب دوري الأبطال الأوروبي لأربع مرات على التوالي للمرة الأولى كما انه أول فريق يفوز باللقب3 مرات منذ شكلها الجديد في عام1992 ولا يوجد فريق في أوروبا قريب من بطولات ريال مدريد من دوري الأبطال فميلان بعيدا بـ7 ألقاب فقط، ويعد كريستيانو رونالدو هو الهداف التاريخي لدوري الأبطال الأوروبي وقبله راؤول وكذلك ألفريدو دي ستيفانو مما يؤكد على الترابط التاريخي بين البطولة والنادي الملكي عبر التاريخ وهو ما قد يكون سبب في منح ريال مدريد القدرة على نيل اللقب للمرة الأولى مرتين على التوالي في نسختها الجديدة. 




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM