الأخطبوط

إبداع وطرب.....الهلال

10:02 م 25/11/2016 بواسطة: محمد سعود

للزعامة اسم واحد .. وللابداع عنوان .. قالوها قديما لا تستفز الزعماء فالصدارة غالية وهي طريقهم للبطولة الأقوى و المفضلة لهم كيف لا وهم الأكثر تحقيقا لها . يامن يعشقون الهلال
يكفيكم ان هلالكم امتطى صهوت جواده
ووصل القمه منذ سنوات ولم يترجل عنها
وخالف المقوله التي تقول (الوصول إلى القمه سهل ولكن المحافظه عليها صعبه)
فهو وصل بصعوبه وحافظ عليها بسهوله
وليس معنى ذلك ان باقي المنافسين له ليسو أكفاء ولكن لأن الهلال واحد فقط والزعيم الحقيقي واحد فقط وهو الهلال .
الهلال أكمل ستة أعوام بدون بطولة للدوري وهذا رقم كبيرا جدا في قاموس الهلاليين ورقم صغير لغيره من الفرق .
إبداع الهلال أمام جماهيره في جدة وأمام خصم عنيد وقوي ومنافس لهم على الصدارة يعتبر اختبار حقيقي للهلاليين لأنهم لم يختبروا أمام فرق قوية بمعنى الكلمة إلا في مباراتين فقط .
خوف بعض الهلاليين من ضياع الكم الوافر من الفرص المحققة هو خوف طبيعي ولكن من يعرف القيمة الفنية والتاريخ الناصع البراق لهذا الفريق يعرف أن لاعبينه لن يتنازلوا بكل سهولة فهم محاربين أقوياء يدعمهم جمهور لا يرحم من يتخاذل فإسم الهلال فوق كل إعتبار حتى لو كان اسم الاعب كبيرا .


انتصر المنطق العقلاني في المباراة للاستحواذ الكبير على مجريات المباراة ، الراقي شاطر الهلال بعض أجزاء المباراة وأضاع بعض الفرص  ولكن قد يكون نقطة التحول للمباراة التي دائما تلعب على الأجزاء الصغيرة هي الروح الكبيرة التي تحلى بها نجوم الملكي الهلالي بعد الضغط الكبير من المنافسين والتنافس معهم على الصدارة ، عادت الروح فعاد معها الفن والطرب الهلالي وغابت جميع ضروفه الصعبة قبل المباراة من إصابات ومدرب جديد .
مبروك تأكيد الصدارة الهلالية وحظ أوفر لفرقة النادي الراقي .
النقطة التي لم تكمل جمال المباراة هي حكم اللقاء الذي لم يعطي الكروت المستحقة لبعض الألعاب الخشنة منذ الشوط الأول .
أجمل ما في المباراة وملح مباريات كرة القدم هي الجماهير الكبيرة التي غطت جوانب استاد الملك عبدالله بالجوهرة .




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM