الأخطبوط

هل خطة الثلاث مدافعين هي المستقبل ؟

7:47 م 28/02/2017 بواسطة: عبدالله العمري

يتسائل الكثير في هذا الكوكب هل أن للكرة القدم عالم خاص فيه الأجيال تتحرك وفق الإختلاف ونحو التجديد ؟
الذهن يجيب بنعم بطبيعة الأحوال كرة القدم عودتنا على الإختلاف والتجدد فيها وأهمها من ناحية الخطط والرسومات الفنية فكما رأينا تسلسل أجيال الرسومات من طغيان خطة اللعب بمهاجمين بداية الألفية الجديدة إلى التحرك نحو
 4-2-3-1 و4-3-3 الأشهر حالياً  للتبدأ في الآونة الأخيرة إنتشار مثير نحو خطة الثلاث مدافعين وربما ولما لا تصبح شكل  المستقبل !




هل حقاً هناك إنتشار؟:

أثارت العديد من الأرقام الإهتمام الكبير نحو ذلك الإنتشار فحسب الإحصائيات ولعبة الأرقام 

في دوري أبطال اوروبا هذا الموسم  كان هناك 10 من أصل 12 فريقاً لعبوا  بخطة الثلاث المدافعين للأكثر من معدل مبارتين إلى ست مباريات ولليصبح أكثر موسم في آخر خمس مواسم في دوري أبطال اوروبا  لعباً بهذا الشكل من بين ٣٢ فريقاً في هذا الموسم 

اما في الدوريات الخمس الكبرى :

في الدوري الإنجليزي: 14 فريقاً جربوا خطة الثلاث مدافعين 

من بين العشرة الاوائل خمس فرق جربت خطة الثلاث مدافعين مابين ٤ مباريات الى ٢٠ مباراة وهم 
تشيلسي 
تونتهام 
ايفرتون 
ويستهام 
مانشستر سيتي 
ستوك سيتي 

وفي الدوري الإيطالي:  16فريقاً جرب خطة الثلاث مدافعين من بين العشرة الاوائل وهم 

روما 
يوفنتوس
اتالانتا
فيورنتينا
لاتسيو 

لعبوا بها بين ٥ مباريات الى ١٥ مباراة 


وفي الدوري الإسباني : جرب 14 فريقاً خطة الثلاث المدافعين  ولو للمرتين على الأقل وأهم الفرق هي
ريال مدريد وبرشلونة كأقل الاندية 

واشبيلية وبيتيس وليغانيس وخيخون والافيس كأكثر الفرق لعباً بها 


وفي الدوري الألماني والفرنسي: 

جرب 16 نادياً فرنسياً خطة الثلاث مدافعين ولو للمرة واحدة على الاقل واكثرهم  كان نادي نيس المتألق هذا الموسم 

واما في بلاد المانشافت لعب 15 فريقاً بخطة ال3 مدافعين ولو للمرة واحدة وأكثرهم كان مفاجئة الموسم  وصاحب المركز الرابع هوفنهايم


لماذا ال3  Defenders كانت حلاً  للكثير؟:

اتسمت هذه الخطة بعديد من المزايا الحالية التي أفادت الفرق والمثير للأمر انها هي ذات أدوات لامحدودة لأن الفرق الكبرى والأقل منها تستطيع اللعب بها 


هناك العديد من الأمور جعلت خطة الثلاث مدافعين حل اليوم للبعض وربما للمستقبل ومن أهم النقاط 

بناء اللعب ، التفوق العددي أو  التمركزي  كمسمى 


فكرة بناء اللعب أصبحت شيئاً اعتيادياً في عالم كرة القدم  فالأغلب يسير من يبدأ بشكل جيد سينتهي بشكل جيد والعكس صحيح 

يتحدث المدرب الخبير مارسيلو بيلسا عن أهمية بناء اللعب بقوله ((عندما تملك الكرة، تحاول أن تلعبها بسرعة الى الأمام، في اتجاه عمودي رأسي تجاه مرمي الخصم. اذا لم تستطع، عليك أن تصبر وتحتفظ بها، وتفتح مساحة حتى تكمل مهمتك))


يقوم بناء اللعب على عدة أمور منها محاولة التفوق العددي  ومحاولة توسيع الملعب بشكل أكبر للحصول على أكبر عدد من الاعبين  للتحرك بشكل أكثر سلاسة وخططية بشكل أكبر  وبدون متاعب  



 ومن ناحية أخرى كسر الضغط الذي يواجهه الفريق ومحاولة زعزعة تنظيم الخصوم التي تقوم بدفاع مرتفع نحو مناطق الخصم  


نلاحظ في أخر صورة الضغط الكبير من تونتهام  بخمس لاعبين مقابل خمسة من لاعبين تشيلسي (ازبيليكويتا خارج اللقطة نحو يسار الملعب) من خلال التوسع الذي قام به الخط الدفاعي ادى للوجود فراغ جعل كاهيل في الجهة اليمنى للملعب يمرر بسهولة نحو كانتي في مستكمل اللقطة 


التفوق العددي :

يجتهد المدربين بالسيطرة على أكبر رقعة في الملعب التفوق في معدلات الجري والسيطرة على الفراغ بالملعب 

وجد العديد من المدربين المزايا باللعب بثلاث مدافعين حيث محاولة التفوق العددي في الحالة الدفاعية حيث تعود الأجنحة والأظهرة لليتم تشكيل خماسي دفاعي يتحرك بإنسجام تام ومحاولة التغطية بأكبر قدر ممكن من الاعبين للحيازة الأمان 


(مباراة بوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ في ذهاب الدوري لعب توخيل بثلاثة مدافعين)



من الناحية الهجومية محاولة التفوق المركزي هو الأهم  للتنوع فرص الهجمات وزيادة نسبة تسجيل الأهداف  

ففي بعض الاحيان يتقدم المدافعون للتوسيع الملعب بشكل أكبر ومحاولة السيطرة وأكبر مثال على ذلك لاعب تشيلسي ازبيليكويتا الذي يقدم افضل نسخة بالتفوق العددي للفريقه دائماً




خاتمة #:

هذه الخطة لا تخلو من السلبيات وقد يستغرب ذكر الايجابيات فقط وهو مخطئ فلم يتم ذكر الايجابيات بل ((أسباب)) بسؤال لماذا اختار بعض المدربون هذه الخطة في وقتنا الحديث وتم ذكر الاسباب 
الكلام حبر على ورق وهو مجرد توقعات للمستقبل بعلم القدير فهل نرى شكل اخر وموضة في كرة القدم مستقبلاً ام هي وقت ومضى  ؟ الزمن كفيل بالاجابة 




جميع المصادر الاحصائيات  من موقع (whoscored)





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM