الأخطبوط

راموس المدافع الإسباني الأكثر تعقيد

2:05 م 02/11/2016 بواسطة: كاتب محترف

سيرجيو راموس ربما يكون القصة الأكثر تعقيد في عالم الكرة بشقيها الدفاعي والهجومي فهو يحمل أرقام تاريخية بالنسبة للمدافع الهداف ويمتلك أهداف حاسمة تجعله جزء لا يتجزأ من ذاكرة وقلب ريال مدريد.

من ينسى لحظة العاشرة أو هدفي البايرن فهما من مهدوا الطريق لذلك النهائي أو هدف التقدم في الحادية عشر ومؤخراً رأسية إنقاذ السوبر الأوروبي أمر بديهي أن يربط المشجع بلاعبه ولكن تلك القصة تأخذ أعقد أشكالها بمجرد النظر إلى أدائه الدفاعي.

نعم مثلما يملك راموس أرقام تهديفية قياسية يملك رقم لا منازع له في عصرنا هذا بـ21 بطاقة حمراء لا أعرف كيف يدور الحديث عن العنف فتشير أصابع الاتهام إلى بيبي وتتجاهله.

راموس يمتلك رأس خرافي طالما أن وظيفته التسجيل لكن حين يتعلق الأمر بالتفكير تختلف المسألة تماماً فقد رأينا بيبي المفترى عليه لاحقاً يرتكب بعض الأخطاء لمنع هدف محقق لا سبب له سوى أن القائد أغراه التقدم وترك موقعه خالياً وراءه أو لأنه تمركز بشكل خاطئ كعادته.

في واقعة كاسكييرو الشهيرة كاد بيبي أن يقتل لاعب هذا صحيح ولكن إن حصرنا ضحايا البرتغالي فهم قلة أمام قائمة القائد الذي لا يتورع أبداً عن الإطاحة بالخصم داخل المنطقة أو خارجها لمجرد أنه لم يستطع كبح جماح قدمه في لحظة ما أو لأنه سبب بتمركزه أو تقدمه خطأ ما فتلك أحياناً ما تكون فكرته عن التدارك أو لأن لاعب ما ارتكب جريمة وهي مراوغته فبالتالي لن يرحمه.

وصفة بسيطة ولكنها مريحة كلنا نخطئ حينما تخطئ اعتذر أو اصمت الأمر بسيط للغاية ولكن ذلك ليس جزء من قاموس من يراه البعض فبعد ركلة الجزاء التي ارتكبها أمام إيطالي، وهي بالمناسبة الرابعة له هذا الموسم في 12 مباراة فقط على ذكر الأرقام القياسية لا يمكن للتبرير أن يقل سذاجة عن الفعل نفسه إن لم يزيد.

خرج راموس منفعل بعد المباراة يتحدث عن الانتقادات وصافرات الاستهجان قائل الفارق الوحيد بين إيطاليا وإسبانيا هو أن الجميع يصفق لك في إيطاليا لتعود لمستواك وتتناسى الخطأ لكن هنا فالجميع يطلق الصافرات ضدك.

عام واحد فقط قد مضى وتحديداً في سبتمبر 2015 حين انطلقت صافرات استهجان المدرجات ضد زميله في المنتخب وغريمه في برشلونة جيرارد بيكيه حمله راموس مسئولية تلك الصافرات ولم يرى فيها أي خطأ من الجماهير قائل كلنا نخطئ وأنا أولهم ويجب على الشخص تحمل خطئه ولكن باعتقادي أن تصرفات بيكيه الأخيرة لم تساعد على حل المشكلة وبغض النظر هل نتفق مع تصرف بيكيه أم لا المهم هو المنتخب ويجب عدم خلق الجدل الذي قد يضر هذه المنتخب.

عظيم الكل يخطئ وأنت أولهم نعلم ذلك بالفعل ويجب على كل شخص أن يتحمل مسئولية خطئه يا للحكمة إن كنت تتبعها هل فكرت بذلك قبل أن تهاجم الجماهير والنقاد وتعد بإخراس الألسنة؟ بتلك المناسبة كيف تفكر في إخراس الألسنة.

هل ستسجل هدف ما ينسي الجماهير ما فعلت سابقاً؟ مثل هدف فياريال الذي محى ركلة جزاء التي سبقته؟ لن ألومك إن فكرت بذلك فقد حققت المعادلة الصعبة وأقنعت الكثيرين أن وظيفة المدافع هي التسجيل وأن الدفاع نفسه ميزة ثانوية في ذلك المركز.

راموس قال سابقاً الجميع يرتكب الأخطاء في عالم كرة القدم حتى بوفون نفسه يا رجل بوفون بصرف النظر عن هزلية مقارنة مركز قلب الدفاع بحارس المرمى هل حقاً لم تجد سوى بوفون المقبل على عامه التاسع والثلاثين ومجمل أخطاء مسيرته قد لا يتعدى ما تفعله أنت في الموسم الواحد ترتكب 4 ركلات جزاء في 12 مباراة أي بمعدل قنبلة كل 3 مباريات وتريد حقاً الدخول في مقارنة مع بوفون.

سيرجيو راموس ليس النقاد والجماهير هم من بحاجة لمراجعة ما يقولوه عنك بل أنت من بحاجة لمراجعة مدى صلاحيتك لمركز قلب دفاع فريقين بحجم ريال مدريد وإسبانيا فالقائد ليس مجرد روح أعتقد أن مركز الظهير الأيمن كان يليق بك أكثر بصرف النظر تماماً عن رونالدينيو فهو استثناء.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM