الأخطبوط

مفاجأت في الدوري الإنجليزي الموسم الحالي

12:15 م 11/12/2016 بواسطة: كاتب محترف

تمكن نادي ليستر سيتي من أن يصبح أكبر المفاجأت في الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بسبب تحقيقه لقب المسابقة على حساب أندية كبيرة مثل الأرسنال وتوتنهام وليفربول ومانشستر بونايتد وتشيلسي ومانشستر سيتي.

والجميع في تشيلسي يتوقعوا تألق كوستا وهازارد بينما في اليونايتد بوغبا وزلاتان وفي مانشستر سيتي سيرجيو أغويرو ورحيم سترلينج لكن هناك نجوم آخرى أتت من بعيد لتقول كلمتها.

ويبدو ان الموسم الحالي هو موسم المفاجآت غير المتوقعة على مستوى اللاعبين أكثر من الأندية حيث شهد الموسم العديد من النجوم الغير متوقع تألقهم ليتحوا إلى أحد أبرز الأسماء في أنديتها في الوقت الحالي.


جيمس ميلنر:

يعد أبرز نجوم فريق كلوب في 2016 ليس فقط في مركزه المعتاد في الوسط بل كذلك في مركز الظهير الأيسر وفي الوسط الهجومي والارتكاز لكونه لاعب متعدد الاستعمالات، اللاعب الانجليزي الدولي كشف عن قدرات كبيرة ليس فقط دفاعية كالمعتاد بل من الناحية الهجومية ليصبح عنصر هاما في فريق ليفربول ويعتبر جيمس ميلنر مثال للشخص القادر على الانسجام مع تكتيك وطريقة لعب أي مدرب.




فيكتور موسيس:

عاد اللاعب النيجيري إلى تشيلسي مرة آخرى عقب 3 مواسم من اللعب على سبيل الاعارة ليتوقع عشاق النادي رحيل اللاعب في الصيف لكن المدرب الجديد الإيطالي كونتي قرر الحفاظ على خدماته بل منحه الفرصة كاملة والثقة ليعبر عن قدراته ويشاهد جماهير ستامفورد بريدج لاعب جديد بقدرات مختلفة، صاحب الـ25 عام ظهر بدور جديد مع تشيلسي حيث يمكنه قطع الكرات عند الدفاع ومن ثم اظهار مراوغاته وتمريراته الحاسمة عند امتلاك الكرة ليقدم النسخة الأفضل له منذ قدومه إلى الدوري الإنجليزي.




أندير هيريرا:

كافح اللاعب الإسباني القادم من ملعب سان ماميس من أجل الفوز بدقائق لعب في أول موسمين له في مانشستر يونايتد من دون جدوى لكن جوزيه مورينيو منح اللاعب الثقة كاملة في الوسط بجانب الفرنسي الشاب بول بوغبا في ظل كبر سن مايكل كاريك واصابات البلجيكي مروان فيلايني، وكان من المدهش لجماهير أولد ترافورد مشاهدة تكيف اللاعب مع مركز الوسط الدفاعي وأسلوب مورينيو، ونال أندير هيريرا اشادة كبيرة عندما لعب في تشكيلة مورينيو الأساسية في الـ16 من أكتوبر الماضي ضد ليفربول في أنفيلد وقدم أفضل عروضه هذا الموسم ليثبت انه مكسب كبير للفريق هذا الموسم.




فيرناندينيو:

مع وصول الدولي الألماني ألكاي غوندوغان توقعت جماهير ملعب الاتحاد رحيل البرازيلي فيرناندينيو أو تحويله لدكة بدلاء الفريق مع امكانية ضم لاعب وسط جديد او الاعتماد على فيرناندو لكن التكتيك الإسباني لبيب جوارديولا يبدو انه يعتمد بقوة على لاعب منتخب السيليساو، ونال فيرناندينيو اشادة بيب جوارديولا الذي قال ما حققناه حتى الآن من المستحيل ان يحدث من دونه هو لاعب سريع وذكي وقوي في المواقف الصعبة والكرات الهوائية بالنسبة لي هو الشخص المناسب، جوارديولا أكد في العديد من التصريحات ان فيرناندينيو بمثابة رمانة ميزان الوسط في تشكيلته واللاعب الغير قابل للمس.




سانتي كازورلا:

رفض سانتي كازورلا سياسة التحول إلى دكة بدلاء أرسين فينجر مع وصول مايسترو صناعة الأهداف مسعود أوزيل لكن اللاعب الإسباني السابق لفياريال تكيف مع مركز جديد للعب في الوسط الارتكاز بدلا من البقاء خارج التشكيلة الأساسية وكانت المفاجآت تألق سانتي كازورلا وتمكنه من تعويض مايكل آرتيتا وتسببه في التخلص من جاك ويلشير على سبيل الاعارة وتحويل تشاكا الى دكة البدلاء مما دفع فينجر ليؤكد أكثر من مرة على معاناة الوسط عند غياب كازورلا لاعب مالاجا السابق عن تشكيلة الأرسنال.






التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM