الأخطبوط

بوغبا آخر من يفكر في جيرانه

12:55 م 22/10/2016 بواسطة: كاتب محترف

تسبب لاعب الوسط الدولي الفرنسي بول بوغبا في أزمة داخل فندق لوري في مدينة مانشستر وذلك بسبب الضوضاء التي لا تتوقف من داخل غرفته والتي تسببت في أزعاج النزلاء.

ويدفع نادي مانشستر يونايتد 40 ألف باوند شهرياً قيمة إقامة اللاعب بول بوغبا في هذا الفندق وهي نفس الغرفة التي كان يوجد بها البرتغالي جوزيه مورينيو في وقت سابق.

وقال النزلاء في فندق لوري المتواجدون بجانب غرفة بول بوغبا ان اللاعب لا يتوقف عن الرقص والصراخ والاستماع الى الموسيقى بصوت مرتفع وهو ما يتسبب في ازعاج مستمر مما دفعهم لتقديم شكوى ضده لدى ادارة الفندق خصوصاً بسبب كثرة الضيوف التي تتواجد بشكل دائم في غرفة اللاعب وهو ما يتسبب في المزيد من الضوضاء.

وقال أحدى النزلاء في الفندق بوغبا يستمع للموسيقى بصوت مرتفع ويخرج من غرفته ضوضاء بشكل مستمر واشتكيت للاستقبال وأبلغوني أنها لم تكن الشكوى الأولى ضده لكنهم لم يفعلوا أى شىء تجاه ذلك.

وأضاف يبدو ان شهرة اللاعب الكبيرة تمنحه الكثير من الصلاحيات دون عن غيره لاشك ان اليونايتد ينفق الكثير من الأموال من أجل هذه الإقامة والفندق لا يهمه النزلاء العاديون.

ولا ينوي الفندق اتخاذ اى اجراء ضد بول بوغبا خوفاً من غضب مسئولين مانشستر يونايتد النادي الذي يعتاد بصفة مستمرة على التعامل مع الفندق وهو ما يمنح ملاك الفندق مبالغ مالية كبيرة بصفة مستمرة.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM