الأخطبوط

لماذا استبعد مورينيو شفاينشتايجر؟

11:39 ص 03/10/2016 بواسطة: كاتب محترف

أثار استبعاد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لنجم الوسط الألماني باستيان شفاينشتايجر من القائمة الأوروبية لمانشستر يونايتد الكثير من التساؤلات خاصة وأنه أتى بعد يوم واحد فقط من ضم المدرب لذات اللاعب لقائمة الفريق بالدوري الإنجليزي لكن الواقع يقول أن الشكل العام للقائمتين قد يختلف كثيراً حتى لو كان هذا الاختلاف صغير بالنسبة للمتابع.

قائمة الدوري الإنجليزي تسمح لكل نادي بتسجيل 25 لاعب سنهم أكبر من 21 عام وما بين هؤلاء يجب أن يكون هناك 8 لاعبين على الأقل يحملون الجنسية الإنجليزية أو سبق لهم التواجد لفترة لا تقل عن 36 شهر بإحدى المدارس التابعة لأي نادي إنجليزي أو ويلزي قبل بلوغهم سن 21 عام.

بمثال توضيحي يعتبر بوغبا واحد من اللاعبين الثمانية الذين يحملون صفة Home grown الخاصة بأبناء النادي أو اللاعبين المحليين كونه تأسس بمدارس مانشستر يونايتد كما يحمل كل من روني وغيره هذه الصفة بسبب جنسيتهم الإنجليزية أما الفرنسي شنايرلين فيمثل أيضاً واحد من اللاعبين الثمانية كونه تأسس بإحدى المدارس الإنجليزية رغم انضمامه قبل عام واحد فقط لمانشستر يونايتد.

العامل الثاني المهم يرتبط بكون قائمة الـ25 هذه لا تضم أي لاعب سنه دون 21 عام أو ولد بعد تاريخ 1-1-1995 فجميع هؤلاء اللاعبين يتم وضعهم بقائمة مفتوحة إضافية تضم كل من يملك عقد مع النادي أو يلعب لأحد فرق الفئات فيه بصفة رسمية حيث يقوم النادي بتسجيل هؤلاء اللاعبين حالياً بغض النظر عما إذا كانوا قد تأسسوا بمدارسه أو لا.

على سبيل المثال تم وضع اسم الفرنسي أنتوني مارتيال بالقائمة الثانية تحت 21 عام حاله حال أبناء النادي الشبان مثل ماركوس راشفورد وفوسو مينساه وبورثويك جاكسون أو ابن ساوثامبتون سابقاً الشاب لوك شاو.

ما بين هذه الخيارات يتضح لدينا شكل القائمة التي تواجد فيها شفايني فهو واحد من 17 لاعب لا يحملون جنسية إنجليزية ولم ينشأوا بنادي إنجليزي أو ويلزي ويتجاوز سنهم 17 لاعب وبالتالي نظرياً هو واحد من 25 لاعب لكن فعلياً قد يكون بالقائمة واحد من 30-35 لاعب من الممكن أن يعتمد عليهم مورينيو إذا ما اتفقنا ضمنياً على أن القائمة الثانية تضم حوالي 5-10 لاعبين ممكن للمدرب أن يعتمد عليهم وهو يظهر أن تواجده ضمن مجموعة الـ17 لاعب قد لا يعني شيئاً فعلياً أكثر من أن يكون بادرة حسن نية حول إمكانية استخدامه لاحقاً.

بالقائمة الأوروبية يختلف الحال تماماً حيث لا يمكن للنادي أن يسجل أكثر من 27 لاعب بغض النظر عن سنهم مما يعني عدم وجود قائمة لمن هم دون سن 21 عام وعودة المواهب للقائمة الرئيسية والوحيدة وبالتالي اختار مورينيو ضم  مينساه وتوانزيبي للقائمة واستبعد شفاينشتايجر والقيدوري الذان يتمرنان مع الفريق الرديف فما قلنا أنه فعلياً يحتوي على 30-35 لاعب بالدوري الإنجليزي تقلص إلى 27 لاعب أوروبياً و شفاينشتايجر بات واحد من الذين احتاج مورينيو لاستبعادهم كي تتسع قائمته للشبان.

بضوء هذه الفوارق يمكننا التوصل لنتيجتين الأولى هي أن مورينيو أبقى على خيار الاستفادة من شفاينشتايجر مفتوح بالدوري حين وجد إمكانية لتسجيل اسمه محلياً وبالتالي يمثل وضع اسم شفاينشتايجر بادرة حسن نية من قِبل المدرب حول إمكانية إعادة اللاعب للفريق بحال قدم ما يبهر مورينيو أو كثرت الإصابات خلال الفترة القادمة وبهذا يكون مورينيو قد غير جزئياً من سياسة الهجوم الدائم على اللاعب والتأكيد على أنه لن يتواجد مع الفريق تحت أي ظرف لكن بذات الوقت لم تتعدى هذه البادرة حدود إعطاء فرصة ضئيلة بالدوري فمازال شفاينشتايجر خارج المجموعة المفضلة للمدرب الذي قال بأنه يريد العمل على 23 لاعب فقط ولو أن حسابات البطولات وكثرتها قد تدفعه للاعتماد على عدد أكبر ويمكن القول أن مورينيو اختار من جانب أن يعطي اللاعب بارقة أمل حول إمكانية عودة لكنه بذات الوقت رفض التخلي عن فرصة إشراك أحد المواهب أوروبياً لصالح إظهار المزيد من بوادر حسن النية أوروبياً وما بين النتيجة الأولى والثانية سيكون على شفاينشتايجر استغلال أي فرصة مهما كانت صغيرة لإقناع المدرب بأحقيته لخطف فرصة للمشاركة بأحد البطولات المحلية.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM