الأخطبوط

متغيرات غريبة في أداء سيرجيو راموس

12:12 م 26/10/2016 بواسطة: كاتب محترف

يقود المدافع الإسباني راموس فريقه ريال مدريد للموسم الثالث على التوالي منذ رحيل القائد السابق إيكر كاسياس في صيف 2014، وربما تقول المؤشرات أن الموسم الحالي لن يكون جيد للقيصر مع النادي الملكي.

وتشير أرقام قلب الدفاع الإسباني إلى كثير من الأخطاء التي أرتكبها في مباريات قليلة، ومن خلال السطور التالية نرصد لكم أبرز الملامح التي تؤكد على تراجع مستوى القائد راموس.

ركلات الجزاء:

كلف الدولي الإسباني النادي الملكي ثلاث ركلات جزاء خلال 9 مباريات بالدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وذلك يعد رقم كبير للغاية حيث يتسبب كثيرًا في ركلات جزاء تضر فريقه وتعطي الفريق الخصم فرصة ذهبية للتقدم أو تعديل النتيجة.

بطاقات صفراء:

لم يكن ذلك بالشيء الجديد على النجم الإسباني حيث أعتاد على تلقي البطاقات الملونة طوال مسيرته بسبب اللعب العنيف وفي ذلك الموسم تلقى راموس 4 بطاقات صفراء خلال 6 مباريات فقط وذلك لا يبشر ببداية جيدة.

حركات الأيدي:

من الغريب أن يرتكب لاعب مثل راموس وبتلك الخبرة أخطاء بيده في المنطقة الخلفية ولكن ذلك يحدث هذا الموسم مما يكلف النادي الملكي الكثير ويشكل خطورة على مرماه.

التقييم المنخفض:

يظهر كل ذلك بوضوح في تقييم أداء اللاعب عقب كل مباراة للفريق وقد تلقى الدولي الإسباني تقييمات منخفضة للغاية في المباريات الأولى بالموسم الحالي وكان الأقل تقييم في بعض المباريات بين زملائه. 

الميزة تنقلب على صاحبها: 

ربما يعرف راموس بقدراته الهجومية وروعته في الكرات العالية والرأسية والتي دائمًا ما ينقذ بها النادي الملكي ويسجل بها أهداف قاتلة ولكن يبدو أن ذلك جعل اللاعب يركز كثير على الكرات العالية والهجوم مما فتح ثغرة في دفاعات ريال مدريد تستغلها الفرق الأخرى بالمرتدات.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM