الأخطبوط

إلى متى سيصمد لايبزيغ بصدارة البوندسليغا؟

1:35 م 01/12/2016 بواسطة: كاتب محترف

يبحث نادي لايبزيغ عن مواصلة مفاجأته المثيرة والمتمثلة بتصدر جدول الدروي الألماني بعد انتهاء الجولة الـ11 منه بفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه بايرن ميونيخ وبوقت يرى فيه البعض أن هذه الصدارة ليست إلا طفرة غير قادرة للاستمرار ويفكر البعض الآخر بإمكانية تكرار مفاجأة ليستر في البوندسليغا وكي نتمكن من قراءة مستقبل لايبزيغ بالدروي لابد أن نذهب للبحث بجدول مباريات الفريق.

قمم منتظرة:

في الجولة القادمة سيستضيف لايبزيغ فريق شالكه الذي حقق 10 انتصارات وتعادل مرتين بآخر 12 مباراة رسمية وهو ما يعني أن المتصدر سيكون أمام اختبار بغاية الصعوبة، وبعد هذه المباراة سيرحل لايبزيغ بالجولة الـ14 إلى معقل إنغولشتادت وهذا اللقاء قد يكون الأسهل نسبياً على أصحاب الأرض بين المباريات المتبقية ذهاب لأنه بعد ذلك سيعود لاستضافة هيرتا برلين ومن ثم سينطلق للجنوب لمواجهة بايرن في الـ20 من شهر ديسمبر القادم بآخر جولة قبل التوقف.

بالنصف الثاني من الموسم سيضطر لايبزيغ لخوض 3 مواجهة نارية خارج ميدانه في معقل دورتموند ومونشنغلادباخ وشالكه لكنه سيستضيف بملعبه كل من باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ وبالتالي يمكن القول أن جدول الفريق سيكون متوازن خاصة أن معظم اللقاءات الكبيرة متباعدة نوعاً ما وليست متتالية.

المداورة مفتاح مهم:

لطالما تحدثنا عن أهمية ما يقوم به المدرب من خلال المداورة بين لاعبيه حيث تشمل تغييراته حتى أهم نجوم الفريق وحتى الآن مازالت هناك أسماء على الدكة نعرف قيمتها وأهميتها لكنها لم تحصل على فرصة كافية مثل دافي زيلكه وكيرياكوس بابادوبولوس وبالتالي من الصعب أن نراهن على عدم قدرة لايبزيغ على تحمل ضغط الموسم خاصة وأنه لا يملك منافسة أوروبية وخرج مبكراً من كاس ألمانيا بالتالي يملك المدرب كل أسباب عدم القلق من أي مشاكل بدنية.

ماذا لو وصل لمنتصف الموسم بالصدارة:

بحال دخل لايبزيغ فترة الأعياد وهو بصدارة الترتيب فإن هذا سيفتح إمكانية استفادة الفريق من سوق الانتقالات الشتوية لضم لاعبين يسعون للفوز فعلاً بلقب الدوري لأن المسافة الزمنية عن التتويج قد لا تتعدى الأشهر الخمسة بحال عرف الفريق جيداً كيفية متابعة النجاحات وهنا قد يكون بإمكان ريدبول أن تتفنن بصرف بعض الأموال لتدعيم الفريق من أجل لقب تاريخي.

بحال لم ينجح لايبزيغ بالحفاظ على الصدارة قد يصيب التردد البعض حول قدرة الفريق على استعادتها أو بمعنى آخر فد يتخوف بعض النجوم من إمكانية تحويل ريدبول مشروعها لمشروع تجاري لتتوقف قريباً عن المنافسة على غرار ما فعل هوفنهايم قبل سنوات حين صعد بقوة بموسمه الأول قبل أن يبدأ ببيع لاعبيه تباعاً بالتالي سيكون من المهم جداً بالنسبة للايبزيغ مواصلة التصدر حتى بداية فترة الانتقالات.

نجاح لايبزيغ حتى الآن قد يكون أكبر مما كان مخططاً له لكن من يتابع أخبار الكرة الألمانية يعرف أن ريدبول اجتهدت كثيراً مع العقل المدبر رالف رانجنيك لخلق هذا المشروع الذي من المنتظر ألا يتوقف عند حدود هذا الموسم بل يستمر حتى إيصال الفريق الشرقي إلى مكانة قوية أوروبياً بحسب ما يخطط ممولوه.





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM