الأخطبوط

أعنف ديربيات أنكلترا

9:08 م 13/10/2016 بواسطة: معاذ العمري

تحضى كرة القدم باهتمام شريحة كبيرة من الناس على مستوى العالم ، فهذه الرياضة التي خطفت الأضواء وصرفت من أجلها أموال طائلة أصبحت ذات مكانة خاصة لدى الأغلبية العظمى ، ولكن في موطن كرة القدم ومدرستها الأولى الأمر يختلف قليلاً ، في أنكلترا كرة القدم ليست مجرد رياضة ، بل هي عبارة عن نمط حياة بل هي الحياة ذاتها لدى الإنكليز ، هذا الأمر ليس غريباً لأن الإنكليز هم أول من احترفوا كرة القدم وجعلوها بشكلها الحديث ، إذ تعتبر بطولة كأس الإتحاد الإنكليزي أقدم بطولة رسمية في العالم وتأسست عام 1871 على يد أمين مكتب الرياضة في لندن تشارلز ألكوك …

 

 

يتضح لنا مدى شغف الجمهور الإنكليزي بهذه اللعبة عندما نرا كمية الصراعات في الديربيات المنتشرة في كل أنحاء أنكلترا ، مثلاً في العاصمة البريطانية لندن يوجد العديد من الديربيات المشتعلة ويعتبر ديربي أرسنال وتوتنهام أكبر هذه الديربيات وأشهرها ، فقد بدأ الصراع بين الفريقين في عام 1913 عندما انتقل نادي ارسنال إلى شمال لندن بالمقربة من نادي توتنهام ، ولكن في عام 2003 حدث تغيير لم يكن بالبسيط ، ما حدث هو أن رجل الأعمال الروسي رومان براموفيتش قام بشراء نادي تشيلسي وأحدث تغييراً كبيراً على مستوى الدوري الإنكليزي كله وليس على مدينة لندن فحسب ، تشكل بعد ذلك عداء جديد بين العريق أرسنال والمتطور تشيلسي وعندها تمكن تشيلسي من انتزاع لقب البريميرليغ من حامل اللقب أرسنال وبدأت التصريحات المدوية بين مدربي الفريقين في ذلك الوقت أرسن فينغر وجوزيه مورينهو ، وازداد هذا الصراع صراعاً حينما تنافس الفريقين على لقب { فخر لندن } فجماهير أرسنال تؤكد أحقيتها بهذا اللقب مبررين ذلك بأنهم هم أكثر أندية لندن تحقيقاً للألقاب ولكن جماهير تشيلسي ترد عليهم بأن فريقهم هو أول فريق لندني يحقق لقب دوري أبطال أوروبا ولا يزال هذا الصراع بين جماهير الفريقين على هذا اللقب … 

 

 

أما في شرق العاصمة لندن فهناك صراع دموي مختلف تماماً عن أي صراع كروي في العالم ، الأمر هناك أكبر من مجرد كرة قدم ، وما حدث في عام 1926 أكبر دليل على ذلك عندما طلب عمال شركة الموانئ من عمال شركة الأطعمة المعلبة مساندتهم في الإضراب ولكن عمال شركة الموانئ رفضوا ذلك ، هذا الصراع هو بين فريق ويستهام الذي تأسس على أيدي عمال شركة الموانئ وفريق ميلوول الذي تأسس على أيدي عمال شركة الأطعمة المعلبة ، وفي أحد المباريات بين الفريقين قام بعض الأشخاص من جماهير ميلوول بقتل أحد جماهير ويستهام ، وعلى الرغم من أن اللقائات بين الفريقين قليلة جداً كون فريق ميلوول يلعب في درجات دنيا من الدوري الإنكليزي وقد كان أخر لقاء بين الفريقين في بطولة كأس الإتحاد الإنكليزي  عام 2009 إلا أن حينها أصيب أحد الجماهير بعدة طعنات من جماهير الفريق الخصم … 

 

 

بعيداً عن العاصمة البريطانية لندن وتحديداً في الشمال الشرقي تقع مدينتي سندرلاند ونيوكاسل التي تعتبر كإقليم واحد ، كان العداء بين سكان المدينتين قبل ظهور كرة القدم حينما قامت الحرب الأهلية في القرن السابع عشر ، وعند ظهور كرة القدم أصبح العداء بينهم بشكل مختلف ، إذ أن جماهير نيوكاسل وسندرلاند يعتبرون المواجهة بينهم أكبر من أي مواجهة أخرى مهما بلغت أهميتها ، فحين ينتصر فريق على الأخر يعتبر هذا الانتصار انتصاراً لموسمهم الكروي كله ويسمى هذا الديربي بديربي التين - ويير ، التاين هو نهر يقع في مدينة نيوكاسل و ويير نهر يقع في مدينة سندرلاند …

 

 

أما في مدينة ليفربول التي تقع في الشمال الغربي يعد ديربي الميرسيسايد بين فريقي ايفرتون وليفربول من أغرب الديربيات على مستوى العالم حيث أنه لم يكن هناك أي صراع بين الجماهير بل كانوا مترابطين جداً لدرجة أنهم كانوا يجلسون في نفس المدرج بدون فاصل أمني ، كان هذا الأمر قبل تاريخ 1959  ولكن بعد هذا التاريخ تغير كل شيء حين أتى بيل شانكلي لكي يدرب نادي ليفربول بعد أن فشل الفريق عدة مرات في الصعود لدوري الدرجة العليا ،لكن بيل شانكلي صنع مجد نادي ليفربول حينما صعد بالفريق لدوري الدرجة العليا وبدأ باستفزاز جماهير ايفرتون بالتصريحات العدائية إلى أن تكون الصراع بين الفريقين …

 

 

كل هذا التاريخ العريق صَنع من كرة القدم الإنكليزية أقوى منافسات كروية على مستوي العالم …. 

 




تصريحات ذات صلة

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM