الأخطبوط

قرب الرحيل

5:16 م 20/10/2016 بواسطة: محمد سعود

قرب الرحيل وسيتفرق الاحباب ، قد لا تكون بالسهولة تفرقهم ولكن شاءت الأقدار أن يتفرقوا.
الضغوط الكبيرة توجد المستحيل مثل ما تكسر قطرات الماء الحجر .
حسين عبدالغني وقصة حب أصبحت قاب قوسين أو أدنى من النهاية وقد يكتب مخرجها قريبا THE END .
المحبون له يرون استمراره بقيادة الرئيس الداعم له بشكل قوي لكن المعارضون كثر .
المحبون يرون فيه مشعل الحماس في الفريق والقائد الهمام ، والذي يحاول ويجاهد محبوه  أن يساندوه بالبقاء بالفريق  .
المعارضون لبقاء الاعب قد يكونوا أكثر من المؤيدين وأولهم المدير الفني ومساعديه مع بعض الإداريين والاسطورة النصراوية الكابتن السابق ماجد عبدالله والذي شن هجوما عنيفا على حسين عبدالغني مع بعض أعضاء الشرف الذين لا يعجبهم وضع الفريق النصراوي .
الجولات القادمة ستبين و ستكتمل معها شكل اللوحة التي بدأ رسمها من دورة تبوك الودية إلى مباراة الوحدة السابقة والتي تم إبعاد القائد عنها .


القائد لن يسكت بهذه السهولة ولن يخرج بخفي حنين بهذه البساطة ، فمن يعرف حسين عبدالغني يعرف صلابة رأيه وعناده الكبير .
المناورات كبيرة في النصر والأحداث كثيرة فمن سيكسب ومن سيرحل ؟
المحصلة النهائية إما رحيل حسين وبقاء المدرب أو العكس أما استمرارهما بالتأكيد أصبح شبه مستحيل .
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ...ويأتيك بالأخبار من لم تزود 




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM