الأخطبوط

بعد الديربي| الشئ الذي يجب ان يتعلمه زيدان ، وشكل الريال الهجومي

10:35 ص 09/04/2017 بواسطة: اكرم المادح


ليغا مثيرة ، العنوان الأبرز الذي نخرج به بعد كل جولة ، لا شئ يمكن التكهن به ، ولا مجال للثوابت الا صدارة الريال التي يبدو ان البرسا حريص على ثباتها اكثر من الريال نفسه ، ليس بهذا المعنى تماماً لكن لا شئ يبرر فقدان البرسا لنقاط في المتناول ليخدم مصالح الريال في الظفر بليغا تنهي سلسلة سنوات من الغيباب .
ليس من المعتاد ان تبدأ بتحليل مباراة بدايةً من صافرة النهاية ، لكن منطقيا كل من يريد التحدث عن الديربي المدريدي سيجد نفسه يتحدث عن جزئيات متفرقة كلها وقعت زمنيا بعد هدف الريال الاول .


الخبث وثقافة تسيير المباريات :
ان كنا نتحدث عن زيدان المدرب فلا شك اننا نتحدث عن رجل بدأ من القمة ، نختلف أو نتفق عن مدى جودته كمدرب وتقدمه في ترتيب الافضل ، لكن لا نتختلف انه بعث الحياة في موسم ريال مدريد السابق ، ويسير في نفس الخط الذي رسمه بنفسه قبل انطلاق الموسم بأنه يستهدف الليغا وليس سواها ،هذا يدل على ان للرجل مشروع ، وانه يسير حثيثاً ليجني ثمار مشروعه ، هذا في المجمل ، لكن نقطياً كما مباريات الملاكمة ستكتشف انه لابد ان يسترجع قليلا ذاكرة زيدان المدرب الذي لا يزال يتعلم ، الامر الذي كان يشير اليه في كل ندوة صحفية في الموسم المنصرم ، نقطة كبيرة جدا تحسب على زيدان المدرب وانه يقبع في منطقة المثالية حتى عندما يجب عليه ان يحظى ببعض الخبث المشروع في الخروج بالمباريات التي يتقدم فيها بهامش ضئيل يخرج بكل المكاسب الممكنة .
بأسقاط اكثر على مباراة الامس نجد ان شكل الاتلتي الهجومي كان كتاب مفتوح لقارئه ، فكتيبة سيمويني التي لعبت بالامس كانت تفتقد الي التنوع الهجومي ، وبالتالي اغلب الهجمات الخطيرة كانت بركلات ثابته ، بالاضافة الي طلعات كاراسكو الخاطفة مستفيدا من تحركات غريزمان الذكية ، ثم لا شئ غير ذلك ، كوكي المختنق في طرف الملعب كان مشتتا بين مساندة خوان فران الذي كان عليه ان يواجه مراسيلو ورونالدو دائما وبين الدخول في معركة الوسط التي يوجهها كاسيميرو لمصلحته في مواجهة غابي ، كل ذلك يحدث امام زيدان الذي كان بالامكان ان يقوم بضربة تكتكية استباقية لصحوة الاتلتي المتوقعه . فالمتابع لمسيرة سيميوني مع اتلتيكو مدريد يعرف انه من المستحيل ان يبقى من دون القيام بردة فعل كبيرة بعد التأخر في النتيجة ، حتى وان كان الدافع الوحيد لسيميوني في هذه المباراة هي عدم الخسارة من الريال كي لا اقول تعطيل الريال.


زيدان ورسائل التبديلات غير المفهومة:
بالنسبة لمدرب يقابل سيميوني للمرة الرابعة لا يفتقر للعلم بعاصفة الارجنتيني التي لابد ان تحدث ، خاصة مع الرسائل الواضحة التي بعثها سيميوني بسحبه لساوؤل نغويز واشاركه انخيل كوريا مع تخلي كوكي عن واجبه في مساندة خوان فران ، لانه لم يعد مضطرا الي ذلك مع تراجع رونالدو بدنيا وتركه لموقعه في الجناح مع توقف غريب لخروج مارسيلو وركونه الي الدفاع ، في المقابل زيدان قام بأخراج توني كروس الذي استنزف بكم هائل من الاحتكاكات العنيفة ليدخل ايسكو، تبديل في غاية الغموض ويصعب تفسيره ، هل يريد ان يحافظ على النتيجة ويلعب بنفس استراجية الاستنزاف التي كلفت الاتلتي الركض اكثر من 120 كيلو متر ، ام يريد ان يسجل هدفا اخر بالاستفادة من ميول ايسكو الهجومية ، ان كان يريد ان يحافظ على النتيجة لماذا لم يخرج بنزيما ليدخل ايسكو الذي سيخفف الضغط المسلط على توني كروس دفاعيا وفي نفس الوقت تحافظ على فرص تسجيل هدف ثاني ، وان كان يريد ان يهاجم فلماذا يقوم بادخال فاسكيز ليساند كارفاخال ويقوم بالمطاردة فقط طوال فترة لعبه وفي الفترة التي بدأ فيها غاريث بيل الخروج من ثباته والدخول الي المباراة تحديدا ، أليس كان من الذكاء تحويل المباراة الي مباراة بدنية في المقام الاول والاستفادة من تراجع الاتلتيكو مع تواجد الكثير من الادوات التي تمكن زيدان من فعل ذلك ، بدلا من افراغ وسط الملعب بهذه الصورة التي رأيناها في هدف التعادل .


حالة الريال الهجومية ووضع بنزيما العائم
لم يتوفر لنا مشاهدة ثلاثي BBC كثيرا في هذا الموسم ، الكثير من الاصابات مع مداورة مستمرة من جانب زيدان ، لكن شكل الريال الهجومي تغير كثيرا منذ اخر مرة رأينا فيها الثلاثي بكامل حضورهم ، على الاقل في الموسم الفائت ، المعاناة لا تخفى على احد في ايجاد حلقة مشتركة تجمعهم ، ابتداءاً من كريم بنزيما الذي فشل تماما في اقناع ان ما يتحدث عنه هو شخصيا ويتحدث عنه رئيسه بيريز بأنه المهاجم صاحب اللمسة وليس البومبر الذي يسجل كثيرا ، وصراحة ليس هناك مبرر كافى يجعلنا ننتظر لحظه واحدة من 90 دقيقة يظهر فيها بنزيما الذي يجمع بين زيدان ورونالدو الظاهرة كما زعم بيريز ، فبالنسبة للكثير من جماهير الملكي يفضلون المهاجم بأدوار صريحه ، حتى يتم محاسبته بصورة لا يمكن ان يتهرب بالقول انني ليس مكلف بالتسجيل دائما ، مهاجم يتم التعامل معه بمعدل ما يسجل ليس الا ، او لاعب وسط يقوم بما يقوم به بنزيما في اللمسه التي يتحدث عنها مع الكثير من العمل الجيد " هازارد مثلا" ، لكن البقاء بهذا الوضع العائم امر يجب ان نضع تحته الكثير من الخطوط .
حالة الريال الهجومية في ظل تراجع رونالدو تهديفيا وبدنيا و فشل غاريث بيل الواضح في حمل العبء من مركزه الجناح الذي يبدو ان المقومات البدنية وحدها لا تكفي ان غابت المهارة اللازمه لتجاوز المواجهات الثنائية مع المدافعين ، وفي ظل ما يعرفه رونالدو نفسه عن نفسه ، كل هذا الا يستدعي الكف عن خطة ال 4/3/3 التي اصبحت وللامانه لا تتلائم وامكانيات عناصر الريال الهجومية الاساسية ، والان على زيدان ان يختار بين امرين لا ثالث لهما ، اما تغيير الخطة او تعيير من ينفذها .


مقالات أكرم المادح




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM