الأخطبوط

أسباب تحمل أنشيلوتي مسئولية تراجع بايرن ميونيخ

11:00 ص 26/11/2016 بواسطة: كاتب محترف

يبدو أن مدرب نادي بايرن ميونخ الإيطالى كارلو أنشيلوتي تحول سريعاً من موضع البطل للمتهم فبعد انطلاقة نارية تكللت بـ8 انتصارات متتالية تعطل قطار بايرن فخسر أمام أتلتيكو أوروبياً وأهدر تقدمه 3 مرات أمام كولن وفرانكفورت ليخسر 4 نقاط كانت كفيلة بإبعاده عن منافسيه محلياً.

أستمرار العناد الهجومي:

مازال أنشيلوتي مصر على طريقة 4-3-3 رغم التراجع الهجومي الواضح لفريقه حيث لم يسجل ليفاندوفسكي كما هو معتادوغاب مولر عن التهديف بآخر 9 مباريات والسبب أصبح واضح من خلال مطالبة المهاجمين بأدوار إضافية كزيادة الحركة والتنقل مع الكرة ومراوغة الخصوم وهو ما لم يكن الفريق يحتاجه بعهد بيب مع اللعب بثلاثة لاعبين خلف المهاجم وبالتالي الحصول على المزيد من التقارب بين عناصر الهجوم بشكل يؤمن لهم تناقل الكرة واستلامها داخل منطقة الجزاء عوضاً عن تسلمها بالخارج.

إضافة لذلك سيطرت مشكلة الجهة اليمنى بشكل واضح خلال المباريات التي شارك فيها مولر بمركز الجناح حيث كان اللاعب ينتقل دائماً للعمق ويترك جهته فارغة وهو ما جعل كل الخصوم يعرفون أن مكمن كل انطلاقات وهجمات بايرن ستكون عبر الجهة اليسرى خاصة حين يتواجد ريبيري.

ألونسو إلى متى:

يبدو أن أنشيلوتي سيضطر للبحث عن حل لقضية الارتكاز فمعدلات ألونسو أصبحت أدنى بكثير مما كانت عليه قبل عامين وبالتالي لم يعد بإمكان الإسباني الاستمرار بذات النشاط بالارتكاز وبالتالي أصبح أنشيلوتي مطالب بالتفكير بحل آخر إما من خلال إعادة كيميش لهذا المركز أو تحويل مارتينيز من الخط الخلفي للمركز الذي أبدع به خلال موسم الثلاثية 2012-2013 لأن وسط بايرن بات يخسر العديد من المعارك وهو ما شاهدناه بشكل واضح خلال لقاء فرانكفورت الذي نجح بضبط إيقاع المواجهة بمعظم فترات المباراة.

مستوى بعض اللاعبون:

حين يتراجع مستوى مولر وليفا وألونسو مع مرور المراحل ويخسر كومان تألقه الذي ظهر الموسم الماضي ويبدو سانشيس بشكل ضعيف يصبح بإمكاننا أن نتساءل عما يحدث داخل بايرن فطوال فترة بيب لم نعتاد على رؤية لاعب يتراجع مستواه دون أن يعود سريعاً وحتى لام وألابا لم يقدموا المستوى المطلوب بالعديد من المباريات وبالتالي أصبح المدرب ملزم بالتفكير بالأسباب التي تدفع كل هؤلاء لتقديم شيء مخيب للجمهور.

أسلوب لايحمي الفريق:

صحيح أن الجميع انتظر أن يلعب بايرن بواقعية أكبر مع أنشيلوتي لكن واقعية الإيطالي لم تجلب النجاح كما كان منتظر لبايرن فتاهت الحسابات بين الرغبة بإغلاق الوسط بثلاثة لاعبين والسعي للاستحواذ وحين كان من الممكن لبايرن أن يستغل التفوق العددي على فرانكفورت ويحسم المباراة ظهر الفريق بمناطقه الخلفية بشكل غريب وارتكب أخطاء سهلة تسببت بحصول أصحاب الأرض على نقطة لم تكن بمتناولهم لولا عدم تسليم بايرن الغريب للملعب مع وسط تفكك تماماً وذات الشيء حدث بلقاء كولن حين فقد بايرن تقدمه بميدانه بظل رغبة كولن بخلق الفرص بالشوط الثاني وهنا يمكن القول أن أسلوب بيب ولو اعتبره البعض أنه يحوي شيئاً من المبالغة بالاستحواذ إلا أنه كان يحمي الفريق من انتفاضة الفرق الأخرى بالحفاظ على الكرة وشل فرص هجومها.

الحاجة إلى القائد:

مع تحول لام للدور التقليدي للظهير الأيمن وعدم دخوله لصناعة اللعب بالوسط كما كان يحدث مع بيب أصبح بايرن يفتقد فعلياً لقائد هجومي بالوسط يقوم بنقل الكرة بين اللاعبين ويساهم بشكل أساسي بصناعة الهجوم وصحيح أن بايرن يملك تياغو الذي يبدو الأقرب لاحتواء هذه الصفات إلا أننا لم نرى حتى الآن الحرية الكافية للإسباني كي يقوم بدور ضابط الإيقاع من خلال التواجد والربط ما بين الوسط والهجوم أو العودة للاستلام من الخلف وإن كان أنشيلوتي يريد الاستمرار بالاعتماد على الاستحواذ فعليه إما أن يطالب لام وألابا بالقيام بمؤازرة أكبر للوسط أو أن يعطي تياغو دور أكثر حرية كي يقوم هو بالتحكم بالملعب.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM