الأخطبوط

ماذا لو كان سامباولي مدرب لبرشلونة؟

1:30 م 19/12/2016 بواسطة: كاتب محترف

سؤال واحد يراود أذهان متابعي مباراة برشلونة وإشبيلية ماذا لو كان سامباولي مدرب للفريق الكتالوني، ففي اي مباراة تجمع بين الفريقين نجد أن نادي اشبيلية يقوم بالكثافة العديدة وايسيطر على خط الوسط ويقوم بتسجيل الأهداف الجميلة.


سامباولي وانريكي:

أخر مباراة جمعت بين الفريقين خسر المدرب الأرجنتيني اللقاء لأن مواطنه قرر ان النقاط الـ3 ملك لبرشلونة وليس لأن انريكي تفوق تكتيكياً لا بل أن لوتشو أظهر في شوط البازيخوان الأول عقم تكتيكي رهيب كاد يدفع ثمنه خسارة مذلّة لولا رعونة لاعبي اشبيلية أمام المرمى ما جنب برشلونة تقبل 3 الى 4 أهداف في نصف ساعة.

اتى انريكي الى اشبيلية خاسر بـ3 أهداف أمام مانشسر سيتي الذي عرف كيف يأخذ بثأره عبر اعتماد خطة الضغط العالي في وسط الملعب والاستفادة من ثغرة غياب اندريس انيستا وتراجع مستوى سيرجيو بوسكيتس الذي بات مفتاح للخصوم عبر الكرات العديدة التي يخسرها في منتصف الميدان والتي غالباً ما تؤدي الى هجمة مرتدة ينتج عنها هدف مباغت لخط دفاع برشلونة المتقدم.

هل ظن انريكي ان سامباولي سيلعب أمام برشلونة كما يلعب سبورتينغ خيخون او غرناطة؟ تكتل دفاعي واعتماد على المرتدات؟ الم يتعلم انريكي من الدرس الذي لقنه له جوارديولا في الاتحاد واستفاد منه سامباولي؟ الاجابة بسيطة نعم تم انقاذه من قبل ميسي ما اعطاه مجال للتنفس بين الشوطين وتصحيح الأخطاء الكارثية التي أدت الى ظهور أسوأ أداء لبرشلونة في المواسم الأخيرة فأعاد بوسكيتس الى الخلف للمساعدة في بناء الهجمات واعطاء مزيد من الحرية لميسي الذي بدوره استبسل في العودة الى الدفاع حين يلزم ما عزز سرعة التحول الدفاعية لدى الكتالوني بالإضافة الى سحب راكيتيتش وإقحام اندريه غوميز ورافينيا ما ادى الى خلخلة الكثافة الأندلسية وتحرير البرغوث.

نعم قام انريكي بدوره بين الشوطين وحسن الأداء في الشوط الثاني الذي يعرف بأنه شوط المدربين لكنه لم يكن سيضطر للوقوع في هكذا ضغط لو أنه أحسن التعامل مع المباراة في بدايتها ويمكن القول ان حظ اشبيلية السيء امام المرمى ووجود هبة كرة القدم ميسي في صفوف فريقه أنقذاه من مجزرة في الشوط الأول.


ماذا لو كان سامباولي مدرب لبرشلونة:

حسب البيانات نجد بعد أنتهاء هذه المباراة التي انتهت بفوز برشلونة 2-1 نجد أنه ظهرت علاقة كبيرة بين المدرب خورخي سامباولي وكل من خافيير ماسكيرانو ونيمار وليونيل ميسي وذلك ظهر جلياً من خلال العناق بين اللاعبين والمدرب الخصم وتصريحات الأخير بحق ميسي قبل وبعد المباراة.

قيل في الصحافة ان ميسي هنّأ مواطنه على المستوى الكبير الذي ظهر عليه اشبيلية أمام برشلونة مبدي اعجابه بالفريق وطريقة لعبه.

هل رأى ميسي في أسلوب اشبيلية طريقة لعب عهدها خلال حقبة جوارديولا في كتالونيا؟ الاستحواذ على الكرة وحرمان الخصوم منها مع تطبيق نهج الضغط على حامل الكرة؟ وماذا لو ترجم هذا الاعجاب المتبادل بين اللاعبين الى فرصة لسامباولي كي تطأ قدماه الكامب نو مدرب وليس زائر.

لم يكن من السهل ان يخلف اوناي ايمري في كرسي تدريب النادي الأندلسي بعد أمجاد الدوري الأوروبي الذي تخصص بها المدرب السابق إلا ان سامباولي عرف كيف يجمع المجد من طرفيه تألّق ملفت حالياً في دوري الأبطال أحد المنافسين الشرسين على لقب الليغا الأمر الذي لم يتقنه جيداً المدرب الاسباني.

ليس انتقاص من لويس انريكي ولكن للتفكير بمن سيأتي بعده إن لم يجدد عقده الذي ينتهي في يونيو 2018 إذ يحكى ان النادي الكتالوني يفكر في تسليم المهمة الى مساعده خوان كارلوس اونزوي وفيما بعد إعطاء مهمة الاشراف على الجهاز الفني الى اسطورة الفريق تشافي وهي السياسة التي يعتمدها النادي الكتالوني بتعيين أسماء جديدة قريبة من النادي.

مرة وحيدة في العقد الأخير قرر برشلونة التفكير خارج الصندوق وتعيين مدرب بعيد عن كتالونيا وكان الأرجنتيني تاتا مارتينو الذي حاول التأقلم مع سياسة النادي الكتالوني وانتهى بموسم هو الأسوأ أراد النادي الكتالوني مدرب أرجنتيني فذهب نحو الاختبار الخاطئ  فهل يصحح خطأ التعاقد مع مارتينو عوضاً عن سامباولي؟ ماذا لو كان حقاً الرئيس بارتوميو يشاهد المباراة بأدق تفاصيلها؟ توليفة من ميسي وسامباولي مع مستقبل كبير تحمله التعاقدات الشابة الجديدة هذا ما سيضمن عدم خلخة صورة برشلونة عند دخوله أزمة التقدم في الاعمار لأساطيره الحاليين نعم لسامباولي.






التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM