الأخطبوط

المكبايس العنيد

6:02 ص 28/10/2016 بواسطة: معاذ العمري

بعد خيبات الأمل التي عانى منها نادي نيوكاسل يونايتد في السنوات الماضية وبعد الهبوط الذي حطم آمال الكثير من جماهير الفريق يفتح نيوكاسل صفحة جديدة نحو المستقبل ، فبعد رحيل الكثير من اللاعبين عن أسوار النادي العريق بحجة عدم رغبتهم في اللعب في دوري الشامبيونشيب بدأ مسيري نادي نيوكاسل في إعادة بناء الفريق وتصحيح المسار وكانت الخطوة الأولى هي تجديد عقد المدرب رافا بينيتيز الذي درب الفريق في آخر مبارياته في البريميرليغ قبل هبوط الفريق لدوري الشامبيونشيب ...


كانت النتائج مبهرة والحصاد أكثر من المتوقع ، المكبايس يضرب خصومه بقوة ويتصدر دوري الشامبيونشيب بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسية نادي برايتون ومن ثم يضرب نادي بريستون بستة أهداف في بطولة الكابتال ون ويتأهل لدور ربع النهائي  ، نيوكاسل الذي يسير نحو الطريق الصحيح بخطوات قوية وثابتة يريد أن تكون العودة لدوري الكبار سريعة ، فالتاريخ يشهد لهذا النادي بالنجاحات ، ولكن هذه النجاحات كانت من الماضي القديم والأن يريد نيوكاسل إعادة الأمجاد من جديد وهذه المرة البداية ستكون من الصفر والعودة ستكون بأسلوب يليق بتاريخ هذا الفريق الكبير ، رافا بينيتيز هو عراب هذه النجاحات وكأنه يقول لجماهير المكبايس ( القادم سيكون أفضل ) ...

رافا بينيتيز الذي نجح نجاحاً باهراً مع الريدز ليفربول وكانت أبرز نجاحاته هي تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا  عام ٢٠٠٥ في مباراة دراماتيكية لا تُنسى ، ثم خاض رافا بينيتيز تجربة قصيرة مع أزرق لندن ولكنه فشل في إعادة تشيلسي للواجهة ومن ثم خاض رافا تجربة مع انتر ميلان الذي كان بطلاً لدوري الأبطال في العام السابق ولكنه دمر كل مكتسبات الإنتر وأعاده إلى نقطة الصفر ثم رحل إلى نابولي ومن ثم إلى بيته الأول ريال مدريد الذي كان بلا لون ولا طعم ولا رائحة تحت قيادة رافا بينيتيز ، كل هذه الأحداث أصبحت من الماضي بالنسبة  لرافا بينيتيز وأصبح التركيز منصباً على إعادة المكبايس لمكانته الحقيقية ... 

ختاماً : من كان له ماضي لابد أن يعود إليه مهما طال الزمان أو قصُر . 


" والسلام مسك الختام " 




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM