الأخطبوط

بالأرقام مورينيو أسوأ مدرب لمانشستر يونايتد

1:20 م 24/11/2016 بواسطة: كاتب محترف

يعيش البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد في حالة نرجسية وفوقية واحساس بأنه الأفضل في عالم التدريب بالعالم وهو أمر ينعكس ويظهر بشكل أوضح في تعامله مع اللاعبين والإعلام حيث يتعامل من منطلق العجرفة بسبب شهرته الطاغية وانجازاته السابقة وهو أمر لم يكن له مردود ملموس على أرض الواقع خلال الموسم الحالي والسابق.

فالموسم السابق في رحلة دفاعه عن لقب الدوري الإنجليزي مع تشيلسي تقرر اقالته بعدما وصل بالفريق الى المركز الرابع عشر وهذا الموسم وبعدما منحته ادارة نادي مانشستر يونايتد الميزانية الأضخم بتاريخ النادي لم يستطع أن ينافس على اللقب وتراجع حتى المركز السادس ومحقق أسوأ بداية لمدرب بتاريخ مان يونايتد بالدوري الإنجليزي بعد مرور 12 جولة.

و تحدثت لغة الأرقام بشكل قاسي عن مورينيو ومنحته لقب الأفشل بين مدربي الشياطين الحمر.

ديفيد مويس:

المدرب الأسكتلندي تولى مسئولية تدريب يونايتد في موسم 2012-2013، حيث خلف الأسطورة التدريبية أليكس فيرغسون بعدما اعتزل مهنة التدريب وبالطبع كان هناك فارق كبير للغاية خاصة في ظل عدم تدعيمه بأي لاعبين من الطراز العالمي وهو ما جعله يجمع 17 نقطة مع الفريق في أول 10 مباريات له بالدوري الإنجليزي حيث فاز في 5 مباريات وتعادل في مباراتين وخسر 3 مباريات.

لويس فان جال:

المدرب الهولندي تولى القيادة الفنية للفريق في موسم 2013-2014، مصحوب بآمال عريضة ومدعوم بميزانية كبيرة ولكنه لم ينجح في جمع سوى 16 نقطة في أول 10 مباريات له بالدوري الإنجليزي حيث فاز في 4 مباريات وتعادل في 4 مباريات وخسر مباراتين.

جوزيه مورينيو:

بعدما قضى لويس فان جال موسمان مخيبان مع الفريق تقرر فسخ تعاقده وجلب تلميذه النجيب مورينيو والذي حظى بثقة ودعم مالي غير محدود من ادارة النادي لكن نتائجه بعد أول 10 مباريات بالدوري الإنجليزي كانت صادمة حيث تمكن من جمع 15 نقطة فقط بعدما فاز في 4 مباريات وتعادل في 3 مباريات وخسر 3 مباريات.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM