الأخطبوط

ريمونتادا ما فوق الهيتشكوك

6:24 ص 10/03/2017 بواسطة: معاذ العمري

لم يكن يتوقع أشد المتشائمين من جماهير باريس سان جيرمان ما حدث ، لم يكونوا يتخيلون أنهم قد يصبحوا ضحية لريمونتادا كتلونية متقنة ، وخصوصاً بعد أن تقدموا في مباراة الذهاب بأربعة أهداف نظيفة حضر فيها الإبداع والإمتاع والإتقان من الفريق الباريسي ، ولكن ما حدث في ملعب الكامب نو لم يكن مجرد مستحيل ، بل كان سيناريو هيتشكوكي بكل ما تحمله هذه الكلمة من جنون ، فحينما تسجل ثلاثة أهداف ثم يلج مرماك هدفاً فمن المفترض أن يقتل هذا الهدف كل أمل لديك ، ولكن شجعان البرسا كانوا أقوى من الظروف ومن الضغط النفسي ومن حماس لاعبين الخصم وسجلوا ثلاثة أهداف أخرى دخل معها نيمار التاريخ بعد أن سجل هدفين أعادت الأمل للبلوغرانا ومن ثم صنع الهدف القاتل لسيرجيو روبيرتو ...

في هذه المباراة لم يكن ميسي هو الحل كما جرت العادة فقد عوض إنريكي غياب ميسي الكامل عن مستواه المعهود بالتكتيك الصلب الذي جلب نتيجة المباراة للنادي الكتالوني ، فعلا غير العادة أصبح إنريكي في هذه المباراة ذو تكتيك مثمر وتعليمات غيرت كثيراً من نتيجة المباراة ، فقد استطاع المدرب الإسباني أن يضع لاعبوا الفريق الباريسي داخل كماشة محكمة الإغلاق وقطع كل الطرق على الخصم للوصول لمرمى تير شتيغن إلا من ثلاث فرص كانت خطيرة سجل منها إدينسون كافاني هدفاً لم يكن كافياً للتأهل ... 

مبروك لجماهير البرسا التي فقدت الآمال في بعض لحظات المباراة ولكن كرة القدم دروس وبرشلونة هو أعظم تلك الدروس على الإطلاق ... 





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM