الأخطبوط

مدير الفريق زيادة عدد !

10:35 م 20/02/2017 بواسطة: ابراهيم العجلان

خلال مشاركة الأندية السعودية في دوري أبطال آسيا والإستعداد السنوي المحموم لهذه البطولة ، والتي باتت تشكّل هاجساً مخيفاً لكثير من أنديتنا ، أصبح لزاماً البحث عن مخرج وحلّ لهذه العقدة الموسمية ؛
فبعد التعثر لأكثر من موسم ولأكثر من نادي بدأ البعض البحث عن لاعب أجنبي مميز يقود الفريق لهذه البطولة ، بينما أندية اخرى تبحث عن مدرب مخضرم لا تخطئه البطولات ،
أو في تدبيل المكافآت وصرف الحوافز ،
 فيما يغفل الجميع عن الدور الهام الذي يقوم به مدير الفريق والتأثير المباشر الذي يصنعه في نفوس اللاعبين .
فالمدير المخضرم صاحب التجربة والبطولات يصنع من لاعبيه نجوما يحذون حذوه ويسلكون طريقه ،
ولذلك فالمدير الناجح يُحسن إدارة الفريق وتهيئته النفسية المناسبة لكل مباراة وكل بطولة ،
 بل أصبحت مهامه لاتقل أهمية عن مايقوم به أعضاء الجهاز الفني ،
وهو بلا شك عضو مؤثر وفعال في منظومة النجاح لكل نادي .
وكما أن المدرب لابد أن يكون مؤهلا لقيادة الفريق فالإداري كذلك لابد أن يكون مؤهلا بالقدرة التي تمكنّه من إدارة اللاعبين والإشراف المتقن على الفريق ، ولايمكن تصور أن يكون مدير الفريق لم يمارس اللعبة مثلا أو لا يتقن الإنجليزية ، أو ليس له وجود على خارطة البطولات لناديه ، كل هذه الأمور لم تعد مقبولة في إدارة فريق تسعى للبطولات وتحقيق الانجازات . 
أما ما يحصل في بعض أنديتنا للأسف فهو عمل ارتجالي لايمت للاحتراف بصلة ، إذ لايمكن أبداً لإدارة فريق تعمل بمبدأ ( شدوا حيلكم ) أن تصنع إنجازاً أو تحقق بطولة .
أود أن أُشير بالمناسبة إلى أن الأتحاد الآسيوي ينظّم ورش عمل ودورات لإداريي الفرق المحترفة في آسيا للتطوير من أدائهم وتحسين بيئة العمل .
أرجو وكلي أمل أن يتم العمل على ذلك والاهتمام به .. 

خاتمة ..
الأمل يُميت اليأس




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM