الأخطبوط

أساطير كانوا سيحطمون إعجاز ميسي ورونالدو

11:45 م 26/10/2016 بواسطة: كاتب محترف

أنحصرت الألقاب الفردية والإنجازات في الفترة الأخيرة بين نجمين فقط هما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو وأصبح تلك اللاعبون أساطيرة الكرة الحديثة.

وحسب البيانات نجد أنه سبق تلك اللاعبون أساطير كان من الممكن أن تحطم هذا الإعجاز لو لعبت في هذه الفترة الحديثة نقدمهم لكم من خلال السطور التالية.

دييغو أرماندو مارادونا:

يعتبر دييغو أرماندو مارادونا أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم فهو حقق إنجازات عديدة فقد توج بلقب الدوري الأرجنتيني في 1981 وكأس إسبانيا في 1983 وتوج مع نابولي بلقب الدوري الإيطالي في 1987 ومع المنتخب الأرجنتيني توج بلقب كأس العالم في عام 1986 ووصيف كأس العالم نسخة 1990.

بيليه:

يعد الأسطورة البرازيلية بيليه الوحيد الذي توج بجائزة الكرة الذهبية الشرفية وذلك في عام 2013 وقد توج بلقب كأس العالم مع منتخب البرازيل في 3 نسخ أعوام 1958 و1962 و1970إلى جانب إختياره من جانب الفيفا بأنه لاعب القرن العشرين وقد سجل 1281 هدف في 1363 مباراة خاضها.

آلفريدو دي ستيفانو:

آلفريدو دي ستيفانو اسم يعرفه كل محبي ريال مدريد فهو أحد أبرز أساطير الملكي ويعتبر الأرجنتيني أحد اللاعبين الذين ارتدوا قمصان 3 منتخبات مختلفة حيث لعب لصالح المنتخب الأرجنتيني ومنتخب كولومبيا ومنتخب إسبانيا ولكن لم يحالفه الحظ للمشاركة في أي بطولة لكأس العالم وكان هداف دوري أبطال أوروبا بتسجيله 49 هدف في 58 مباراة.

يوهان كرويف:

يعتبر يوهان كرويف أحد أهم أساطير برشلونة فقد توج بلقب الدوري الهولندي مع أياكس في 8 مناسبات ولقب الدوري الإسباني مع النادي الكتالوني في موسم 1973-1974 إلى جانب مساعدته للمنتخب الهولندي في التأهل إلى نهائي كأس العالم في 1974وقد حصل على الكرة الذهبية في 3 مناسبات أعوام 1971 و1973 و1974.

جورج بيست:

جورج بيست هو أحد أساطير مانشستر يونايتد التاريخيين فقد توج مع الشياطين الحمر بلقب الدوري الإنجليزي في مناسبتين ودوري أبطال أوروبا في موسم 1968 وأختير من جانب الفيفا ليكون ضمن أفضل 100 لاعب في تاريخ كرة القدم واحتل المركز الخامس في استفتاء لاعب القرن من جانب الفيفا.





كلمات دلالية : مارادونا بيليه ميسي

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM