الأخطبوط

لماذا أثر غياب ميليك على نابولي وما هو الحل؟

1:00 م 29/11/2016 بواسطة: كاتب محترف

منذ إصابة اللاعب ميليك تراجع مستوى نادي نابولي وأصبح الفريق يحقق الفوز بصعوبة وبمشاركة ميليك حقق الفريق الفوز في 6 مباريات من 9 خاضها البولندي مع الفريق مسجل 20 هدف بمستوسط 2.2 في المباراة ومن خلال الأرقام نجد أن غياب المهاجم البولندي واضح على أداء الفريق، ومن خلال السطور التالية نرصد لكم لماذا تأثر نابولي بغياب ميليك.

رأس الحربة الوحيد:

تضم تشكيلة نابولي لاعبين قادرين على المشاركة في مركز رأس الحربة وهم البولندي ميليك والإيطالي مانولو غابياديني ولكن كون الأول مصاب وفي ظل انخفاض مستوى الثاني فقد كان من الصعب المشاركة بأسلوب يعتمد على وجود رأس حربة وحيد وبالتالي لجأ ساري إلى الإعتماد على المهاجم الوهمي باستخدام الثلاثي ميرتينز وكاليخون وانسيني في الخط الأمامي.

متطلبات أكبر على خط الوسط:

مع استخدام أسلوب المهاجم الوهمي أصبح من الضروري على لاعبي خط الوسط أن يشاركوا بنسبة أكبر هجومياً مع زيادة التمريرات الأمامية وخلق الفرص إلى جانب الإستحواذ على الكرة لأكبر وقت ممكن وأصبح من الضروري السيطرة على وسط الملعب والضغط على الخصم مباشرة من أجل الإستفادة من استخدام المهاجم الوهمي وبالتالي لم ينجح خط الوسط في تقديم هذه الأدوار كاملة مما أثر سلباً على أداء الفريق ككل.

ما هو الحل:

في الوقت الحالي أصبح من الصعب على نابولي إبرام أي تعاقدات حتى قبل فترة الإنتقالات الشتوية وبالتالي يجب على ساري إيجاد حلول قد تساعده في الخروج من هذه الأزمة.

4-2-3-1:

وجود 5 لاعبين في مراكز الوسط في خطة 4-2-3-1 قد يكون له دور كبير في الإستحواذ على الكرة والسيطرة على مجريات اللقاء ويتيح حرية الحركة للمهاجم الوهمي الذي سيستخدمه ساري على عكس 4-3-3 التي أصبحت تتطلب مجهودات أكبر من إمكانيات لاعبي نابولي.

تبادل المراكز في الخط الأمامي:

استخدام المهاجم الوهمي يتطلب بشكل كبير تبادل المراكز في الخط الأمامي وقد يكون لذلك فوائد عديدة مثل إرهاق دفاع الخصم إلى جانب الضغط الذي سيؤديه عناصر الخط الأمامي ولكنه يتطلب مجهودات اضافية من اللاعبين.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM