الأخطبوط

ما هي أشباح هذا الموسم؟

2:05 م 02/11/2016 بواسطة: كاتب محترف

كانوا في أحدى الأيام تهتم بهم الصحف لمستوياتهم الرائعة مع فرقهم ولكن في هذا الموسم تبدل الحال تماماً فأصبحوا كالأشباح ولم ينجحوا في تقديم مستواهم المعتاد بالرغم من قدراتهم المميزة ومن خلال السطور التالية نقدم لكم أبرز اللاعبون الذذين خيبوا آمال جماهيرهم في الموسم الحالي.

رياض محرز:

قدم رياض محرز أداء رائع في الموسم الماضي مع ليستر سيتي وكان له فضل كبير في تحقيق الثعالب للقب الدوري الإنجليزي ولكن في هذا الموسم اختفى اللاعب الجزائري ولم يقدم حتى الآن الأداء المنتظر منه فبالرغم من مشاركته في جميع مباريات فريقه إلا أنه لم يسجل إلا هدف واحد وليس له أي تمريرة حاسمة.

واين روني:

ماذا حدث للفتى الذهبي لإنجلترا منذ الموسم الماضي وواين روني يعاني من إنخفاض واضح في مستواه وبرره البعض بعدم مشاركته في مركز رأس الحربة واعتماد فان جال على اللاعب في وسط الملعب ولكن تحت قيادة مورينيو الذي أشركه في مركز خلف رأس الحربة لم ينجح في تقديم الأداء المنتظر مما أجبر البرتغالي على عدم إشراك اللاعب في التشكيلة الأساسية.

كينغسلي كومان:

قدم كومان أداء رائع تحت قيادة بيب جوارديولا في الموسم الماضي مع بايرن ميونيخ ولكن في هذا الموسم اختفى اللاعب تماماً ولم ينجح في التأقلم مع أسلوب أنشيلوتي وأصبح أحد الغير مرغوب فيهم فلم يشارك في هذا الموسم إلا في 3 مباريات كأساسي فقط في الدوري الألماني دون تقديم أي مساهمة فعالة مع الفريق البافاري.

خافيير ماسكيرانو:

أصبح أداء الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو لغز يصعب حله مع برشلونة في هذا الموسم بعدما قدم مستويات رائعة مع الفريق في المواسم الماضية إلا أنه تسبب في أخطاء دفاعية كارثية وأصبح ثغرة واضحة في الخط الخلفي للفريق ولا يوجد أي تفسير مقنع لتقديم اللاعب لهذا الأداء المخيب حتى الآن.

دانييل ستوريدج:

لم يعد دانييل ستوريدج ركيزة أساسية في ليفربول فلم يكن كلوب راضياً عن مستوى اللاعب في المباريات الأخيرة فعلى المستوى الهجومي لم يقدم الإنجليزي الأداء المنتظر منه سواء تهديفياً أو المشاركة في عملية خلق الفرص فقد شارك في 3 مباريات كأساسي حتى الآن.

حاتم بن عرفة:

بعدما خطف أنظار جميع الأندية الأوروبية من خلال إمكانياته الفنية المميزة في الموسم الماضي وعودته إلى تألقه مرة أخرى إلا أنه عاد ليخيب آمال جماهيره فاللاعب فقد ثقة إيمري المدير الفني لباريس سان جيرمان وأصبح حبيس دكة البدلاء ولم يشارك اللاعب العربي الأصل إلا في مباراتين كأساسي في الدوري الفرنسي حتى الآن.

إيسكو:

لا يوجد أي مبرر لتوضيح المستوى الضعيف الذي يقدمه إيسكو في هذا الموسم مع ريال مدريد فاللاعب لم يعد قادر على مجاراة إيقاع فريقه مع أخطاء في التمركز وضعف في دقة التمرير فلم يشارك في هذا الموسم كأساسي في كل المباريات.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM