الأخطبوط

صدارة بالقذارة !

8:25 ص 07/03/2017 بواسطة: سند وائل

 

منذُ أنتصار الهلال وأقتناص أهم ثلاثة نقاط في الموسم ليخطي خطوة كبرى نحو لقب الدوري الذي بات مطلب مُهم جداً بعد غيابه عن خزائن الزعيم لخمسة مواسم!

 

صدرت عبارات تهميشية وسوقية لتشويه نجاح الهلال بصورة أو بآخرى !

كيف لا وهو الزعيم , هم هكذا أعتادوا على أن لا يعترفوا بالأفضلية مطلقاً !

لأي نادي أخر فما بالك عزيزي أن كان المعني هو الهلال ! في كل دولة النادي

البطل يسوق لمسامع المستلذين بالساحرة المستديره على أنهُ قذر ولا يحقق أنجازاته إلا بتحكيم وغيره ! , وأضرب لكم أمثلة سريعه كالدوري الأيطالي نعتوا اليوفي بأنه قذر ويستفيد من القرارات التحكيمية ونفس السيناريو مع الريال في أسبانيا !

وهكذا هم طبيعة الفاشلون لا يعترفون بالأفضلية والأبداع إلا لما يميلون له فقط!

لا يحبذون بأن يطلقوها بصريح العبارة ويهنئون المبدع لأنه أبدع ! أو الأفضل بأنه أمتع وأقنع ! لا بل يريدون التشكيك بكل شيء ويستلذون بهذا الأمر يشككون ولا يعترفون بالحق , ويظنون بأنه من العيب الأعتراف بالحق ! أين العيب في ذلك!

ولكن حسب قانون الأنعكاس , يقول لك بأن من يشعر بالنقص الداخلي نفسياً !

يبدأ بالأستنقاص من غيره , وهذا هو الحاصل الآن من لا يبدع فريقه ويحصد البطولات بدأ بالتشكيك في البطل ! ..

 

دعونا من كل هذا , قالوا بأن الهلال محلي وبالحكم المحلي أنجازاته ..

فحصد أهم ثلاثة نقاط من عقر دار الأتحاد ومن بين جماهيره وبالحكم الأجنبي !

فلم يجدوا حجتهُم المعتادة فقالو " #صدارة_بالقذارة , #الهلال_قذر " جعلوا

من حدث لم يتجاوز أربعة دقائق ! حجة كبرى على الهلال ! هذا هو الهلال كيف نعترف بأفضليته لماذا أساساً نعترف بذلك ! أنسجوا حججكم وجهزوها لباقي البطولات فالهلال تاريخه يتحدث عنه لست أنا أو غيري من يتحدث عن كيان جعل من منافسيه يعانون النقص الداخلي بعد الهيمنة الكروية التاريخية ..

 

كلمة ختام :

هلال في الصدارة وكل الأندية بعدوو ..

 

بقلم / سند وائل الكسابرة

تويتر / Special_Man3




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM