الأخطبوط

رسالة مشفرة .. للعقول الكبيرة !

12:35 م 02/12/2016 بواسطة: صالح المطيري

قبل يومين أصبح العالم على خبر مفجع أفجع الجميع ، وهو خبر سقوط طائرة شابيكوينسي النادي البرازيلي الصاعد وبقوة ، والذي تأهل إلى نهائي كأس كوبا سود أمريكانا ، بطريقة فاجأة الجميع بروحٍٍ قتالية ولعب أمتع عشاق ذلك الفريق ولكن للأسف لم تكتمل فرحة التأهل إلى الدور النهائي ، إلا وأتى خبر سقوط الطائرة التي نقلت الفريق وهي في طريقها إلى ذلك النهائي الحُلم .


 أصبح كل عاشق ومتابع للمستديرة الخضراء على مأساة لن ينساها التاريخ ، وأصبح جميع كل من له شأن في كرة القدم على قلب واحد وهو القلب المتفطر من الحُزن ، بعد ذلك أيقنتُ جلياً أن كرة القدم "تجمع" لا "تفرق" ، وأنها لا تفرق سوى أصحاب العقول الصغيرة التي أبتليت بهم كرة القدم ! ولا حظنا أيضاً في الآونة الأخيرة أن بعض الفرق أصبحت تدخل الأمور ذات الشؤون السياسية في المستديرة الناعمة ، والمقصد فقط للإستفزاز . على أن كرة القدم تحمل رسالة لتقارب الشعوب .


كريستيانو يتبرع بثلاثة ملايين للنادي المنكوب ، بنفيكا على إستعداد للتنازل عن لاعبيه ، رونالدينهو وريكلمي يعرضان خدماتهم على شابيكوينسي مجاناً ، نادي إنترناسيونال الكولومبي الذي من المفترض يواجه النادي المنكوب على نهائي الكأس طلب من إتحاد القارة إعطاء الكأس للنادي البرازيلي ، أكثر من مائة ألف مشجع كولومبي حضروا إلى ملعب المباراة بنفس التوقيت وظلوا يهزجون بآخر أهزوجة فرح ، غناها اللاعبين الذين لقوا حتفهم ، وهناك الكثير الكثير قدموا مساعدات للنادي المنكوب ولذوي الضحايا .


بعد كل هذا ليفهم الجميع أن أخلاق كرة القدم لن تشاهدها في مباراة ، ولن تراها في فرح ، ولن تشاهدها في خسارة بطولة ، ولكن سوف تشاهدها عندما يخيم الحزن وتشتد الأمور تعقيداً على أحدنا .




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM