الأخطبوط

هل هي رد للثأر ام زيادة اوجاع

10:18 م 16/02/2017 بواسطة: عبدالرحمن الشهري

- جميع عشاق كرة القدم العالمية عامة وعشاق برشلونة وباريس خاصة كلهم كانت لديهم توقعات وتخمينات بل ربما مراهنات على القمة المرتقبة في البارك دي برانس او حديقة الامراء .

- ولكن لا أعتقد ان منهم من كان يتوقع هذه النتيجة الكبيرة بحق العملاق الكتالوني فقد كانت صدمة حتى لأشد المتشائمين اللذين لم يتوقعوا هذه النتيجة القاسية , لكنها في المقابل كانت مفاجئة لكل مشجعين النادي الباريسي .

- أداء النادي الكتالوني كان مخيبا لكل مشجعيه فلم يتوقع احد هذه النتيجة القاسية وقد تكون حسمت المواجهة مبكرا في نظر الكثير من المتابعين .


- كمتابع رياضي لا يمكنني لوم شخص محدد بعينه كما فعل البعض .. بعضهم قد قال ان السبب هو المدرب لويس انريكي والبعض الاخر قال ان ليونيل ميسي هو السبب وقاموا بشن الحرب عليهما , ولكن من وجهة نظري الفريق كاملا كان سببا في الخسارة بلا استثناء .


- الروح التي ظهر بها اللاعبون كانت دليلا واضحا على كلامي فلا تحرك سليم داخل الملعب والجماعية مفقودة داخل الميدان لدرجة ان فرص كتيبة لويس انريكي كانت فقط فرصتين ؟


- اضف الى ذلك سوء قراءة المدرب لهذه المباراة وعدم شحن اللاعبين معنويا كانت سبب رئيسي لهذه الخسارة الموجعة .


- بالنسبة لمن انتقد المدرب ربما ان السبب واضح للكثيرين ولكن النقد الموجه لميسي لماذا ؟

- سبب انتقاد العشاق لميسي بسبب ان الأخير كان (قيمة ثابتة) في الفريق فمثلا موسم 2015 كان موسما تاريخيا على جميع الأصعدة ربما كانت البداية صعبة نوعا ما ولكن العودة القوية في وقت قياسي اثمرت عن تحقيق الثلاثية التاريخية وتميز لكل الفريق فمستوى اللاعبين بدأ في انخفاض واضح فبعضهم ظهر لفترة ثم انقطع مثل سيرجي روبيرتو وبعضهم  اصبح على فترات منقطعة مثل نيمار فهناك فرق واضح بين مستوياته في 2015 و 2017 .


- حظوظ البارسا في التأهل ضعيفة بسب سوء المعنويات والعزائم المحبطة ولكن كما ذكر الزميل اشرف بن عياد بأن على احد اللاعبين المهمين مثل ميسي ان يخرج بتصريح قبل القمة لشحن الجماهير واللاعبين لحدوث معجزة ما .


- برشلونة قادر على العودة اذا تكاتف اللاعبون بشكل كامل وظهرت روح الفريق العالية .


لقطة ختام :-

"نسبة تأهلنا هي 1%

ولكن الايمان لدينا 99%"

<نيمار جونيور>



المصدر : عبدالرحمن الشهري

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM