الأخطبوط

هل تحل لعنة بطل البريميرليج على ليستر؟

11:06 م 07/10/2016 بواسطة: كاتب محترف

يعيش نادي ليستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الموسم الماضي أوضاع سيئة منذ انطلاق الموسم الحالي حيث تعرض الى بداية غير متوقعة على الاطلاق وهو ما ينبيء بنهاية غير سعيدة وغير مشابهة لنهاية الموسم الماضي التي كانت احتفالية مبهجة.

ونجد أن نادي ليستر سيتي كان ضحية أفخاخ عديدة حيث خسر بطولة درع الاتحاد الانجليزي أمام مانشستر يونايتد ثم في افتتاح الدوري سقط في مفاجأة صادمة أمام الصاعد والعائد فريق هال سيتي.

والغريب أن خلال ثمانية مباريات فاز ليستر في مباراتين وخسر ثلاثة مباريات وتعادل مباراتين وأستقبل مرماه 11 هدف وسجل ثمانية أهداف.

وهذا المعدل لا يتماشى مع نتائج ليستر المعتادة منه بالموسم السابق ففي حال استمراره على نفس معدله الحالي فمن المرجح أن لا يتواجد حتى ضمن المربع الذهبي للبطولة بالإضافة إلى الفرق الكبرى التي كانت في غيبوبة الموسم الماضي.

وربما يعاني الثعالب من ضغوطات لقب البطل التي لا تتماشى مع شخصية الفريق حيث لم تتكون بعد لدى الفريق شخصية البطل المعتاد على المنافسة على كل البطولات كل موسم.

والغريب في الأمر أن سيناريو تعثر ليستر حامل لقب الموسم الماضي في بداية هذا الموسم يكاد يتطابق مع نتائج تشيلسي حامل لقب البطولة قبل الماضية الذي عانى من تعثر غريب ومتتالي مع أنه لديه شخصية البطل.

فهل يسير ليستر على درب من سبقه تشيلسي ويعاني من موسم كارثي مشابه لما حدث مع البلوز من تقهقر للمراكز الأخيرة بل كاد في مرحلة من الموسم أن يلامس مثلث أندية الهبوط، ويصبح الأمر أشبه بلعنة يتوارثها كل حامل لقب؟ أم يستفيق سريعاً ويتمكن من حل مشكلة دفاعه وغياب صانع ألعاب.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM