الأخطبوط

ما مصير ميسي في سن الـ34

1:20 م 24/11/2016 بواسطة: كاتب محترف


قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستر يونايتد الحالي أن الجميع سوف يبكي عندما يصل البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى سن ال34.

مورينيو كان يشير إلى أن التقدم في العمر أمر أمر لا مفر منه وأنه يفقد اللاعبين الكثير من مهاراتهم وقوتهم.

وبسبب ما قاله البرتغالي دعونا نلقي الضوء على عظماء في تاريخ الساحرة المستديرة كل منهم تناول شيخوخته بشكل مختلف للغاية.

فبالطبع لا يمكن أن تتحدى آثار الشيخوخة للأبد ولا يمكن لأي لاعب في العالم أن يتفادى الآثار التي تظهر بسبب التقدم في السن ولا حتى ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم 5 مرات لكن مع التطور العلمي والطبي يجب أن يكون لاعبي كرة القدم في حالة بدنية أفضل من أي وقت مضى وبالتالي يجب أن يظل ليونيل ميسي قادر على اللعب لفترة أطول من العظماء الذين سبق الإشارة إليهم.

مارادونا حين وصل إلى سن الرابعة والثلاثين كان يقضي عقوبة بسبب المنشطات بعد ثبوت تعاطيها في كأس العالم 1994 وحيث كان في مستوى قريب من مستواه الخارق في كأس العالم 1986.

بيليه حين بلغ الـ34 كان في مرحلة التراجع وحينها ترك سانتوس واتجه إلى مستوى أقل حيث أصبح يلعب في نادي نيويورك كوزموس الأمريكي.

لاعب آخر من عباقرة كرة القدم عبر التاريخ ويوهان كرويف قضى بعض الوقت في الولايات المتحدة الأمريكية في تلك السن ثم عاد الهولندي إلى أوروبا ليثبت أنه يمكن أن يلعب على أعلى مستوى وتحول من ليفانتي وأياكس وفينورد وحقق وقتها الألقاب ل3 سنوات متتالية.

عند النظر إلى ميسي على وجه التحديد لا بد من الاعتراف بأنه يملك فرصة أفضل من هؤلاء لتقديم عطاء مذهل لفترة أطول ففي الوقت الحالي ومع تقدم العلم في مجال الطب الرياضي والإعداد البدني أصبح بإمكان الأرجنتيني أن يتفادى الكثير من العقبات كما أن ميسي أثبت في مرات عديدة أنه وفي أقل مستوياته بدنياً يمكنه عمل الفارق وتغيير النتائج والأداء لفريقه وفي كأس العالم الأخيرة كان ميسي في عطاء أقل مما اعتاد لكنه مع ذلك وعبر كرات ميتة ساهم بشكل واضح في وصول منتخب بلاد إلى النهائي.

ميسي في الـ34 من عمره ربما تتراجع أرقامه لكن من المؤكد أنه سيظل رقم مهم ومخيف لكل المنافسين.

باولو مالديني وفرانشيسكو توتي وخافيير زانيتي وجانلويجي بوفون وروبيرتو باجيو ووزين الدين زيدان الذي وصل إلى نهائي كأس العالم وهو في الرابعة والثلاثين ثم أعلن اعتزاله كانوا في أوج عطائهم في تلك السن وميسي بالتأكيد سيمشي على خطاهم.




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM