الأخطبوط

مكاسب بايرن ميونيخ بالتوقف تزيد الضغط على أنشيلوتي

1:15 ص 30/10/2016 بواسطة: كاتب محترف

أعتادت الأندية على أن تخاف من تلقى خسائر كبيرة خلال فترة التوقف الدولي بسبب إمكانية تعرض اللاعبين لإصابات مع منتخبات بلادهم لكن حال بايرن ميونيخ يبدو مختلف حيث صبت هذه الاستراحة بمصلحة النادي البافاري لإعادة الروح لبعض اللاعبين من جهة وإظهار بعض الأخطاء من جهة أخرى لكن أنشيلوتي قد يكون هو الخاسر الأكبر فتألق بعض اللاعبين سيضع إشارات استفهام عن سبب عدم تقديمهم ذات الأداء مؤخراً في بايرن.

ثنائي الهجوم صداع أنشيلوتي:

اعترف مولر بأنه كان يشعر بالكثير من الضغط قبل لقاء تشيكيا بعد عدم تمكنه من تسجيل أي هدف بآخر 7 مباريات مع بايرن لكن مع المنتخب الألماني تمكن مولر من تسجيل هدفين من أهداف فريقه الثلاثة ليكون بالتالي قد نجح بتسجيل 4 من أهداف ألمانيا لستة بالتصفيات وعلى الطرف الآخر سجل ليفاندوفسكي ثلاثية قاد بها منتخب بلاده لتحقيق فوز صعب على الدنمارك بثلاثة أهداف لهدفين ليتصدر لائحة هدافي التصفيات مع مولر ورونالدو علماً أن البولندي لم يسجل بأي من مبارياته الأربعة الأخيرة مع بايرن ميونيخ.

تألق المهاجمين وقيادتهم لمنتخباتهم سيزيد من ضغط التساؤلات على أنشيلوتي خاصة بعد ما تعرض لبعض الانتقادات مؤخراً بسبب انخفاض الفعالية الهجومية حيث لم يسجل الفريق أكثر من هدفين بآخر 3 مباريات قبل التوقف وبالتالي قد يصبح الإيطالي مضطر للرضوخ لهذه الضغوط وإعادة الفريق بالتالي للعب بطريقة 4-2-3-1 مع تحويل مولر من مركز الجناح الذي لم يجيده بشكل جيد وإعادته للعب خلف البولندي.

إراحة الإعصاب:

اتخاذ أنشيلوتي لقرار كالذي تحدثنا عنه سابقاً سيتطلب منه حتماً بعض الوقت للتفكير ودراسة معطيات الفريق فبغض النظر عن تألق المهاجمين أتت نتائج الفريق لتضع الكثير من التساؤلات حول ما يقدمه بايرن وبالتالي جاء التوقف بالوقت المناسب لكي يبحث المدرب عما يحتاجه لتحسين مستوى الفريق بالملعب وزيادة فعاليته من جديد وقد تكون مجرد فكرة التوقف مفيدة لتقليل حجم الإحباط لدى اللاعبين ومعايشة أجواء سعيدة من خلال التسجيل وتحقيق الانتصارات مع منتخباتهم قبل العودة بروح جديدة للنادي.

فرصة لإستعادة اللاعبون:

نجح بايرن بكسب بعض الوقت خلال التوقف من أجل تحهيز لاعبيه للمباريات القادمة فبعد عودته مؤخراً من الإصابة تعرض روبن لكدمة خفيفة ومع التوقف تعافى واستعاد مستواه.

ثنائي البايرن بالمنتخب الألماني:

مازال جمهور بايرن ينتظر مشاركة هوميلس وبواتينغ سوياً بقميص البافاري وهي الأمنية التي لم يحققها كارليتو لهم حتى الآن لكن لوف اعتمد كعادته على هذا الثنائي بقلب الدفاع أمام تشيكيا ومثلت تلك المواجهة فرصة لزيادة جاهزية الثنائي قبل أن ينطلقا بمشوارهم المشترك في قلب دفاع بايرن ميونيخ، والمثير هو أن ما يقدمه هوميلس وبواتينغ حين يلعبان جنباً إلى جنب يبدو أقرب للكمال دفاعياً بظل الانسجام الأكبر بين إمكانياتهما وبالتالي سيكون على أنشيلوتي استخدام هذا الثنائي سريعاً ببايرن.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM